إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الخرطوم – إعلان العصيان المدني : مقتل 12 سودانيا وإصابة آخرين بجروح في الاعتصام الشعبي أمام وزارة الدفاع السودانية
الخرطوم - العصيان المدني في السودان - مظاهرة لقوى الحرية والتغيير

الخرطوم – إعلان العصيان المدني : مقتل 12 سودانيا وإصابة آخرين بجروح في الاعتصام الشعبي أمام وزارة الدفاع السودانية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

أعلنت قوى اعلان الحرية والتغيير في السودان  إلى إعلان العصيان المدني الشامل ضد المجلس العسكري في السودان بعد ان اقتحمت قوى الامن الاعتصام واطلق النار ما ادى الى مقتل شخصين.

وقالت القوى ان ” المجلس الانقلابي لم يتأخر كثيراً على وعوده الكاذبة، ولم يتحمل ارتداء الزيف فى الشعارات والمواقف أيام معدودات ليكشف عن وجهه الحقيقي وهو يغدر فجر اليوم بالآلاف من المعتصمات والمعتصمين من أبناء وبنات شعبنا الثوار بمحيط القيادة العامة للجيش، مطلقاً الرصاص بسخاء حقود، ليعيد في خواتيم شهر رمضان لهذا العام ذات تفاصيل مجزرته التي ارتكبها فى العام 1990 بحق شهداء رمضان وفي نفس اليوم الثامن والعشرين منه”. 

واضاف البيان “في الوقت الذى امتدت فيه الأيادي الوطنية الشريفة إلى هذا المجلس فى طاولات التفاوض لنقل السلطة إلى الشعب، أبت نفسه اللئيمة المتعطشة للدماء إلا أن تمتد إلى البندقية الغادرة ليكتب هذا المجلس الانقلابي بدماء الشهداء والجرحي نهايته من حيث ينشد البقاء متسلطاً و بالبغي حاكماً دون شرعية.”

ودعت القوى الى إسقاط المجلس العسكري وفي إطار تنظيم التصعيد الثوري السلمي نمن خلال “تترييس كل الشوارع بالعاصمة والأقاليم فوراً” و الخروج فى مسيرات سلمية ومواكب بالأحياء والمدن والقرى.

إلى ذلك ، أفاد ناشطون سودانيون بمقتل 12 شخصاً وإصابة آخرين بجروح خطيرة أمام مقر وزارة الدفاع في العاصمة الخرطوم، صباح اليوم الاثنين 3 حزيران 2019 ، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأمن فض الاعتصام.

من جهته، قالن وسائل إعلام عربية إن قوات الأمن اقتحمت موقع الاعتصام في ساعة مبكرة من صباح الاثنين، وسط طلقات نار لم يُعرف مصدرها.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حية النار وهي تشتعل بخيام المحتجين، في الوقت الذي كان فيه محتجون آخرون يفرون من مكان الاعتصام.

كما تم إغلاق الجسور على النيل التي تربط عدة مناطق بالخرطوم. كذلك أغلق آلاف المحتجين طرقاً بالحجارة والإطارات المشتعلة في مدينة أم درمان.

“مجموعة مخالفين”

بدورها، أوضحت مصادر المجلس العسكري أن الأمن دخل الميدان بعد دخول مجموعة كبيرة من المخالفين إليه.

وأكدت أن فارين من منطقة كولومبيا دخلوا مكان الاعتصام، ما اضطر الأمن لمطاردتهم.

وأضافت أن الشرطة نظفت ساحة الاعتصام بعد خروج المعتصمين ولن تسمح بعودتهم.

“عصيان مدني شامل”

بدوره، دعا تجمع المهنيين إلى عصيان مدني شامل، وإغلاق الشوارع والكباري والمنافذ، مطالباً بحماية المتظاهرين في الميدان.

وكان التجمع قد ذكر، في وقت سابق الاثنين على تويتر، أن المجلس العسكري يحشد قوات في محاولة لفض الاعتصام.

ووصلت المحادثات بين المحتجين والمجلس العسكري بشأن من يحكم خلال الفترة الانتقالية بعد عزل الرئيس عمر البشير في وقت سابق هذا العام إلى طريق مسدود.

وعرض المجلس العسكري الانتقالي، الذي تولى السلطة في إبريل/نيسان بعد أن عزل الجيش البشير، السماح للمحتجين بتشكيل حكومة لإدارة البلاد لكنه يصر على الاحتفاظ بالسلطة خلال فترة انتقالية، بينما يريد المتظاهرون أن يدير المدنيون الفترة الانتقالية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – لجنة الوساطة في السودان تقترح حلين للخروج من أزمة الانقلاب العسكري

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: