إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / رام الله – مظاهرة شعبية فلسطينية حاشدة من موظفي القطاعين الأهلي والخاص ضد قانون الضمان الاجتماعي بفلسطين

رام الله – مظاهرة شعبية فلسطينية حاشدة من موظفي القطاعين الأهلي والخاص ضد قانون الضمان الاجتماعي بفلسطين

رام الله – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) 

رغم المنخفض الجوي العميق بفلسطين ، شارك الآلاف من المواطنين الفلسطينيين ، اليوم الأربعاء 9 كانون الثاني 2019 ، في مسيرة شعبية حاشدة عند دوار المنارة، وسط مدينة رام الله وسط الضفة الغربية بفلسطين ، للمطالبة بإلغاء قانون الضمان الاجتماعي الذي تعتزم الحكومة الفلسطينية تنفيذه إلزاميا في 15 كانون الثاني الجاري .
 وهتف المتظاهرون ضد قانون الضمان الاجتماعي وطالبوا بإسقاطه، وأطلقوا أصوات الأبواق، ورفعوا الأعلام الزرقاء في إشارة لاستمرارية اعتصامهم.
ونظّم المسيرة الحراك الفلسطيني الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي ، الذي يدافع عن عمال وموظفي القطاعين الأهلي والخاص بفلسطين ، حيث رُفعت لافتات تُهاجم حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ، وتُطالب بإلغاء القانون.
وأورد بيان للمتظاهرين اليوم الأربعاء 9 كانون الثاني 2019 ، بأنه قد تم إعداد عرائض الرفض الشعبي لقانون الضمان الاجتماعي ، بتوقيع 100 ألف موظف وعامل فلسطيني حتى الآن ، من الرافضبن لقانون الضمان الاجتماعي ، وما زالت التواقيع تتوالى على العرائض المذكورة حيث يعتزم المنظمون للحراك العمالي الفلسطيني الموحد تقدييمها للجهات الدولية ، حسبما جاء في بيان المتظاهرين عبر مكبرات الصوت في ميدان المنارة برام الله . 
وردد المتظاهرون النشيد الوطني الفلسطيني ، والأغاني والأناشيد الوطنية ، في الميدان الرئيسي لمدينة رام الله ، العاصمة الإدارية والسياسية المؤقتة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية . وطالبوا بإسقاط قانون الضمان الاجتماعي ، وإستقالة رئيس وأعضاء مؤسسة الضمان الاجتماعي بفلسطين . 
وبدأ الاعتصام بالاستماع للنشيد الوطني الفلسطيني، وبقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم بدأت الهتافات التي طالبت برحيل الحكومة الفلسطينية ، وبعدم الاعتراف بشرعية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.ووزع المشاركون في الاعتصام بطاقات عليها أرقام لتحديد عدد المشاركين في الوقفة، ووصل الرقم إلى 10 آلاف مشارك في الوقت الذي لا يزال الحراك من محافظات نابلس وجنين وقلقيلية لم يصل بعد، كرسالة للحكومة التي ترى أن الأعداد لا تتجاوز المئات فقط.
وأعلن الحراك الفلسطيني الموحد لاسقاط قانون الضمان الاجتماعي، اليوم الأربعاء، عن الإضراب الشامل في جميع المؤسسات الخاصة والأهلية يوم 15 كانون الثاني الجاري، كأولى خطوات التصعيد رفضاً لإدرارة الحكومة الظهر لمطالبهم، رغم مرور أكثر من 100 يوم على بدء الاحتجاجات الرافضة للقانون.
وهتف المتظاهرون ضد القانون مطالبين بإلغائه وأطلقوا الشعارات التي تشكك فيمن يقوم على تطبيق القانون.
ويعتبر هذا العدد من المحتجين الذين خرجوا ضد قانون الضمان الاجتماعي ومطالبة بإسقاطه، بمثابة رسالة للحكومة الفلسطينية التي قال رئيس الوزراء فيها د. رامي الحمد الله أن من يتظاهرون أو يرفضون الضمان الاجتماعي، هم بضع مئات فقط.
 
وأعلن الحراك، أن مسيرة أخرى ستُنظم يوم الأحد المقبل ( 13 / 1 / 2019 ) ، فيما سيشهد يوم الثلاثاء المقبل ( 15 / 1 / 2019 ) ، إضراباً شاملاً يشمل كل المؤسسات والشركات والمحلات التجارية.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نابلس – أ. عطاف علاونه ( أم هلال ) المشرفة التنفيذية على بازار نابلس النسوي : نستعد لإقامة بازار نابلس في 9 نيسان 2019

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: