إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / القضاء العبري / القدس المحتلة – النظر القضائي العبري في أمر خوض القائمة المشتركة ( العربية ) لانتخابات الكنيست أل 22
بعض أعضاء القائمة المشتركة لخوض الانتخابات العامة في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة 2019

القدس المحتلة – النظر القضائي العبري في أمر خوض القائمة المشتركة ( العربية ) لانتخابات الكنيست أل 22

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

نظرت المحكمة العليا العبرية (الإسرائيلية)، اليوم الخميس 22 آب 2019 ، في استئناف حزب “عوتسما يهوديت” اليميني، على قرار لجنة الانتخابات المركزية، التي صادقت على ترشيح القائمة المشتركة للكنيست الـ22 وخوض الانتخابات المقررة بـ17 أيلول/ سبتمبر المقبل. ومن المقرر أن تعلن المحكمة عن القرار الذي اتخذته هيئتها المكونة من تسعة قضاة في هذا الشأن، يوم الأحد المقبل.

وشارك في جلسة استماع المحكمة لاستئناف “عوتسما يهوديت” على قرار لجنة الانتخابات بالسماح للقائمة المشتركة خوض الانتخابات، أعضاء لجنة الانتخابات عن حزب الليكود بمن فيهم عضو الكنيست ورئيس الائتلاف الحكومي السابق، دافيد بيتان.

وشمل الاستئناف المقدم ضد القائمة المشتركة مزاعم بـ”دعم” بعض من نوابها لـ”الإرهاب”، وزيارة نواب عن أحزاب مركبة للقائمة المشتركة لقيادات الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال وذوي الأسرى والشهداء في الضفة الغربية المحتلة ومن ضمنها القدس.

وتعرض نواب القائمة المشتركة لمضايقات من قبل نشطاء اليمين المتطرف الذين انتظروهم خارج بناية المحكمة، وسط إطلاق اعتداءات لفظية عنصرية.

وأوضحت المحامية سوسن زهر، التي مثّلت القائمة المشتركة خلال جلسة المحكمة، أن 19 ادعاء من أصل 30 وردت في طلب الاستئناف المقدم ضد المشتركة تمت مناقشتها في مناسبات سابقة، خلال طعون قدمها اليمين المتطرف ضد أحزاب عربية، وأن ما تبقى مجتزأ ومقتطع من سياقه ومحرّف.

وكانت القائمة المشتركة قد طالبت لجنة الانتخابات المركزية برد طلب حزب “عوتسما يهوديت” شطب ترشيحها لخوض انتخابات الكنيست. واعتبرت القائمة المشتركة أن هذا الطلب ينطوي على عنصرية تستند إلى وقائع محرفة.

وجاء في الرد الذي قدمته القائمة المشتركة على طلب الشطب، أن كافة الوقائع التي قدمها حزب “عوتسما يهوديت” كانت قد وردت في طلبات مماثلة تم تقديمها إلى اللجنة خلال معارك انتخابية سابقة، وتم رد جميعها من قبل المحكمة العليا، علما بأنها تنطوي على العنصرية وسلب المواطنين العرب حقهم في المساواة.

وفي هذا السياق، أوضحت النائبة هبة يزبك (التجمع)، في منشور على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، أنه “أنهينا قبل قليل الجلسة في المحكمة العليا حول طلب شطب القائمة المشتركة المقدم من قبل ‘عوتسما يهوديت‘ ومحاولة منعها من خوض الانتخابات”.

وأضافت أنه “محاولات التحريض على القائمة المشتركة من قبل أتباع كهانا خطيرة جدًا خصوصًا أنها تلقى آذانًا صاغية لدى النخب السياسية الإسرائيلية في البلاد التي تنتهز كل فرصة للتحريض ضد العرب”.

وشددت على أن “القائمة المشتركة مستمرة بمشروعها السياسي العادل لتمثيل الفلسطينيين في الداخل والعمل على تحصيل حقوقهم القومية والمدنية”.

وفي الختام، شكرت يزبك “مركز ‘عدالة‘ على المرافعة المهنية للمحامية سوسن زهر التي ترافعت في الجلسة بكل مهنية”.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة ، صادقت مساء يوم الأربعاء 14 آب 2019 ، على ترشح القائمة المشتركة للكنيست الـ22 وخوض الانتخابات المقررة بـ17 أيلول/ سبتمبر المقبل، وذلك بمعارضة 17 عضو لطلب الشطب الذي حظي بتأييد 12 عضوًا.

يذكر أن طلبات الشطب تم تقديمها من الحزب اليميني الكهاني “عوتسما يهوديت” الذي يسمح له خوض الانتخابات رغم التصريحات العنصرية التحريضية ضد العرب الموثقة والصادر عن قياداته.

وكانت القائمة المشتركة قد طالبت لجنة الانتخابات المركزية برد طلب حزب “عوتسما يهوديت” شطب ترشيحها لخوض انتخابات الكنيست. واعتبرت القائمة المشتركة أن هذا الطلب ينطوي على عنصرية تستند إلى وقائع محرفة.

وجاء في الرد الذي قدمته القائمة المشتركة على طلب الشطب، أن كافة الوقائع التي قدمها حزب “عوتسما يهوديت” كانت قد وردت في طلبات مماثلة تم تقديمها إلى اللجنة خلال معارك انتخابية سابقة، وتم رد جميعها من قبل المحكمة العليا، علما بأنها تنطوي على العنصرية وسلب المواطنين العرب من حقهم في المساواة.

يذكر أنه تم إعادة تشكيل القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة – الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، القائمة العربية الموحدة، التجمع الوطني الديمقراطي، والحركة العربية للتغيير – قبيل إغلاق باب الترشح لانتخابات الكنيست الـ22، بعد أن كانت الأحزاب العربية قد خاضت انتخابات الكنيست الـ21 التي جرت في التاسع من نيسان/ أبريل الماضي، بقائمتين تحالفيتين، “الجبهة والتغيير” و”الموحدة والتجمع” وحصلت على عشرة مقاعد، بعد أن كانت ممثلة بـ13 مقعدا ضمن القائمة المشتركة بانتخابات 2015.

وتشير استطلاعات الرأي التي نشرتها وسائل الإعلام العبرية خلال الأسابيع الماضية، أن إعادة تشكيل القائمة المشتركة، سيمنحها 12 مقعدا بانتخابات الكنيست الـ22 التي ستجري في الـ17 من أيلول/ سبتمبر المقبل.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – استشهاد 54 فلسطينيا في قطاع غزة، بنيران قوات الاحتلال الصهيوني بالنصف الأول لعام 2019

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: