إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / شؤون دولية / وارسو – مؤتمر دولي تحضره 40 دولة حول الشرق الأوسط بزعامة أمريكا
خريطة فلسطين بالعلم الفلسطيني

وارسو – مؤتمر دولي تحضره 40 دولة حول الشرق الأوسط بزعامة أمريكا

وارسوا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

من المقرر أن تشارك أكثر من 40 دولة ، ابتداء من اليوم الثلاثاء 12 شباط 2019 ، في مؤتمر يُعقد في العاصمة البولندية وارسو، تقول وزارة الخارجية الأمريكية: إنه سيكون حول الشرق الأوسط، في حين يغيب عنه الفلسطينيون. ويستمر هذا المؤتمر 3 أيام ( الثلاثاء والاربعاء والخميس 12 و 13 و 14 شباط 2019 ) . 
ونقلت وكالة (رويترز) للأنباء عن مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية للصحفيين، إن جاريد كوشنر المستشار البارز للبيت الأبيض، سيبحث خلال المؤتمر خططاً للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مضيفاً أنه سيبحث خلاله “جهود الإدارة لدفع عملية السلام بين (إسرائيل) والفلسطينيين، وسيجيب على أسئلة يوجهها الحضور”.
وسارع أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات لرفض دعوة لحضو المؤتمر، وقال على (تويتر): “فيما يتعلق بتوجيه دعوة لنا، نستطيع القول إنه جرى اتصال اليوم فقط من الجانب البولندي… موقفنا مازال واضحاً: لن نحضر هذا المؤتمر، ونؤكد على أننا لم نفوض أحداً للحديث باسم فلسطين”.

ومؤتمر وارسو الدولي هو مبادرة سياسية ، مشبوه برعاية أمريكية صهيونية، تهدف لتصفية القضية الفلسطينية . 

هذا، ودعت المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة،  أمس الأحد، إلى مقاطعة مؤتمر دولي ترعاه الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة البولندية وارسو، يومي الأربعاء والخميس ، وتستضيف وارسو اجتماعا دوليا بشأن إيران والشرق الأوسط، يومي 13 و14 شباط الجاري، بمشاركة مسؤولين من عشرات الدول، ولاسيما وزراء خارجية دول الشرق الأوسط.
ووصفت المؤسسات الفلسطينية بالقدس، في بيان، هذا المؤتمر بـ”التآمري”  ، وتلك المؤسسات هي تجمع فلسطيني يتخذ مواقفا موحدة بشأن قضايا القدس وفلسطين عامة، ويضم مؤسسات شعبية ودينية وغيرها، وقالت إن المؤتمر “يشكل منصة ستسعى من خلالها إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترمب إلى تسويق (صفقة القرن) التي تحيكها مع الحكومة الإسرائيلية”  ، وتجهز إدارة ترامب خطة للتسوية تُسمى إعلاميا بـ”صفقة القرن”، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة.
وحذرت المؤسسات الفلسطينية من أن صفقة القرن “تحمل في طياتها ما من شأنه تكريس استعمار فلسطين، وأسرلة القدس، وتعميق الانقسام (الفلسطيني) لبلوغ الانفصال، وإلغاء حق العودة، وفرض مرجعيات جديدة تلغي الشرعية الدولية والاتفاقات القائمة بين كافة الأطراف، لتدفع بالمنطقة برمتها نحو أتون صدام غير معلوم النهايات”.

ويعكف كوشنير على إعداد خطة سلام فيما تعرف بـ (صفقة القرن) منذ أكثر من عام، وسيكون مؤتمر وارسو أحد أولى المناسبات التي يتحدث فيها عن الخطة علناً، رغم أنه من المستبعد أن يكشف عن أي تفاصيل.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عذرا للتطبيع العربي الصهيوني .. التطبيع والوساطات العربية – سلطنة عمان إنموذجا .. التطبيع المغلف بالتورية والتضليل (د. كمال إبراهيم علاونه)

عذرا للتطبيع العربي الصهيوني .. التطبيع والوساطات العربية سلطنة عمان إنموذجا .. التطبيع المغلف بالتورية والتضليل د. كمال إبراهيم علاونه ...