إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / رام الله – إعلان حالة الطوارئ في فلسطين لمدة 30 يوما اعتبارا من صباح 6 آذار 2020
خريطة فلسطين

رام الله – إعلان حالة الطوارئ في فلسطين لمدة 30 يوما اعتبارا من صباح 6 آذار 2020

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الخميس 5 آذار 2020 ، مرسوما رئاسيا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، اعتبارا من تاريخه، لمواجهة فيروس كورونا.

 وهذا نص المرسوم الرئاسي

 رئيس دولة فلسطين

رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

استنادا للنظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية وللقانون الأساسي المعدل لسنة 2003 وتعديلاته، ولا سيما أحكام الباب السابع منه وبناءً على الصلاحيات المخولة لنا وتحقيقا للمصلحة العامة، رسمنا بما هو آت:

 1- إعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمواجهة خطر فيروس الكورونا ومنع تفشيه.

2- تتولى جهات الاختصاص اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لمواجهة المخاطر الناتجة عن فيروس كورونا وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار.

3- تكون حالة الطوارئ هذه لمدة 30 يوما.

4- يخول رئيس الوزراء بالصلاحيات والاختصاصات اللازمة لتحقيق غايات هذا الإعلان كافةً.

 على الجهات المختصة كافة كل فيما يخصه تنفيذ أحكام هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.

صدر في مدينة رام الله بتاريخ 5 آذار 2020

 محمود عباس

 رئيس دولة فلسطين

 رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

وعلى الصفحة الرسمية لرئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد إشتية تم نشر إعلان حالة الطوارئ مساء اليوم الخميس 5 آذار 2020 البيان التالي : 

مرسوم رئاسي بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة 30 يوما لمواجهة فعالة لفيروس كورونا، وعليه :

*يتم إغلاق كافة المرافق التعليمية من مدارس وكليات وجامعات ورياض أطفال وغيره.
*يَكون موظفو الوزارات والمؤسسات الحكومية على رأس عملهم إلى حين صدور تعليمات أخرى.
*يَكون جميع الأطباء على رأس عملهم في جميع المرافق الطبية وأخذ كامل الاحتياطات لحماية شعبنا وسلامته.
*الحركة بين المحافظات فقط في حالات الضرورة القصوى، وخاصة في محافظة بيت لحم.
*نَدرس إغلاق الجسور والمعابر بين فلسطين وبقية أنحاء العالم عندما تقتضي الحاجة.
*تُمنع أي مظاهر للتجمع والتجمهر والاحتفالات والتظاهرات والإضرابات في كامل أراضي دولة فلسطين.
*تُوضع كامل إمكانيات القطاع الخاص لمساندة حالة الطوارئ.
*يُمنع التجار من استغلال الظروف ورفع الأسعار واحتكار البضائع والسلع.
*إلغاء كامل الحجوزات للسياح الأجانب في الفنادق عامة.
*إغلاق كامل المناطق السياحية والدينية أمام الزيارات.
*تُلغى أي مؤتمرات وطنية أو دولية في فلسطين.
يُكلَّف كل محافظ في محافظته بتنفيذ هذه الإجراءات مع بقية أجهزة الدولة المختصة في المحافظات وتشكل لجان متابعة من الأجهزة برئاسة المحافظ.
*تُمنع أي تصريحات إعلامية من أي مسؤول إلا من يخوله رئيس الوزراء، ونهيب بأبناء شعبنا بعدم التعاطي مع أي اشاعات واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية فقط.
*يبدأ العمل بهذه الإجراءات من صباح يوم الجمعة 6 / 3 / 2020  الساعة 8 صباحا.
*يتم نشر قوى الأمن بكامل تجهيزاتها بكامل المحافظات كل حسب المنطقة المكلف بها.
*مدة حالة الطوارئ هذه  30 يوما، وتعتبر مدفوعة الاجر لكل أجهزة الدولة.

والله الموفق.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية د. محمد إشتية نشر على صفحة في الفيس بوك يوم الأربعاء 4 / 3 / 2020 ، البيان التالي : 

Dr. Mohammad Shtayyeh الدكتور محمد اشتية

#هام .بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء
عطفا على توصية وزارة الصحة الفلسطينية واخذا بالاعتبار بما يجري في دول المحيط والعالم فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا، يعلن مكتب رئيس الوزراء ما يلي:

1- على جميع الفلسطينيين العائدين من الدول التي فيها إصابات بفيروس كورونا أن يخضعوا للفحص على المعابر وللحجر الصحي في اريحا ورفح، او العزل المنزلي حسب تقييم الطواقم الطبية لمدة لا تقل عن 14 يوما من تاريخ مغادرتهم الدول المصابة.

2- الأجانب القادمون الى الأراضي الفلسطينية من الدول المصابة عليهم إجراء الفحوصات اللازمة وخضوعهم لإجراءات العزل أيضا.

3- تأجيل أي مؤتمرات دولية مبرمجة الانعقاد على الأراضي الفلسطينية.

4- يمنع سفر المسؤولين بالطائرة الى أي مكان في العالم، وينصح بعدم سفر المواطنين في الطائرات لأنها أماكن مغلقة.

5- وقف جميع الدورات العسكرية الى الخارج حتى اشعار آخر.

6- وقف تجارة الشنطة اليومية عبر الجسور والمعابر بما يعرف بـ”البحارة” حتى اشعار آخر.

7- يمنع تجمع أو تجمهر أكثر من 1000 شخص في أي مهرجانات ونشاطات جماهيرية مفتوحة.

8- يمنع تجمع او تجمهر أكثر من 50 شخص في مكان واحد مغلق.

9- ينصح الأشخاص من الفئة العمرية 60 عاما فما فوق، والذين يعانون من أمراض مزمنة كالقلب والضغط والسكري والتوتر وأمراض الجهاز التنفسي، عدم التجمهر في الأماكن العامة والمكتظة أو الاحتكاك بالعائدين من الخارج والذين يحملون مؤشرات الانفلونزا.

10- ينصح بمتابعة النشرات الدورية الصادرة عن وزارة الصحة حول المرض.

11- تنصح وزارة الصحة المواطنين تجنب المصافحة والتقبيل في المناسبات الاجتماعية والاحتفالات .

من جهة أخرى ، أصدرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، مساء الخميس، تصريح صحفي، حول إعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية، جاء فيه: 
نتفهم إعلان حالة الطوارئ في هذا الظرف بغرض مواجهة احتمال انتشار فايروس كورونا، خاصة بعد الكشف عن حالات مصابة في فلسطين. 
ونؤكد على ضرورة الالتزام بما نص عليه القانون الاساسي من أحكام تتعلق بإعلان حالة الطوارئ، خاصة ما جاء في المادة 111 بانه لا يجوز فرض قيود على الحقوق والحريات الأساسية إلا بالقدر الضروري لتحقيق الهدف المعلن في مرسوم إعلان حالة الطوارئ. 
كما نطالب الحكومة بالإعلان وبشكل مستمر عن التدابير المتخذة في سياق حالة الطوارئ او اية تدابير خاصة اخرى من شانها الحد من الحقوق والحريات، مع ضرورة اطلاع الهيئة المستقلة لحقوق الانسان على اية تدابير او اجراءات خاصة تتعلق بحجز حرية اشخاص في سياق الحجر الصحي او غير ذلك، وتزويد الهيئة بأسماء المحجوزة حريتهم/المحجور عليهم والسماح بالتواصل معهم بالطرق المناسبة.

إلى ذلك ، كشف رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، عمار دويك، تفاصيل اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء محمد اشتية بشأن المرسوم الرئاسي الخاص بإعلان حالة الطوارئ.
وقال دويك، عبر (فيسبوك): “تلقيت اتصالاً هاتفيا من دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه، الذي أكد أن إعلان حالة الطواريء وجميع التدابير المصاحبة له ستكون في إطار محاربة المرض، وأنه لن يتم بأي حال من الاحوال استخدام حالة الطوارئ لأية أمور أخرى خارج الهدف المعلن من حالة الطوارئ”. 
وأضاف دويك: “كما أكد على احترام الحقوق الاساسية للمواطنين في جميع الظروف وعلى احترام ما ورد في القانون الاساسي من ضوابط حالة الطوارئ”.
وتابع: “أقدر الاتصال الشخصي لدولة رئيس الوزراء وما اكده من أمور، رغم الانشغال الكبير في هذه الظروف، كما اقدر الجهود التي تقوم بها الحكومة والاجهزة المختلفة لحماية المواطنين من هذه المرض”. نسال الله السلامة لجميع ابناء شعبنا وللبشرية جمعاء من هذا المرض.

من جهتها ، وجهت نقابة الأطباء الفلسطينيين، دعوة للمواطنين في الأراضي الفلسطينية بشأن فيروس (كورونا)، مطالبة إياهم بتجنب زيارة المرضى في المستشفيات في هذه الفترة كي لا تأخذوا العدوى.
وأضافت النقابة، عبر (فيسبوك): “جنبوا أولادكم وذويكم الأصحاء الحضور معكم لعيادات الصحة والمستشفيات، يحضر المريض فقط واذا كان المريض طفل فمع احد والديه”.
وأكملت: “للاستفسار عن أي ما يتعلق ب فيروس كورونا أو التبليغ عن حالات مشتبه بها، خصصت وزارة الصحة الرقم المجاني التالي: 1800000888”.

وكانت وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي كيله ، أكدت بشكل رسمي تسجيل 7 اصابات بفيروس كورونا في مدينة بيت لحم، يوم الخميس 5 آذار 2020 .

وقالت د. كيله في مؤتمر صحفي عقد بمقر محافظة بيت لحم: إن الطواقم الطبية بحثت عن اسماء جميع من تعاملوا مع المصابين وستضع خطة شاملة للتعامل مع الوضع في مدينة بيت لحم.وأضافت أنه تم ارسال عينات لـ 20 شخصا مشتبه باصابتهم الى مستشفى “تل هشومير” الإسرائيلي وتأكد اصابة 7 اشخاص منهم.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية قد كشفت صباح الخميس عن تسجيل بيت لحم لعدد من الاصابات بفيروس كورونا ( كوفيد 19 ) ، اعقب ذلك اعلان وزارة الصحة عن مجموعة توصيات شملت تحويل مركز الادمان في محافظة بيت لحم الى مكان للفرز واستقبال الحالات المرضية واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا.
كما قررت تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم واريحا وعليه يتم اغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوما.
كما تم اغلاق كافة المساجد والكنائس في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوما ووقف كافة الفعاليات والندوات والمؤتمرات والنشاطات الاجتماعية والرياضية ايضا.
وطالبت بوقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية للسياح القادمين إلى فلسطين، وتفعيل خطة طوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار، وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في المحافظة لمدة 14 يوما.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – وفاة 10 فلسطييين بحريق بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة جنوبي غربي فلسطين

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: