إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني
العلم الفلسطيني

الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين ، وأصيب أخرين، برصاص الاحتلال الصهيوني ، الليلة الفائتة ( 20 / 3 / 2019 ) ، أحدهما منفذ عملية ( مستوطنة أريئيل ) قبل عدة أيام، واثنين آخرين بمدينة نابلس بالضفة الغربية.
وأكدت وزارة الصحة، استشهاد الشابين رائد هاشم محمد حمدان (21 عاماً)، وزيد عماد محمد نوري (20 عاماً) برصاص قوات الاحتلال.
ووفق وسائل إعلام فلسطينية ، فإن قوات الاحتلال الصهيوني أطلقت النار على المركبة التي كان يستقلها الشابان حمدان، ونوري، عند مفرق الغاوي بشارع عمان شرق مدينة نابلس ما أدى إلى استشهادهما فورا .
وأوضحت أن قوات الاحتلال منعت الطواقم الطبية من الوصول إلى السيارة واسعاف المصابين قبل أن يعلن عن استشهادهما، مشيرةً إلى أن إحدى سيارات الإسعاف أصيبت بعدة أعيرة نارية.
وأشارت الى أن قوات الاحتلال احتجزت جثماني الشهيدين قبل أن تنقلهما الى جهة غير معلومة.
في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الصهيوني تركزت في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، تخللها اطلاق الرصاص الحي و”المطاط” والغاز المسيل للدموع، ما اسفر عن اصابة عدد من المواطنين.
وكانت قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت محيط “قبر يوسف” والمنطقة الشرقية من المدينة بالجنود المشاة والجيبات العسكرية .
إلى ذلك ، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لجرافة الاحتلال الصهيوني وهي تدمر سيارة الشهيدين وتحطمها دون معرفة مصير الشاببين. 
هذا، أعلن جهاز المخابرات الصهيونية ( الشاباك ) ، مساء الثلاثاء، اغتيال منفذ عملية أريئيل التي وقعت يوم الأحد الفائت ( 17 / 3 / 2019 ) ، في بلدةعبوين بمحافظة رام الله وسط الضفة الغربية ، وذلك عقب اشتباك في المنزل المتحصن فيه.
وقال الشاباك الصهيوني ، إن عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت والذي تحصن في بيت في عبوين، تم اغتياله بعد اشتباك مسلح طويل استخدم الجيش خلاله إجراء طنجرة الضغط وأطلق صاروخ “لاو” تجاه البيت.
وحسب الشاباك الصهيوني ، فقد أصيب جندي يهودي خلال الاشتباك، في حين فرضت الرقابة العسكرية حول تفاصيل الموضوع.
وكان الارتباط الفلسطيني أبلغ وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد مواطن في عبوين شمال رام الله، فيما لم تعلن اسمه.
وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة عبوين مساء اليوم، وحاصرت احد المنازل فيها، بعد أن قطعت الكهرباء عنها، وطالبت عبر مكبرات الصوت شخصا داخله بتسليم نفسه.

ووفقا لشهود عيان فقد سبق عملية الاقتحام تسلل وحدة مستعربين إلى البلدة، إلا أن الأهالي كشفوا أمرها، ما تسبب باندلاع مواجهات عنيفة، اسفرت عن وقوع تسع اصابات، اثنتين منها بالرصاص الحي، وإصابة واحدة بالمطاط، وباقي الاصابات بالغاز، واعتقال آخرين.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتياهو: “أهنئ جهاز الأمن الشاباك ويمام، وقوات الجيش الإسرائيلي على العمل السريع الذي أدى إلى تصفية الذي قتل الجندي غال كايدان والحاخام أحيعاد إيتنجر”.

وأضاف نتنياهو، عبر “تويتر”: “يد إسرائيل الطويلة تصل إلى أي شخص يؤذي مواطنينا وجنودنا”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإنتخابات العامة الفلسطينية .. بصناديق الإنتخابات في القدس الشريف وليس بصناديق البريد !!!(د. كمال إبراهيم علاونه)

الإنتخابات العامة الفلسطينية.. بصناديق الإنتخابات في القدس الشريف وليس بصناديق البريد !!! د. كمال إبراهيم علاونه Share This: