إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / المذكرات الشخصية / الأصدقاء الأربعة بين التفاؤل والتشاؤم .. والكؤوس الثلاثة (الملآن ونصف الملآن والفارغ) د. كمال إبراهيم علاونه
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام

الأصدقاء الأربعة بين التفاؤل والتشاؤم .. والكؤوس الثلاثة (الملآن ونصف الملآن والفارغ) د. كمال إبراهيم علاونه

الأصدقاء الأربعة بين التفاؤل والتشاؤم .. والكؤوس الثلاثة ( الملآن ونصف الملآن والفارغ )
د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
وضعت ثلاثة كؤوس ( الكأس الأول ملآن والكأس الثاني نصف ملآن والكأس الثالث فارغ) وإلى جانب الكؤوس قارورة بلاستيكية معبأة بالماء البارد على طاولة بلاستيكية مربعة مغطاة بشرشف جميل جلسنا حولها أربعة أصدقاء كل على زاوية من الأطراف الأربعة على كراسي بلاستيكية في أحد المكاتب في مدينة نابلس بفلسطين وكان الجو حارا في أحد الأيام الصيفية من شهر آب الذي ولدت فيه .. إلتقيت مع صديقي القديم من الخليل ودعوت صديقين آخرين من جنين ورام الله فأصبحنا أربعة أصدقاء ( من مناطق جغرافية متباعدة ( نابلس والخليل وجنين ورام الله) لم نلتقي منذ فترة سنة تقريبا .
وقبل تناول الضيافة الأولية، إستباقا للضيافة اللاحقة والكنافة النابلسية المشهورة، طلبت من الأصدقاء الثلاثة النظر إلى الكؤوس الزجاجية الموضوعة على الطاولة فنظروا كما طلبت منهم . ثم طلبت من الصديق الأول عن يميني ( جهة الطاولة الغربية) أن ينظر مرة أخرى ويعلق كما يشاء ومنحه الوقت الذي يحتاجه على السؤال الوحيد ( ماذا ترى على الطاولة وحولها؟ ) . فقال : هناك ثلاثة كؤوس زجاجية للماء على الطاولة ونحن أربعة وهي ناقصة كأس رابع لتكفينا الأربعة للشرب. قلت : هل لديك إضافة أخرى؟ . فأجاب مقاطعا : لا لا لا ( 3 لاءات). فقلت له : شكرا لك.
وتوجهت للصديق الثاني أمامي ( أنا كنت وجها لوجه باتجاه الجنوب ( القبلة) ووجه بإتجاه الشمال ، ووجهت له السؤال عينه؟
فأجاب : هناك طاولة وعليها ثلاثة كؤوس ماء : إحداها فارغ والثاني نصف ملآن والكأس الثالث ملآن، وهي لنا الثلاثة ولا يبقى لك كأسا رابعا لتشرب به، فدبر حالك لأنك أنت المضيف ونحن الضيوف . وهذا تعليقي فقط.
ثم توجهت للصديق الثالث عن يساري ( من جهة الطاولة الشرقية) ودعوته للتعليق كما يريد على الأمر والإجابة على السؤال المطروح ؟
فتلكأ في الإجابة قليلا . ثم حك رأسه بيده معربا عن تذمره من نقص كؤوس الماء في الحر الشديد لكي تكون على عدد الأشخاص الأربعة الموجودين حول الطاولة. وعقب هل هذا إختبار الماء لنا الثلاثة ؟ فأنا أجيد السباحة في البحار والأنهار والبحيرات الكبيرة.
وبعد ذلك، طلب ثلاثتهم مني التعليق على السؤال الذي طرحته بنفسي عليهم بإستغراب وإستهجان شديدين.
رحبت بالأصدقاء الثلاثة مرة أخرى. وشكرتهم على إجابتهم السريعة المقتضبة. ثم بادرت للإجابة على سؤالي وسط إنتظار وترقب شديدين من ثلاثتهم كالتالي :
فقلت : أنا دعوتكم لنجلس ونلتقي معا لنجدد علاقاتنا الطيبة السابقة، واخترت هذه الطاولة المربعة ليجلس كل منا على جانب من جوانبها الأربعة بوجود المروحة في سقف المكتب . وأحضرت الكؤوس الزجاجية الثلاثة المخصصة للماء للتعليق عليها وفقا لسياسة الملئ والفراغ. وتابعت أنا صائم تطوعا لله تعالى كيوم من أيام منازل القمر الشهرية البيضاء، وهذا ليس موضوعنا الآن ولكن موضوعنا التعليق على الماء والكؤوس الزجاجية وقارورة الماء البلاستيكية في الظروف الجوية الحارة غير الطبيعية .
ومن الناحية الحياتية والفلسفية العامة فأنا أنظر للكأس الممتلئة لأقدمها للصديق عن يميني ثم أكمل ملئ الكأس النصف ممتلئة لأملئها كاملة وأقدمها للصديق عن يساري ثم أعبأ الكأس الفارغ لأملئه بالماء كاملا ليشرب منه الصديق الثالث. وأما هذه القارورة من الماء الباردة ( 2 لتر ) ليشرب منها لاحقا بعد تناول فنجان القهوة من يرغب في ذلك.
النصائح والعبر والعظات .. الملاحظات العامة
1. إبدأ بالتفاؤل دائما ولا تبدأ بالتشاؤم بتاتا. وكن إيجابيا دائما وتجنب الأمور السلبية.
2. كن علميا وعمليا وواقعيا ولا تستعجل الحكم على الآخرين.
3. أعط كل ذي حق حقه بالمساواة التامة والعدالة والكرامة الإنسانية ( الجلوس حول الطاولة رباعية الأضلاع) ليأخذ كل شخص نصيبه المريح بالتساوي بعيدا عن الزحام والمزاحمة وكذلك حال الشؤون الحياتية.
4. إبتعد عن الظن السيء ( الكؤوس الزجاجية الثلاثة لأربعة أشخاص ) لتعرف لاحقا السبب الحقيقي.
5. الماء هو شراب الجميع الطبيعي الضروري للحياة ولن يستغنى عنه أي إنسان أو كائن حي في أي من الفصول الأربعة .
6. ضرورة تجديد بعض الصداقات القديمة للتذكير والذكرى والإستذكار الجماعي ومقارنة الماضي بالحاضر وإستشراف المستقبل .
7. تعلم الطريقة الفضلى لإنتقاء الأصدقاء الحقيقيبن للشورى والمشورة والمحبة والمودة والألفة العامة والخاصة في كافة الأمور إستعدادا للأزمات والأوقات الحرجة.
8. لا تصاحب البخلاء والسفهاء وضيقي الأفق والذين لا يقدرون المعروف ويقيسون الأمور بالإنتقاد والتجربح وسوء الظن.
9. لا يمكن أن يكون الناس سواسية في التفكير والتحليل وإستخلاص العبر والعظات في أي أمر من أمور الدنيا والآخرة .
10. كن واضحا أمام الجميع كوضوح الماء داخل الحيز الزجاجي ولا تكن زئبقيا كالفاسقين والمنافقين .
11. كن مؤمنا بالتعددية الفكرية والتحليلية وأتح المجال أمام الجميع للإدلاء برأيه ولا تعتبر رأيك هو الصواب أو الأصوب فقط.
12. لا تجعل الظروف الجوية ( الطقس الحار) تؤثر على قراراتك الخاصة والعامة المصيرية.
13. بعض الناس يسرعون في إصدار الأحكام جزافا بلا تروي أو عقلانية أو موضوعية فلا بد من التفكير المتأني السليم والتحكيم الرشيد قبل التحليل وإنتقاد الآخرين ( لا علاقة لي دبر حالك).
14. بعض الناس لا يهتم بإصلاح الخلل بل يمارس الإنتقاد فقط لا غير دون أن يبادر لمساعدة غيره سواء في الأمور الصغيرة أو الكبيرة.
15. إلتمس العذر لغيرك في الحديث أو الحضور بالمكان والموعد المحددين. فإذا كنت لا تتمكن من الحضور لدعوة ما فأعتذر عند الدعوة وإياك أن تتخلف عن الحضور وإذا تأخرت فأعتذر وإتصل وأنت في الطريق.
16. إحترم نفسك ليحترمك الآخرون وإلا فلا. فالعلافة طردية بين الإحترام والإحترام المتبادل.
17. كن مبادرا لعمل الخير للجميع ومساعدة من يمكنك مساعدته ولا تتخلى عن ذلك، فالله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه .
18. لا تكرر تجربة أو حديث غيرك بل كن مبدعا ولكن فأبدأ من حيث إنتهى الآخرون.
19. أنزل الناس منازلهم بعد التجربة والبرهان والدليل وليس بناء على تقييمات الآخرين لهذا الشخص أو ذاك ، فالآراء مختلفة ومتباينة .
20. العلاقات الإجتماعية بين الناس متغيرة ومتبدلة تتعرض للصعود والهبوط حسب المزاجية الإنسانية والمصالح والظروف الموضوعية والذاتية فقدر القيم الإنسانية العليا والأخلاق الحميدة وكرر إكرام الضيوف وخاصة الأصدقاء.
والله ولي التوفيق. سلام قولا من رب رحيم.
يوم الثلاثاء 11 محرم 1441 هجرية / 10 أيلول 2019 م.
نابلس – فلسطين
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني المنشود للصمود والتصدي (د. كمال إبراهيم علاونه)

إتفاقية باريس الاقتصادية ( 1994 – 2019 ) .. وقرصنة حكومة تل أبيب لأموال الضرائب المستحقة الفلسطينية .. والحل الفلسطيني ...