إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / تل ابيب – تهديد بنيامين نتنياهو المكلف بتشكيل الحكومة العبرية بحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة جديدة والمعارضة ترفض ذلك
زعماء ازرق أبيض ( يائير لبيد وبيني غانتس وموشيه يعلون ) وزعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو

تل ابيب – تهديد بنيامين نتنياهو المكلف بتشكيل الحكومة العبرية بحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة جديدة والمعارضة ترفض ذلك

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
يواصل رئيس الحكومة العبرية بنيامين نتنياهو، مساعيه لتشكيل الحكومة، وعدم الذهاب لانتخابات مبكرة للكنيست( البرلمان الصهيوني ) ، حيث سيجتمع مساء اليوم الاثنين 27 ايار 2019 ، مرة أخرى برؤساء الأحزاب، المفترض أن تشارك بالائتلاف المستقبلي، وذلك بمسعى لتخطي عقبة “قانون التجنيد”.
وتأتي مساعي نتنياهو في الوقت الذي قدم عضو الكنيست عن حزب الليكود، ميكي زوهر، مشروع قانون لحل الكنيست، فيما كتب زوهر تغريدة على (توتير) قال فيها: “في جلسة رؤساء أحزاب الائتلاف مع نتنياهو، تقرر أن تكون الانتخابات في تاريخ 27-8-2019، وقد طلب رؤساء الأحزاب تنسيق التاريخ مع ليبرمان”.

في المقابل، أفادت الإذاعة العبرية الرسمية (كان)، أنه من المرجح أن تجري انتخابات مبكرة للكنيست في 3 أيلول/سبتمبر 2019 ، علماً أن انتخابات مبكرة جرت في 9 نيسان/أبريل الماضي، فيما ترجح التقديرات، أن الحديث عن تواريخ مقترحة لإجراء انتخابات مبكرة، ما هي وسيلة ضغط أخرى على ليبرمان بغية ثنيه عن مواقفه المتعلقة بقانون التجنيد.
وأكدت أحزاب في المعارضة، رفضها لقانون حل الكنيست الذي قدمه (الليكود)، حيث أعلن حزب العمل عن تصويته ضد القانون في حال قُدم للتصويت، وهو ذات الموقف الذي عبر عنه تحالف (كاحول لافان) ورئيسه بيني غانتس.
ويجد نتنياهو صعوبة في الإعلان عن تشكيل الحكومة بسبب تمسك رئيس حزب (يسرائيل بيتنو)، أفيغدور ليبرمان، بطرحه من “قانون تجنيد الحريديين”، وتأتي هذه التعقيدات والعراقيل في سير المفاوضات، عشية انتهاء المهلة الممنوحة لنتنياهو، لتشكيل حكومة جديدة مساء الأربعاء.

ودعا نتنياهو قادة الأحزاب والكتل التي أوصت بتكليفه بمهمة تشكيل الحكومة، إلى اجتماع مساء اليوم الاثنين، في محاولة أخرى لمنع الذهاب لانتخابات، فيما يمتنع ليبرمان عن المشاركة بهذه الاجتماعات، إذ قدم نتنياهو إلى كافة الشركاء اقتراحاً للحل، استناداً إلى مبادئ الجيش والمعطيات التي حددها بكل ما يتعلق في تجنيد الحردييين.
وينص الاقتراح على تمرير القانون الذي توصل إليه ليبرمان مع قادة المؤسسة الأمنية والجيش، على أن تتخذ حكومة نتنياهو قراراً بتحديد أهداف التجنيد من الحريديين، فيما اقترح (يسرائيل بيتنو) عدم إشراك أعضاء الكنيست عن أحزاب الحرديين على قانون التجنيد، بحسب ما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية.

وعلى الرغم من تقديم مشروع قانون حل الكنيست والتقديرات بالذهاب مجدداً لانتخابات مبكرة، أكدت مصادر في الائتلاف الحكومي أنه تم بذل جهد كبير لمنع الانتخابات، إذ يجري النظر في إمكانية شطب قانون التجنيد من جدول اتفاقيات الائتلاف الحكومي، مع طلب تأجيل من محكمة العليا”. وأضافت المصادر “بين مزيد من الإهانة والتوبيخ من المحكمة العليا أو الانتخابات، فإن إمكانية التوجه إلى المحكمة العليا أكثر تناسباً”.

تسلم رئيس الكنيست يولي أدلشتاين، اليوم الاثنين، رسالة من أحزاب الائتلاف الحكومي بما فيها “اسرائيل بيتنا” تطالب بحل الكنيست والتوجه إلى الانتخابات.

من جانبه أعلن عضو الكنيست بيني غانتس أن حزبه سيعارض مشروع القانون الخاص بحل الكنيست، قائلا إنه “إذا فشل نتنياهو في تشكيل الحكومة ، فسيكون من المناسب نقل التفويض إلينا”.كما قال شريك غانتس في رئاسة حزب “أبيض أزرق” يائير لبيد، “إذا كان الليكود يرأسه أي شخص آخر غير نتنياهو، يمكن تشكيل حكومة وحدة”.
في الوقت نفسه، أعلن عضو الكنيست إيتسيك شمولي، رئيس حزب العمل، إن كتل المعارضة ستعارض اقتراح حل الكنيست.وقال شمولي “التصويت لصالح يعني تمديد الحياة السياسية لنتنياهو، وبمجرد تجريده من الولاية، قد يتم فتح خيارات جديدة لإنشاء ائتلاف بديل قبل الذهاب إلى الانتخابات”.
وخلافا لما صرح به شمولي، كتب عضو الكنيست منصور عباس من الحزب الوطني الديمقراطي- بلد على تويتر: “مع غياب الخيارات المناسبة، سنصوت لصالح مشروع قانون حل الكنيست بالقراءة الأولية”.
وفي خطابه أمام الكنيست، قال غانتس إن “إصرار نتنياهو الحفاظ على كرسيه بأي ثمن هو العقبة الوحيدة أمام تشكيل حكومة توافق وطني، يمكنها أن تهتم حقا بجميع مواطني دولة إسرائيل. لو كان قائد آخر لكان بالإمكان تنفيذ ذلك في لمح البصر”.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – الرئيس الصهيوني يحاول حث قيادة حزب الليكود على تشكيل حكومة وحدة قومية

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: