إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / قراءة في إنتخابات الكنيست العبري أل 22 في 17 أيلول 2019 وتشكيل الحكومة العبرية أل 35 (د. كمال إبراهيم علاونه)
المتدينون اليهود ( الحريديم ) يدلون باصواتهم في إنتخابات الكنيست العبري

قراءة في إنتخابات الكنيست العبري أل 22 في 17 أيلول 2019 وتشكيل الحكومة العبرية أل 35 (د. كمال إبراهيم علاونه)

قراءة في إنتخابات الكنيست العبري أل 22
17 أيلول 2019 وتشكيل الحكومة العبرية أل 35

د. كمال إبراهيم علاونهأستاذ العلوم السياسية والإعلام
خبير في الشؤون الصهيونية
نابلس – فلسطين
==================
إستهلال
في يوم الثلاثاء 17 أيلول 2019 ، وهو ذكرى مجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا الفلسطينيين قرب بيروت العاصمة اللبنانية ، التي قادها حزب الليكود في عام 1982 ، ودمر أجزاء كبيرة من لبنان ، إفتتحت صناديق الاقتراع في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة وجميع المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة ، عند الساعة 7 صباحا ، وإستمرت حتى الساعة 10 مساء .
وبلغ اصحاب حق الإقتراع نحو 6.4 مليون ناخب من مختلف الطوائف في الفسيفساء الطائفية والحزبية اليهودية والعربية في البلاد ، وذلك لإختيار 120 نائبا في البرلمان العبري ( الكنيست – السلطة التشريعية أو المجلس التشريعي ) ، حيث تنافس في هذه الإنتخابات 29 حزبا وقائمة إئتلافية . وتبلغ نسبة الحسم بالحد الأدنى لعضوية الكنيست بنسبة 3,25 % أو بما يعادل 4 مقاعد برلمانية .
معطيات عامة حول انتخابات الكنيست العبري ألـ 22
هذه المعطيات البيانية مستقاة من سجل الناخبين في البلاد ، وصحيحة ليوم بدء سريان السجل: يوم الأحد الموافق 2 حزيران 2019.
عدد أصحاب حق الاقتراع 6,395,396
عدد صناديق الاقتراع العادية 10,915
إجمالي صناديق الاقتراع 11,163
عدد صناديق الاقتراع في الممثليات الصهيونية ( الإسرائيلية ) في الخارج (موعد التصويت في الخارج – 5 أيلول 2019) 97
عدد صناديق الاقتراع الخاصة لمحدودي الحركة 2,226
===================
التوزيع الطائفي للناخبين في البلاد
/////////////////////////
وفقا لتقرير مكتب الإحصاء المركزي العبري ( الإسرائيلي ) فإن نسبة العرب من بين ذوي حق الاقتراع نحو 15,8%، بينما نسبة اليهود 79%، بينما نسبة 5% هم إما من اليهود الذين لا تعترف المؤسسة الدينية بيهوديتهم، أو أنهم مسيحيون هاجروا مع عائلاتهم اليهودية، ويمارسون حياة اجتماعية كالمجتمع اليهودي، بما في ذلك أنماط التصويت، رغم أن غالبية توجهات الـ 5%، تكون متطرفة أبعد من اليمين واليمين المتطرف.
هذا ، وشارك في الانتخابات التشريعية العامة قرابة 69,7 % من اصحاب حق الاقتراع .
///////////////////////////
وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الصهيونية ( الإسرائيلية ) نتائج الانتخابات التشريعية العامة في البلاد ، وسلمتها لرئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين يوم الأربعاء 25 أيلول 2019 م . لتبدأ عملية التكليف الرسمي لشخصية فائزة بزعامة حزب صهيوني لتشكيل الحكومة العبرية الجديدة في تل أبيب .
=============
تقسيم الاصوات والمقاعد للكنيست أل 22 / 17 / 9 / 2019
////////////////////
جاء تقسيم الاصوات الصالحة للقوائم التي اجتازت نسبة الحسم على النحو التالي:
الحزب النسبة عدد الاصوات عدد المقاعد
ازرق ابيض- (كحول لفان) بقيادة بني غانتس 25.93% 1,148,700 33
الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو 25.09% 1,111,535 32
القائمة المشتركة 10.62% 470,611 13
شاس 7.44% 329,834 9
اسرائيل بيتنا بقيادة افيغدور ليبرمان 6.99% 309,688 8
يهدوت هتوراه، اغودات يسرائيل، ديغل هتوراه 6.06% 268,688 7
يمينا – بقيادة ايليت شكد ( تحالف احزاب اليمين :البيت اليهودي، اليمين الجديد، الاتحاد القومي) 5.88% 260,339 7
حزب العمل- غيشر بقيادة عمير بيرتس واورلي ليفي ابي كسيس 4.80% 212,529 6
المعسكر الديمقراطي ( تحالف ميرتس مع ايهود براك)4.34% 192,261 5
=================
من جهة ثانية ، لم يتمكن حزب القوة اليهودية الديني اليهودي المتطرف “عوتسماه يهوديت” المنبثقة عن حركة كاخ اليهودية العنصرية المتطرفة ، من إجتياز نسبة الحسم المقررة وهي 3,25 % ، فبقي خارج الحلبة البرلمانية العبرية .
وعلى الصعيد ذاته ، قرر رئيس لجنة الإنتخابات المركزية العبرية ( الإسرائيلية ) التي تشرف على الانتخابات البرلمانية ( الكنيست ) ، القاضي حنان ملتسر، عدم إدراج الأصوات التي تم الإدلاء بها في 6 مراكز اقتراع الستة ، اربعة منها في البلدات العربية والدرزية، في النتائج وإعتبارها ملغاة وغير صالحة للاحتساب .
وتمثلت مراكز الاقتراع العربية والدرزية الملغاة في أربع بلدات، مركز اقتراع واحد في بلدة يركا، وآخر في سخنين، وواحد في مدينة شفاعمرو وآخر في بلدة عرابة.
وورد في بيان إعلامي أن نتائج ثلاثة مراكز اقتراع أخرى في يركا تم إبطالها بشكل جزئي.
وكانت الشرطة العبرية ، أغلقت 3 مراكز اقتراع في قرية يركا الدرزية في شمال البلاد في يوم الانتخابات، تجنبا لوجود تزوير للإنتخابات. وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغا حول محاولات مشبوهة ومزعومة لتعبئة صناديق الاقتراع بأظرف تصويت. وكذلك في سخنين ، أغلق مركز اقتراع لمدة قصيرة بسبب مزاعم بوجود تزوير.
وأوضح ملتسر انه في عدد من مراكز الاقتراع الأخرى في يركا وسخنين تمكن المحققون من تحديد أصوات إشكالية، والغوا هذه الأصوات فقط.
على العموم ، باستقراء البيانات الإحصائية السابقة لانتخابات الكنيست أل 22 في يوم الثلاثاء 17 أيلول 2019 ، لن تتمكن أي كتلة برلمانية صهيونية من تشكيل حكومة وحدها ، سواء أكانت كتلة أو حزبا يمينيا دينيا أو يمينيا علمانيا براغماتيا أو وسطيا أو يساريا ، وبالتالي لا بد من إئتلاف برلماني – حزبي للحصول على 61 صوتا في الكنيست لتنال الثقة البرلمانية المطلوبة بحدها الأدنى .
ولا بد من القول ، إن الاستراتيجية الصهيونية العامة في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) هي واحدة موحدة بإجماع أو بشه إجماع على عدم تلبية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وعدم السماح بقيام دولة فلسطينية مستقلة بل المراوحة في حكم ذاتي هزيل يرتكز على الحل الاقتصادي والأمني للصالح الصهيوني دونما إعتبار للحقوق السياسية العامة للشعب الفلسطيني ، والتغيير الحالي الذي أتى عبر صناديق الاقتراع فقد جاء باسماء ومسميات وتشكيلات حزبية وعسكرية ودينية في الشخصيات والوجوه الحزبية والبرلمانية والسياسية بلا تغيير جدي أو حقيقي للحياة العامة في البلاد .
ومن الملفت للنظر أيضا ، تركز هيمنة الجنرالات العسكريين والحاخامات الدينيين المتطرفين ( الحريديم ) وبعض البراغماتيين العلمانيين ، بدعاوى الحفاظ على الكيان الصهيوني بصفة عامة ( إسرائيل دولة قومية – دينية يهودية وديموقراطية ) على عصب الحياة الحزبية والبرلمانية والسياسية والعسكرية والفكرية والإعلامية العامة في الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) .
===============
معطيات التصويت وفق لجنة الانتخابات المركزية العبرية 17 / 9 / 2019 :
عدد اصحاب حق الاقتراع عدد المصوتين نسبة التصويت العامة عدد الاصوات الصالحة عدد الاصوات اللاغية
6,394,030 4,458,167 69.72% 4,430,566 27,601

===============================
النتائج النهائية الرسمية لإنتخابات الكنيست العبري أل 22
//////////////////////////////////////
جاءت نتيجة الإنتخابات البرلمانية العبرية للكنيست الثاني والعشرين في 17 أيلول 2019 ، على النحو التالي :
1) إئتلاف أزرق أبيض ( كحول – لافان ) بزعامة بيني غانتس ، ومشاركة يائير لبيد ( حزب هناك مستقبل ) وموشيه يعلون ، حصل على 33 مقاعدا ، وتبوأ المرتبة الأولى في الكنيست . وهو حزب وسطي صهيوني . وتحالف حزب أزرق – أبيض هو إئتلاف صهيوني عسكري وإعلامي ، يضم ثلاثة أحزاب، هي حزب “يوجد مستقبل” برئاسة يائير لبيد. وحزب “مناعة لإسرائيل” برئاسة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس، وهو رئيس القائمة، وقد تشكل هذا الحزب تمهيدا لانتخابات نيسان 2019 . والحزب الثالث، وهو الأصغر، “تلم” برئاسة رئيس الأركان الأسبق ووزير الحربية الأسبق موشيه يعلون .
2) حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو ، حصل على 32 مقعدا وتبوأ المرتبة الثانية في الكنيست . وهو حزب يميني علماني متطرف .
3) القائمة المشتركة ( العربية بغالبيتها ) بزعامة أيمن عودة حصلت على 13 مقعدا في الكنيست ، وتبوأت المرتبة الثالثة . وهذه القائمة تتألف من 4 أحزاب وقوائم عربية هي : الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة ، والحركة العربية للتغيير ، والحركة الإسلامية – الجناح الجنوبي ( القائمة الموحدة ) ، والتجمع الوطني الديموقراطي .
4) حزب حركة شاس ( اليهود الدينيين الشرقيين – السفارديم ) بزعامة ارييه درعي : حصلت على 9 مقاعد برلمانية بالكنيست العبري فتبوأت المرتبة الرابعة . وهي حركة دينية حريدية يهودية .
5) حزب ( إسرائيل بيتنا ) بزعامة فيغدور ليبرمان حصل على 8 مقاعد برلمانية فتبوأ المرتبة الخامسة . وهو حزب قومي علماني لليهود الروس بالدرجة الأولى .
6) التوراة اليهودية ( يهدوت هتوراة – الحريديم من اليهود الغربيين – الإشكناز ) بزعامة يعقوب ليتسمان ، حصل على 7 مقاعد برلمانية ، فتبوأ المرتبة السادسة . وهي حركة دينية حريدية يهودية متزمتة .
7) حزب إلى اليمين (يمينا) بزعامة بتسلئيل سموتريتش ، حصل على على 7 مقاعد برلمانية ، فحصل على المرتبة السادسة مكرر . ويتزعم حزب يمينا أيليت شاكيد وهي وزيرة القضاء السابقة في حكومة نتنياهو وزعيمة التحالف الديني القومي اليميني “يمينا” .وإئتلاف “يمينا”، هو تحالف مكون من ثلاثة أحزاب استيطانية يهودية .
8 ) حزب (العمل- الجسر) اليساري حصل على 6 مقاعد برلمانية فحصل على المرتبة الثامنة في الكنيست . وتحالف حزب العمل- غيشر، هو تحالف بين حزب العمل بقيادة عمير بيرتس وحزب غيشر بقيادة اورلي ليفي.
9 ) المعسكر الديمقراطي ( يضم ايهود باراك – رئيس الوزراء الأسبق ) ، حصل على 5 مقاعد . والمعسكر الديمقراطي ( تحالف ميرتس وحزب إسرائيل ديموقراطية – ايهود براك) وهو بزعامة نيتسان هوروفيتس .
=================
تأليف حكومة تل أبيب أل 35 في 2019
////////////////////////////
من الأوفر حظا لتشكيل الحكومة العبرية أل 35 في تل ابيب في عام 2019 ؟؟!

تتولى الحكومة العبرية مقاليد الأمور في البلاد لمدة أربع سنوات، وهي أيضا المدة المحددة قانونيا للكنيست لإنهاء مهامه ، إلا إذا أجريت إنتخابات مبكرة بناء على موافقة وتصويت الأغلبية المطلقة من أعضاء الكنيست .
وحسب القانون الساسي الصهيوني ، يكلف رئيس الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) رؤوفين ريفلين أكبر كتلة برلمانية سياسية لتشكيل الحكومة الجديدة ، ويمنح فترة 28 يوما ، فإذا أحتاج لوقت إضافي أطول يعطى مهلة أخرى تتكون من 14 يوما ، ليكون مجموع الفترة الزمنية المتاحة 42 يوما ، وبعد ذلك سيكلف رئيس الكتلة التي إحتلت المرتبة الثانية لتشكيل الحكومة الجديدة ، ويعطى 28 يوما ثم 14 يوما في حالة الحاجة لوقت زمني . وفي حالة فشل المكلف الأول بتشكيل الحكومة الصهيونية فيمكن أن يدعو الكنيست لإقرار قانون بالكنيست بأغلبية مطلقة ( النصف + 1 = 61 صوتا ) لإنتخابات معادة أو مبكرة للاحتكام إلى صناديق الإقتراع مرة أخرى كما حصل في فشل بنيامين نتنياهو في تشكيل الحكومة ال 35 بعد إنتخابات الكنيست أل 21 التي أجريت في 9 نيسان 2019 .
هناك 4 خيارات أو سيناريوهات لتشكيل الحكومة العبرية في تل أبيب على النحو الآتي :
أولا : تشكيل حكومة وحدة قومية صهيونية :
1) حكومة وحدة قومية ( ثنائية ) تضم حزب الليكود ، وحزب أزرق أبيض ، ليبلغ عدد مقاعدها 65 مقعدا ، حكومة الراسين ، والتناوب على رئاسة الحكومة الصهيونية بين زيعم الليكود وزعيم أزرق – أبيض .
2) حكومة وحدة قومية ضيقة ومتعددة : تضم حزب الليكود وأتباعه من اليمين اليهودي ( الحريديم الديني اليهودي الشرقي والغربي المتطرف ) ، ليبلغ عدد أعضاءها ( إئتلاف اليمين 55 مقعدا مكونة من حزب الليكود 32 مقعدا وأتباعه ( يمينا ويهودوت هتوراه وشاس ) ، وإنضمام حزب إسرائيلي بيتنا ليبلغ عدد المقاعد 63 مقعدا .
3) حكومة وحدة قومية صهيونية موسعة تضم حزب الليكود وأتباعه وأشياعه ( بدون حزب إسرائيل بيتنا ، بالتحالف مع أزرق أبيض .
ثانيا : تشكيل حكومة جديدة بزعامة حزب الليكود اليميني العلماني البراغماتي والأحزاب الدينية اليهودية المتطرفة ، التي تدور في فلكه مثل حركة شاس والتوراه اليهودية ، وحزب يمينا لتشكل 55 مقعدا ، وربما إسرائيل بيتنا لتصبح 63 مقعدا وبالتالي تجتاز نسبة الحسم النيابي للحكومة وهو توفر 61 مقعدا لتنال ثقة البرلمان ( الكنيست ) ، لتشكل حكومة تل ابيب أل 35 ، وذلك بحلة جديدة في الشكل واللون ولكنها حكومة إستيطانية متطرفة .
ثالثا : حكومة جديدة بزعامة الوسط واليسار لتضم حزب أزرق – أبيض ( 33 مقعدا ) ومشاركة حزب العمل – الجسر ، وحزب المعسكر الديموقراطي ، ومشاركة القائمة العربية ككتلة مانعة من حجب الثقة عن الحكومة العبرية ، ( 33 مقعدا + 6 مقاعد + 5 مقاعد + 10 مقاعد ) بواقع 54 مقعدا لإمتناع ( حزب التجمع الوطني الديموقراطي بمقاعده الثلاثة عن دعم بيني غانتس ) ومشاركة إسرائيل بيتنا لتصبح عدد المقاعد 62 مقعدا .
رابعا : فشل التشكيل الحكومي بالتراضي والتوافق بين الحزبين بين إئتلاف اليمين ( حزب الليكود وأتباعه واشياعه ) وبالتالي تأتي عملية الهروب إلى إنتخابات نيابية عبرية ثالثة خلال سنة واحدة بدأت في 9 نيسان 2019 ، مرورا ب 17 أيلول 2019 ، وصولا إلى تاريخ جديد مجهول بل لأجل غير مسمى حتى الآن .
========================
من هي الحكومة الصهيونية المثلى للشعب الفلسطيني ؟؟!
//////////////////////////////////////
إذا قدر للشعب الفلسطيني أن يفضل بين السيء والأسوأ ، فإنه لن يختار ولن يدعم اي زعيم صهيوني لتشكيل حكومة تل أبيب ، لأنها حكومة صهيونية حتى النخاع ، تقوم على قواعد إستراتيجية لتهجير الشعب الفلسطيني في فلسطين الكبرى ( الجليل والمثلث والنقب والساحل والضفة الغربية وقطاع غزة ) ، ولكن تفضيل القائمة المشتركة ( العربية اليهودية المختلطة ) لزعيم إئتلاف أزرق – أبيض لتشكيل وقيادة الحكومة الخامسة والثلاثين للكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ( إسرائيل ) فيأتي من باب إختيار السيء وإستبعاد الأسوأ في التاريخ الصهيوني والفلسطيني المعاصر ، وهي خطوة لن ترض يأبناء الشعب الفلسطيني ، وإن كان البعض يرى في تنحية بنيامين نتنياهو ، وإتاحة الفرصة لبيني غانتس لقيادة الحكومة فهو من باب الإجتهاد الخاطئ وريما يصل إلى الخطيئة السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية ، فحزب الليكود وحزب أزرق أبيض هما وجهات لعملة واحدة تتمثل بالشيكل الصهيوني المعروف حاليا بقمع الفلسطيني من كافة الننواحي والمجالات في الحياة الفلسطينية العامة لأصحاب الوطن الفلسطيني والبيت الفلسطيني المنكوب .
فلا ينسى الشعب الفلسطيني أن تعيين يوم الانتخابات العامة للكنيست الصهيوني كيوم عطلة وإنتخاب للبرلمان العبري أل 21 في يوم الثلاثاء 9 نيسان 2019 ، وهو يوم ذكرى مجزرة دير ياسين قرب القدس ، التي ذهب ضحيتها 300 مواطن فلسطيني بالتعذيب والتشنيع والبتر والتمثل لأجسام الكبار في السن والنساء والأطفال ، وكذلك ما تم تحديده من يوم الثلاثاء 17 ايلول 2019 ، وهو ذكرى المجزرة الصهيونية بالتحالف مع حزب الكتائب اللبنانية بقتل حوالي 3500 لاجئ فلسطيني كيوم إجازة رسمية ويوم إنتخابات للكنيست أل 22 . وهذا يدلل على العقلية الخبيثة الماكرة الصهيونية القذرة للاحتفال النيابي والشعبي اليهودي بقتل وقمع الفلسطينيين في داخل فلسطين وخارجها على السواء . وبناء عليه ، فلا يمكن للفلسطيني أن يختار أي حكومة صهيونية تقمعه وتعذبه وتحرمه من حق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة على التراب الوطني ، والعودة إلى موطنه الأصلي ، وتفكيك الإستيطان اليهودي والمستوطنات الاستعمارية اليهودية ورحيل الاحتلال الصهيوني عن أرض فلسطين وهي أرض الآباء والأجداد الفلسطينيين عبر التاريخ الإنساني .
تحريرا في يوم الأربعاء 26 محرم 1441 هـ / 25 أيلول 2019 م .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني المنشود للصمود والتصدي (د. كمال إبراهيم علاونه)

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني ...