إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / تونس – الرئيس التونسي قيس بن سعيد : سنعمل على تشكيل الحكومة وفق الدستور
الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد

تونس – الرئيس التونسي قيس بن سعيد : سنعمل على تشكيل الحكومة وفق الدستور

تونس – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أكد الرئيس التونسي المنتخب، قيس سعيد، عزمه العمل على تشكيل الحكومة، وفق أحكام الدستور، مؤكداً احترامه لإرادة التونسيين في اختيار نوابهم بالبرلمان.
كما شدّد سعيّد في تصريحات أدلى بها الرئيس المنتخب لإذاعة (موزاييك) المحلية الخاصة، على أن التونسيين قادرون على مكافحة الفساد ووضع حد له.

جاء ذلك عقب تقديم أوراق بممتلكاته لدى “الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد”، بمقتضى ما يفرضه القانون على مسؤولي الدولة في تونس، مشيراً إلى أن “رئيس الدولة يجب أن يكون له دور جامع، وأنا لا أنتمي إلى أي حزب”.
وأضاف: “أحترم إرادة التونسيين في اختياراتهم لأعضاء المجلس النيابي (البرلمان)، ولابد من احترام جميع أحكام النص الدستوري”، كما نقلت وكالة (الأناضول).
وتنص المادة 89 من الدستور التونسي على تكليف “مرشح الحزب أو الائتلاف الحاصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس النواب ( البرلمان) بتشكيل الحكومة خلال شهر يجدد مرّة واحدة”.

وكانت هيئة الانتخابات في تونس أعلنت مؤخرا النتائج الرسمية النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت الأحد 6 تشرين الاول 2019 وتجاوزت نسبة المشاركة فيها 41%.

شعار حركة النهضة الإسلامية – تونس

وجاء حزب “حركة النهضة” بزعامة راشد الغنوشي في الصدارة بـ52 مقعدا، يتبعه حزب “قلب تونس” بـ38 مقعدا.

وأظهرت النتائج حصول حزب التيار الديمقراطي على 22 مقعدا، يليه ائتلاف الكرامة بـ21 مقعدا، فالحزب الحر الدستوري (17)، تليه حركة الشعب (16)، ثم حزب “تحيا تونس” الذي يتزعمه رئيس الحكومة يوسف الشاهد (14).

وكانت حركة النهضة أعلنت وضع شروط تُحدد ملامح تحالفاتها المقبلة، بينما بادرت قوى سياسية أخرى -منها حزب “قلب تونس”- إلى تأكيد أنها ستختار المعارضة ولن تتحالف مع النهضة.

وإذا فشل أكبر حزب في الفوز بعدد كبير من المقاعد، مع وجود كثير من المستقلين، فقد يجد صعوبة في تشكيل ائتلاف يضم 109 نواب مطلوبين لتأمين الحصول على دعم بالأغلبية لحكومة جديدة.

وتكون أمامه مهلة شهرين من تاريخ الانتخابات، إما أن ينجح في ذلك أو يكلف الرئيس شخصية أخرى بتشكيل حكومة، وإذا فشل فستجرى الانتخابات مرة أخرى.

تشكيل الحكومة
وبشأن هذا الأمر قال القيادي بحركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح سابق إن حزبه يأمل تفادي إجراء انتخابات برلمانية جديدة، وسيسعى لتشكيل ائتلاف من بين الأحزاب المعارضة للفساد.

من جهتها قالت القيادية بحركة النهضة يامينة الزغلامي لرويترز “نعي جيدا أن مهمة تكوين حكومة ستكون صعبة ومُعقدة”.

وقال عدة منافسين لحزب النهضة إنهم لن ينضموا إلى حكومة يقودها. ويواجه التونسيون احتمال إجراء مفاوضات مطولة وإمكانية إجراء انتخابات أخرى إذا لم يتسن الاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية.

وبموجب الدستور، يكون رئيس الوزراء المنتمي إلى أكبر حزب بالبرلمان هو المهيمن على معظم السياسات الداخلية، في حين يتحمل رئيس الجمهورية المسؤولية المباشرة عن الأمور الخارجية والدفاع.

وهذه الانتخابات التشريعية هي الثالثة التي تشهدها تونس منذ بدء الانتقال الديمقراطي عام 2011 بعد سقوط حكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

خريطة تونس

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس – السباق الانتخابي الرئاسي التونسي بالجولة الثانية 2019 بين المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي

تونس – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: