إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الإحتفال بذكرى إنطلاقة جبهة التحرير الفلسطينية في الخليل

الخليل - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
جدد الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل أبو يوسف تمسك الجبهة بالثوابت الوطنية، فيما حيا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن الجبهة بيومها الوطني مشيدا بدورها الريادي في الدفاع عن المشروع الوطني، وحماية القرار الوطني المستقل.

الإحتفال بذكرى إنطلاقة جبهة التحرير الفلسطينية في الخليل

الخليل – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
جدد الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل أبو يوسف تمسك الجبهة بالثوابت الوطنية، فيما حيا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن الجبهة بيومها الوطني مشيدا بدورها الريادي في الدفاع عن المشروع الوطني، وحماية القرار الوطني المستقل.
جاء ذلك خلال المهرجان المركزي أقامته جبهة التحرير، يوم السبت 28 نيسان 2012 ، في مركز رابطة الجامعيين في محافظة الخليل  لمناسبة يومها الوطني، وذكرى تجدد انطلاقتها التي صادفت السابع والعشرين من نيسان الجاري .
وقال أبو يوسف إن شعبنا وهو يخوض معركة تحرره الوطنية، يؤكد من جديد على تمسكه بثوابته وحقوقه الوطنية، ويؤكد إصراره على صموده ومواصلة مقاومته الوطنية المشروعة حتى زوال الاحتلال، ونيل حريته وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
وأشار إلى أن شعبنا وأرضنا ما زالت تتعرض لأبشع هجمة استيطانية وحصار وإغلاق وتهويد للأرض والمقدسات، في ظل حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة التي تنبنا نهج العدوان وترعى وتحمي قطعان المستوطنين الذين يعيثون فساد في أرضنا، وترفض نداءات السلام ولا تقيم وزنا للشرعية والقوانين الدولية.
وأكد أن مواجهة سياسة العدوان التي تنتهجها حكومة الاحتلال وسياستها الاستعمارية على الأرض الفلسطينية، تتطلب منا العمل بإستراتيجية الإجماع الوطني التي تتلخص بخمس محاور أساسية: عدم العودة للمفاوضات في ظل استمرار النهج الاستيطاني الاستعماري، والإسراع باستعادة وحدة أرضنا وشعبنا واستعادة وحدة صفنا الوطني تنفيذا لاتفاقات الإجماع الوطني والتي كان آخرها إعلان الدوحة، وتعزيز صمود شعبنا وتمكينه من مواصلة مقاومته الشعبية ضد الاحتلال وتوسيع رقعتها لتشمل كافه الأرض الفلسطينية، ومواصلة التحرك السياسي والدبلوماسي على المستوى الدولي لنيل عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، وكافه منظماتها الدولية، والعمل على تدوين قضية الأسرى باعتبارهم أسرى حرب ويناضلون من أجل حرية شعبهم عملا باتفاقات جينيف الرابعة، وما يتعلق منها بالتعامل مع الأسرى في زمن الحرب، إضافة إلى صياغة برنامج اقتصادي اجتماعي يعزز من صمود شعبنا ويخفف الأعباء على كاهله.

بدوره، أكد د. محيسن حق شعبنا في مواصلة مسيرة كفاحه التحرري حتى زوال الاحتلال، ونيل حريته وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس لقيادة الجبهة وكوادرها في يومها الوطني.
وأكد ثبات القيادة الفلسطينية على موقفها من عدم العودة للمفاوضات دون وقف كامل للاستيطان، وخاصة بالقدس ودون مرجعية سياسية واضحة أساسها الشرعية الدولية التي تحفظ لشعبنا حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود 67 وعاصمتها القدس.
من جهته، هنأ أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية، جميل شحادة باسم القوى الوطنية والفلسطينية، قادة جبهة التحرير وجميع أعضائها بإحياء ذكرى انطلاقتهم، واحتفائهم باليوم الوطني للجبهة.
وقال إن جبهة التحرير الفلسطينية أثبتت عبر مسيرة كفاح شعبنا الطويلة ومن خلال التضحيات الجسيمة التي قدمها أبنائها قادة ومناضلين، وفي مقدمتهم الأمناء العامون الثلاثة طلعت، وأبو العباس، وأبو حلب، أنها حريصة على مواصلة مسيرة كفاح شعبنا حتى انتزاع حقوقنا وتحقيق أماني وطموحات شعبنا الوطنية في الحرية والاستقلال الناجز.

من جانبه، أشار الأسير المحرر، عضو مجلس الثوري لحركة ‘فتح’ النائب أبو علي يطا إلى إن أسرانا الأبطال في معسكرات الاعتقال وزنازين العزل الانفرادي مصممون على مواصلة معركتهم معركة الأمعاء الخاوية والكرامة والعزة، حتى كسر إرادة الاحتلال وعنجهيته وصلفه، وإلغاء قوانينه الجائرة وإجراءاته التعسفية بحق أسرانا وأسيراتنا.

وتخلل المهرجان فقرات شعرية للشاعر أحمد حنيحن، ووصلات تراثية لفرقة الماجد الجبهوية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – “لبيك يا أقصى” فعاليات الجمعة الـ 71 لمسيرات العودة شرقي قطاع غزة

غزة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: