إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / موسكو – المقاطعة الدبلوماسية : 24 دولة تفرض حربا دبلوماسية على روسيا لموازرة بريطانيا
خريطة روسيا

موسكو – المقاطعة الدبلوماسية : 24 دولة تفرض حربا دبلوماسية على روسيا لموازرة بريطانيا

موسكو – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  

أعلنت 24 دولة من بينها الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية وحلف شمال الأطلسي “ناتو”، طرد أكثر من 150 دبلوماسيا روسيا، تضامنا مع بريطانيا، على خلفية الهجوم بغاز أعصاب على جاسوس روسي سابق في إنجلترا.

وقد طردت الولايات المتحدة العدد الأكبر من الدبلوماسيين الروس، إذ وصل إلى 60 دبلوماسيا، كما أغلقت القنصلية الروسية في سياتل.

أما بريطانيا، فقد طردت 23 دبلوماسيا روسيا، بينما طردت أوكرانيا 13 دبلوماسيا روسيا، فيما طرد الناتو 7 دبلوماسيين، ورفض 3 طلبات لدبلوماسيين إضافيين.

كما طردت ألمانيا وفرنسا وبولندا 4 دبلوماسيين من كل منها، فيما طردت كندا 4 دبلوماسيين، ورفضت 3 طلبات لدبلوماسيين إضافيين.

وأقدمت كل من مولدوفا، وجمهورية التشيك، وليتوانيا، على طرد 3 دبلوماسيين من كل منها. وطرد دبلوماسيين روسيين اثنين من كل من إسبانيا، وهولندا، والدنمارك، وإيطاليا، وألبانيا، وأستراليا.

وطردت هنغاريا، والسويد، وكرواتيا، ورومانيا، وفنلندا، وإستونيا، وأيرلندا، والنرويج، ومقدونيا، والجبل الأسود، وجورجيا، دبلوماسيا روسيا واحدا من كل منها.كما طردت لاتفيا دبلوماسيا واحدا، إضافة إلى إدراج ممثل شركة روسية في قائمة سوداء.

من جهتها ، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده قررت إغلاق القنصلية الأميركية في سانت بطرسبرغ، ردا على طرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة في إطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال.

وتابع لافروف “بالنسبة للدول الأخرى، فإن (رد موسكو) سيكون متطابقا للجميع في ما يتعلق بعدد الأشخاص الذين سيغادرون روسيا”.

وتابع “في هذه اللحظة بالذات تم استدعاء سفير الولايات المتحدة (جون) هانتسمان إلى الوزارة حيث يبلغه نائبي سيرغي ريابكوف بمضمون إجراءات الرد إزاء الولايات المتحدة”.

وكانت واشنطن أعلنت الاثنين طرد 60 دبلوماسيا وأغلقت القنصلية الروسية العامة في سياتل في إطار إجراءات الرد بعد تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في الرابع من مارس في بريطانيا.

وتشمل إجراءات الطرد المنسقة تأييدا للندن التي تتهم موسكو بالوقوف وراء عملية التسميم، أكثر من 140 دبلوماسيا روسيا في أوروبا وأميركا الشمالية وأوكرانيا وحتى في أستراليا.

وعلق لافروف: “نريد الرد على قرارات لا يمكن السكوت عنها بتاتا وتم اتخاذها ضدنا بتأثير من ضغوط قوية مارستها الولايات المتحدة وبريطانيا”.

وكانت روسيا شددت مرات عدة على عدم تورطها في القضية واتهمت بريطانيا بـ”عدم الرغبة في الاستماع إلى رد” موسكو.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المنامة – ورشة البحرين الاقتصادية وصفقة القرن الأمريكية لنصرة الكيان الصهيوني وتصفية قضية فلسطين

المنامة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: