إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الخرطوم – بيان عسكري صادر عن المجلس العسكري السوداني الذي عزل الرئيس السوداني عمر البشير
خريطة السودان

الخرطوم – بيان عسكري صادر عن المجلس العسكري السوداني الذي عزل الرئيس السوداني عمر البشير

الخرطوم – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )أعلن عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، وقائد الانفلاب العسكري في السودان ، عن حل حكومات الولايات السودانية ، مؤكداً أنه سيتم تشكيل حكومة مدنية، بالتشاور مع القوى السياسية.

وأكد البرهان في بيان أصدره اليوم السبت 13 نيسان 2019 ، أن المجلس الانتقالي يلتزم بفترة انتقالية مدتها عامين كحد أقصى، تفضي إلى حكومة مدنية.

وتفصيلا ، أعلن رئيس المجلس الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، السبت، أنه سيتم تشكيل حكومة مدنية متفق عليها.

وأضاف البرهان، خلال أول خطاب بثه التلفزيون السوداني، أن الفترة الانتقالية مدتها عامان.

وحيا “الشباب والمرأة السودانية على سلمية الثورة”، داعياً إلى حوار مع جميع المكونات السودانية.
أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي وزير الدفاع السوداني ورئيس اللجنة الأمنية العليا، اللواء عوض بن عوف عن تنحيه، وتعيين…

كما أعلن البرهان إلغاء حظر التجول وإطلاق سراح المحكوم عليهم بقرار الطوارئ، وتفكيك كل الواجهات الحكومية وغير الحكومية الحزبية، واعداً بمحاكمة كل من ثبت تورطه في مقتل المتظاهرين.

وقال: نعمل على توفير الخدمات التي تعين المواطنين على أعباء الحياة، طالباً من السودانيين مواطنين وأحزاباً العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية.

وتعهد المجلس العسكري الانتقالي السوداني بـ”اجتثاث” نظام عمر البشير السابق ورموزه.

وقبل ساعات، أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي وزير الدفاع السوداني ورئيس اللجنة الأمنية العليا، اللواء عوض بن عوف عن تنحيه، وتعيين عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس العسكري الجديد.

في السياق ذاته، أعلن البرهان عن وقف إطلاق النار في كل المناطق السودانية، مشيراً إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لملاحقة كل المسؤولين عن الفساد، ومحاكمة كل من تورط في قتل الأبرياء.
ووجه رئيس المجلس الانتقالي العسكري، التحية لأبناء السودان ولمنتسبي القوات المسلحة، والدعم السريع والقوات النظامية، منوهاً إلى أن المجلس قرر إلغاء حظر التجوال، وإطلاق سراح كل المعتقلين أثناء الاحتجاجات، مطالباً المواطنين بالتعاون والمساعدة في العودة إلى الحياة الطبيعية.
من جهتها ، أكدت صحيفة سودانية، أن الرئيس السابق، عمر البشير، يخضع للإقامة الجبرية، داخل مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية بالخرطوم.

في الوسط الرئيس السوداني المعزول عمر البشير الذي خلعه الانقلاب العسكري السوداني

وقالت صحيفة (الانتباهة) السودانية، اليوم السبت 13 نيسان 2019 ، إنها حصلت على معلومات من مصادر موثوقة عن اللحظات الأخيرة التي سبقت إبلاغ البشير بقرار عزله، ووصيته للمجلس العسكري.

الى ذلك ، أكدت مصادر إعلامية عربية مطلعة ، اليوم السبت 13 نيسان 2019 أن قائد قوات الدعم السريع في السودان، محمد حمدان دقلو “حميدتي” اختير نائباً لرئيس المجلس العسكري الجديد الحاكم في السودان بعد عزل الرئيس عمر البشير.
يذكر أن دقلو كان قد اعتذر أمس عن المشاركة في المجلس، معتبراً أن “البلاد تمر بمرحلة دقيقة تاريخية وصعبة تحتاج منا لعمل مشترك تحت مظلة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى كجهة قومية. وقوات الدعم السريع سوف تظل منحازة لخيارات الشعب السوداني بكافة أطيافه”.
وبحسب مصادرنا، تم اليوم تعيين قادة الفرق العسكرية المختلفة في الجيش ضمن أعضاء المجلس العسكري.
موضوع يهمك ? أعلنت الأحزاب والحركات السياسية السودانية التي كانت وراء الاحتجاجات، أنها ستعقد اجتماعا اليوم السبت مع الجيش لبحث…قادة الحراك السوداني يجتمعون مع الجيش لبحث “الانتقال” السودان
وبحسب المصادر، يضم المجلس نائب رئيس القوات البرية ياسر العطا، وقائد القوات الجوية شمس الدين الكباشي، وقائد القوات البحرية ابراهيم جابر.
ويستمر الفريق أول ركن عمر زين العابدين في عضوية المجلس، بصفته مسؤولاً عن التواصل مع القوى السياسية.
وأكمل المجلس تكوينه بتسمية الفريق أمن جلال الشيخ، ومدير الشرطة الطيب بابكر.
وقد برزت مؤخراً أسماء عدة مرشحة لعضوية هذا المجلس، منها اسم الفريق أمن ابوبكر دمبلاب، وهو أقوى المرشحين لتولي رئاسة جهاز الأمن والمخابرات، ليحل محل الفريق صلاح عبد الله قوش الذي تقدم باستقالته أمس الجمعة. يذكر أن دمبلاب كان يشغل منصب مدير الاستثمار بجهاز الأمن.
وكان الفريق أول عبدالفتاح البرهان قد أدى أمس الجمعة ) 12 / 4 / 2019 ) القسم كرئيس للمجلس العسكري في السودان، بعد أن أعلن وزير الدفاع السوداني ورئيس اللجنة الأمنية العليا، اللواء عوض بن عوف تنحيه من المنصب.
من جهة أخرى ، أعلنت الأحزاب والحركات السياسية السودانية التي كانت وراء الاحتجاجات، أنها ستعقد اجتماعا اليوم السبت مع الجيش لبحث العملية الانتقالية.
وقالت هذه الحركات إنها شكلت وفدا من 10 أشخاص لتقديم مطالب الشعب للمجلس العسكري.
في الوقت نفسه، أكدت الأحزاب رفضها لحكم الجيش.
وقال علي السنهوري، الأمين العام لـ”حزب البعث الاشتراكي”، إن هذه الأحزاب والحركات السياسية المعارضة تدعو لتشكيل “مجلس سيادة مدنية وحكومة وجمعية تشريعية وطنية”.
من جهتهم، أكد ناشطون أن الحراك السوداني بانتظار بيان “تجمع المهنيين السودانيين” لتحديد وجهتهم التالية.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدوحة – منحة مالية قطرية لفلسطين بقيمة 480 مليون $

رام الله – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: