إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الأحزاب اليهودية / تل أبيب – الأحزاب والقوائم الصهيونية : إستطلاعات للرأي العام اليهودي لإنتخابات الكنيست ألـ 21 في 9 نيسان 2019
بيني غانتس وبنيامين نتنياهو

تل أبيب – الأحزاب والقوائم الصهيونية : إستطلاعات للرأي العام اليهودي لإنتخابات الكنيست ألـ 21 في 9 نيسان 2019

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

بيّن استطلاع يهودي (إسرائيلي) للرأي العام اليهودي بفلسطين المحتلة ، نشرت نتائجه اليوم الجمعة 1 شباط 2019 ، أن تحالف حزب “مناعة لإسرائيل”، بقيادة رئيس أركان الجيش الأسبق، بيني غانتس، مع “يش عتيد”، برئاسة يائير لبيد، يحقق عدد أكبر من المقاعد مقارنة بالليكود.

كما بين الاستطلاع أن غانتس لوحده يحصل على عدد مقاعد أكبر على حساب “يش عتيد” و”العمل”، وذلك بعد خطاب غانتس، الثلاثاء الماضي.

كما أظهر الاستطلاع أن القائمة المشتركة تحصل على 9 مقاعد، في حين لا تتجاوز الحركة العربية للتغيير، التي انسلخت عن المشتركة، نسبة الحسم.

وبحسب استطلاع “يسرائيل هيوم” بالتعاون مع القناة “i24NEWS”، ومعهد “مأغار موحوت” بإشراف البروفيسور يتسحاك كاتس، فإنه في حال جرت الانتخابات اليوم فإن غانتس يحصل على 19 مقعدا، بينما يتراجع حزب “العمل” برئاسة آفي غباي، إلى 5 مقاعد فقط.

وتبين أن “يش عتيد” برئاسة يائير لبيد يتراجع إلى 9  مقاعد، بينما يحصل “الليكود” على 28 مقعدا.

كما أظهر الاستطلاع أن “اليمين الجديد” و”يهدوت هتوراه” يحصلان على 7 مقاعد لكل منهما، كما يحصل حزب “كولانو” على 5 مقاعد. ويحصل كل من “شاس” و”ميرتس” و”غيشر” و”زهوت” على 4 مقاعد لكل منهم.

وأظهر الاستطلاع أن كل من “يسرائيل بيتينو” و”البيت اليهودي” و”عوتسما ليسرائيل” و”الحركة العربية للتغيير” و”هتنوعا” و”ياحاد”، وأحزاب أخرى، لا تتجاوز نسبة الحسم.

أجرى الاستطلاع بعد خطاب غانتس، وشمل عينة مؤلفة من 510 أشخاص، بنسبة خطأ تصل إلى 4.3%.

كما فحص الاستطلاع إمكانية تحالف “يش عتيد” و”مناعة لإسرائيل” وضم رئيس أركان الجيش الأسبق، غابي أشكنازي، في قائمة واحد، وتبين أن هذه القائمة تحصل على 32 مقعدا، مقابل 30 مقعد لليكود، بينما لا يحصل حزب “العمل” إلا على 3 مقاعد، ما يعني أنه لن يتجاوز نسبة الحسم.

وبحسب الاستطلاع الحالي، فإن تحالف لبيد وغانتس سيدفع عددا أكبر من الكتل إلى خارج الكنيست لعدم تجاوزها نسبة الحسم، وبينها “العمل” و”غيشر” و”هتنوعاه” و”البيت اليهودي – الاتحاد القومي” و”عوتسما ليسرائيل” و”زهوت” و”يسرائيل بيتينو” و”شاس” و”الحركة العربية للتغيير”.

وتناول الاستطلاع مسألة اعتبار غانتس ضمن معسكر “اليمين” أو “الوسط” أو “اليسار”، وتبين أن 25% من المستطلعين أجابوا بأنهم لا يعرفون. وفي حال عدم إدخالهم بالحسبان، فإن 52% يعتبرون غانتس في “الوسط”، و 19% يعتبرونه في “اليمين”، و 29% في “اليسار”.

وردا على سؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل بنيامين نتنياهو على 38%، في حين حصل غانتس على 22% فقط.

إلى ذلك ، قال رئيس حزب (العمل) في الكيان الصهيوني بفلسطين المحتلة (إسرائيل) ، افي غاباي: إن حزبه يسعى إلى استبدال حكومة نتنياهو في الانتخابات المقبلة، معربا عن يقينه في إمكان تحقيق هذا الهدف.

ووصف غاباي خلال لقاء عقده في حيفا، مع رؤساء بلديات من أعضاء حزبه: حزب (العمل) بقوي وذي جذور عميقة إذ له ستون ألف منتسب وآلاف النشطاء ومنتخب نيابي ممتاز. 
وكانت استطلاعات للرأي أجرتها وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة، قد أظهرت حصول حزب (العمل) على ما بين ستة وثمانية مقاعد في الانتخابات المقبلة للكنيست. 
واظهر استطلاع للراي العام نشرته إذاعة (كان) الليلة الماضية انه لو أجريت الانتخابات اليوم لكان حزب (الليكود) سيتقدم بعد حصوله على 31 مقعدا، يليه حزب (منعة لإسرائيل) برئاسة بيني غانتس مع 23 مقعدا، و(يش عاتيد) برئاسة يائير لابيد مع تسعة مقاعد وحزب (اليمين الجديد) برئاسة نفتالي بينت وايليت شاكيد وحزب (العمل) برئاسة افي غباي مع ثمانية مقاعد لكل منهما.

وعلى الصعيد ذاته ، نشرت قناة (كان) الإسرائيلية، استطلاعاً للرأي يشير إلى تصاعد قوة حزب غانتس الذي يحمل اسم (حوسين إسرائيل)، الحصانة لإسرائيل، منذ إطلاق قائد أركان الجيش الإسرائيلي السابق، بيني غانتس حملته الانتخابية للكنيست الـ 21 في 9 نيسان 2019.

ووفقاً لتحليل نتائج الاستطلاعات، فان مثل هذه الأرقام، تشير إلى إمكانية حدوث انقلاب سياسي في إسرائيل، بحيث يتم استبدال نتنياهو بغانتس ليصبح رئيساً للحكومة.
ووفقا للاستطلاع، فقد تقلص الفارق بين غانتس ونتنياهو، حيث شارك باستطلاع الرأي 538 شخصاً من الجمهور العربي واليهودي، ووفقاً لنتائج الاستطلاع، فإن نتائج الانتخابات، ستكون على النحو التالي:
الليكود 31 مقعداً.
– الحصانة لإسرائيل، برئاسة غانتس 23 مقعداً.
– ييش عتيد، برئاسة يائير لبيد 9 مقاعد.
– حزب العمل برئاسة آفي غباي 8 مقاعد.
– اليمين الجديد – هيمين هحداش، برئاسة نفتالي بينت 8 مقاعد.
– ميرتس 6 مقاعد.
– القائمة المشتركة، برئاسة أيمن عودة 6 مقاعد.
– العربية للتغيير، برئاسة أحمد الطيبي 6 مقاعد.
– يهدوت هتوراة، 6 مقاعد.
– “يسرائيل بيتنو، 5 مقاعد.
– شاس، 4 مقاعد.
– هبايت هيهودي، 4 مقاعد.
– كولانو، 4 مقاعد.
أما نتائج استطلاع أخبار القناة 13، فكانت على النحو التالي:
– الليكود، 30 مقعداً.
– الحصانة لإسرائيل، 24 مقعداً.
– ييش عتيد، 9 مقاعد.

– العربية للتغيير، 8 مقاعد.

– القائمة المشتركة، 6 مقاعد.
– العمل 6 مقاعد.
– هيمين هحداش، 6 مقاعد.
– يهدوت هتوراة، 6 مقاعد.
– شاس، 5 مقاعد.
– يسرائيل بيتينو، 4 مقاعد.
– هبايت هيهودي، 4 مقاعد.
– كولانو، 4 مقاعد.
– ميرتس، 4 مقاعد.
– غيشر، 4 مقاعد .

نتائج استطلاع أخبار القناة 12 جاءت على النحو التالي:
– الليكود، 30 مقعداً.
– الحصانة لإسرائيل، 21 مقعداً.
– ييش عتيد، 11 مقعداً.
– العمل، 6 مقاعد.
– هيمين هحداش، 7 مقاعد.
– يهدوت هتوراة، 7 مقاعد.
– المشتركة، 6 مقاعد.
– العربية للتغيير، 6 مقاعد.
– شاس، 5 مقاعد.
– غيشر، 4 مقاعد.
– كولانو، 5 مقاعد.
– يسرائيل بيتينو، 4 مقاعد,
– ميرتس، 4 مقاعد.
– هبايت هيهودي، 4 مقاعد.
من هو الملائم لإشغال منصب رئيس الحكومة ؟
وجاءت النتائج على هذا السؤال متقاربة في استطلاعي الرأي لقناتي 12 و13.
وفقاً لنتائج استطلاع القناة 13 قال 42% من المشاركين: إن نتنياهو هو الأنسب، بينما قال 42% أيضاً أن غانتس هو الأنسب.
أما في استطلاع القناة 12 فقال 36% إن نتنياهو هو الأنسب، بينما قال 35% إن غانتس هو الأنسب لإشغال هذا المنصب.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – النتائج الرسمية لانتخابات البرلمان (الكنيست) العبري 2019

يافا – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: