إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البلديات الفلسطينية / القدس المحتلة – إنتخابات السلطات المحلية في فلسطين المحتلة لـ 251 هيئة محلية منها 80 بلدة عربية
انتخابات السلطات المحلية في فلسطين المحتلة 30 تشرين الاول 2018

القدس المحتلة – إنتخابات السلطات المحلية في فلسطين المحتلة لـ 251 هيئة محلية منها 80 بلدة عربية

القدس المحتلة – الناصرة  – وكالات – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) 

بدأت انتخابات السلطات المحلية العربية واليهودية في فلسطين المحتلة عام 1948 ،  صباح اليوم الثلاثاء 30 تشرين الاول 2018 ، إذ شهدت حركة انتخابية متفاوتة من موقع لآخر ، بيتوافد أصحاب حق الاقتراع إلى مراكز الاقتراع المنتشرة في بلداتهم للإدلاء بأصواتهم وانتخاب مرشحيهم لرئاسة وعضوية السلطات المحلية والمجالس الإقليمية.

وجرى فتح مراكز الاقتراع في كافة أنحاء البلاد، الساعة السابعة صباحا، وستغلق صناديق الاقتراع الساعة العاشرة من مساء اليوم، فيما سيسمح فقط لمن تواجد في الطوابير قبالة الصندوق ممارسة حقه الديمقراطي حتى وإن أنتهى الموعد الأصلي الذي حددته وزارة الداخلية، وستباشر لجان صناديق الاقتراع فرز الأصوات والإعلان عن النتائج بعد ذلك مباشرة.

ناخبون عرب لانتخاب رؤساء واعضاء السلطات المحلية العربية في الداخل الفلسطيني المحتل

وفي القدس المحتلة ، خلَت مراكز الاقتراع لانتخابات بلدية القدس المحتلة من المنتخبين المقدسيين، الرافضين لمبدأ المشاركة بانتخابات لن تأتي برئيس أو مجلس يغير من حال التمييز الذي يعاني منه الجانب الشرقي من المدينة المحتلة.
ويقاطع أهالي مدينة القدس انتخابات البلدية رغم سماح سلطات الاحتلال للفلسطينيين في المدينة بالمشاركة “بالترشح والانتخاب”، لكن ليس بإمكانهم الترشح لمنصب رئيس البلدية، إلا في حال حصولهم على الجنسية الإسرائيلية.
مراكز الاقتراع الموزعة في بلدات وقرى مدينة القدس تحولت منذ ساعات صباح اليوم لثكنة عسكرية، حيث التواجد المكثف لقوات الاحتلال على بواباتها، إضافة لجولات مكثفة لضباط ومخابرات الاحتلال في محيطها.
عطلة إجبارية!
فيما فرضت سلطات الاحتلال عطلة إجبارية على عدة مؤسسات ومدارس تابعة للبلدية ووزارة المعارف الإٍسرائيلية “لمنح الناخبين” فرصة المشاركة بالتصويت من جهة، ولافتتاح مراكز اقتراع بالمدارس التابعة للبلدية من جهة أخرى.
والى ذلك استنكر اتحاد اولياء أمور طلاب مدارس القدس تعطيل الدراسة وجعله يوم عطلة رسمية على طلاب وطالبات القدس الذين يتعلمون بمدارس بلدية الاحتلال بسبب انتخابات ما تسمى بلدية الاحتلال.
وأضاف الاتحاد : “كما نطالب بإبعاد المدارس وطلابها عن أية أجندات سياسية أو تطبيعية جراء ذلك والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أرجاء المدينة كافة من خلال سبل شتى وطرق مختلفة.
دعوات مقاطعة
وأمام الدعايات والدعوات للمشاركة في انتخابات البلدية، صممت القوى الوطنية والإٍسلامية في القدس “بوسترات” دعت فيها لمقاطعة انتخابات البلدية، “كُتب عليها “القدس عربية فلسطينية… بلدية الاحتلال هي هدم البيوت، المشاركة في الانتخابات محرومة شرعا، …” ، وعلقت على عدة مراكز اقتراع بالمدينة، كما خط نشطاء شعارات على جدران المدينة يدعون لمقاطعة الانتخابات، وقامت شرطة الاحتلال بمسح هذه الشعارات المناهضة للانتخابات.
قائمة انتخابية فلسطينية تحت اسم “القدس بلدي”
ويشارك في انتخابات البلدية هذا العام قائمة انتخابية فلسطينية تحت اسم “القدس بلدي”، برئاسة رمضان دبش، من سكان قرية صور باهر جنوب المدينة/ رئيس المركز الجماهيري في قرى صور باهر وام طوبا وام ليسون، والذي ادعى أن ترشحه للانتخابات وبرنامجه الانتخابي يتركز على وقف هدم المنازل ومنح تراخيص بناء ، ووقف التمييز في التعليم ، واستثمار المزيد من الأموال للمدينة، وتحسين البنية التحتية، وقام خلال الأسابيع الأخيرة بحملة واسعة في مدينة القدس لدعوة المقدسيين للمشاركة سواء بارسال الرسائل على أرقام الهواتف من خلال برامج تطبيقات خاصة أو توزيع ملصقات تعريفية ببرنامجه الانتخابي وتعليقها بالشوارع.
ومنذ ساعات صباح اليوم تواجد مجموعة من الشبان من قرية صور باهر حاولوا جاهدين استقطاب الناخبين وتشجيعهم للانتخاب المرشح دبش، ورغم وجود أعداد قليلة المنتخبين في هذا المركز مقارنة بمراكز الاقتراع الأخرى فإن وجود المرشح دبش بقائمة فلسطينية لم يغير من موقف أهالي المدينة الرافضين لهذه الانتخابات.
فتوى تحرّم المشاركة
وكان مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين قد أصدر فتوى بتحريم المشاركة ترشحاً أو انتخاباً في انتخابات بلدية القدس المحتلة، معتبرا المجلس أن سلطات الاحتلال ومنذ احتلال القدس عام (1967) لم تتوقف مساعيها وتكريسها لإخضاع أهل المدينة ، ودفعهم إلى الركون إليها، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أرجاء المدينة كافة.
اعتقالات
اعتقلت قوات الاحتلال قبل قليل أمين سر حركة فتح في قرية جبل المكبر اياد بشير، وفارس عويسات رئيس الشبيبة، ونبيل بشير رئيس لجنة أولياء أمور جبل المكبر، وحسن عبده، لرفضهم وضع صناديق اقتراع لانتخابات البلدية في القرية.

وتبدو الانتخابات الأكثر إثارة في المجتمع العربي في مدينة الناصرة حيث يحتدم التنافس بين علي سلام ووليد عفيفي.

كما تلتفت أنظار المراقبين إلى المدن العربية الكبيرة في رهط وأم الفحم وشفاعمرو وسخنين والطيرة وعرابة وكفر قاسم وطمرة وغيرها، لمعرفة هوية الفائزين برئاسة السلطات المحلية، إلى جانب المدن الساحلية، يافا، اللد، الرملة، حيفا وعكا، وكذلك مدينة نتسيرت عيليت التي تخوض فيها القائمة المشتركة الانتخابات لعضوية البلدية.

وللمرة الأولى، تحظى قضية زيادة التمثيل النسائي في الانتخابات المقبلة باهتمام بارز بين مختلف القضايا في القوائم الانتخابية المحلية.

نسب التصويت حتى الساعة الرابعة ظهرا بحسب وزارة الداخلية:

 الناصرة: 49.0% | سخنين: 52.0%  | الطيرة: 46.0% | أم الفحم: 29.0% | شفاعمرو: 39.0%  | حيفا: 27.0%
 | رهط: 47.0% | كسيفة (النقب): 58.0%

يركا: شجار وإغلاق صندوقي اقتراع

أغلقت لجنة الانتخابات والشرطة مركز اقتراع، قبل ظهر اليوم، في قرية يركا في أعقاب شجار في صندوقي اقتراع، كما جرى نقل 10 مصابين لتلقي العلاج.

وقالت الشرطة إنه “جرى التبليغ على الاشتباه بإلقاء قنبلة صوتية في أحد الصندوقين”.

كفر ياسيف: إغلاق صندوق اقتراع

اقتحم شخص أحد مراكز الاقتراع في كفر ياسيف صباح اليوم، وبدأ يرش الغاز المسيّل للدموع، ونتيجة لذلك تطور شجار هناك.

وجرى فضّ الشجار دون وقوع إصابات، وتدخلت الشرطة وجرى إغلاق صندوق الاقتراع.

سخنين: شجار عنيف أمام مركز اقتراع

نشب شجار عنيف ظهر اليوم، الثلاثاء، في مركز الاقتراع بمدرسة الحلان في مدينة سخنين بين عدد من الناشطين في الانتخابات المحلية، وذلك في أعقاب إغلاق صندوق رقم 19.

وأصيبت في الشجار امرأة وشابة إثر استنشاق الغاز، ما أحدث حالة فوضى كاملة في المدرسة، ورغم وجود أفراد الشرطة إلا أنهم كانوا شبه عاجزين أمام حالة الفوضى الكبيرة في المدرسة.

النقب: شجارات ومنافسة محتدمة

تسود بلدة عرعرة النقب منذ ساعات الصباح أجواء مشحونة على خلفية الانتخابات المحلية.

وقالت مصادر محلية إن “الشرطة قامت بتفريق عدة شجارات في البلدة التي يقطنها 18 ألف مواطن”.

وبحسب تصريح للشرطة جرى نقل مصابين إلى مستشفى “سوروكا” في بئر السبع، في أعقاب شجار على خلفية الانتخابات المحلية.

وادعت الشرطة أن أحد أفرادها تعرض لإصابة بعيار ناري في رجله، خلال الشجار.

الناصرة: حركة نشطة في مراكز الاقتراع

انطلقت عند الساعة السابعة صباحا عملية الانتخابات في مدينة الناصرة، حيث شهدت بعض مراكز الاقتراع حركة نشطة منذ اللحظات الأولى لفتح مراكز الاقتراع، ووقف العشرات في طوابير طويلة، ما دفع البعض منهم إلى التراجع والعودة إلى بيوتهم ليعودوا إليها في ساعات أقل ضغطا.

وتجري عملية الاقتراع في مدينة الناصرة في 87 صندوقا، منها11 صندوقا للمعاقين. ويبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع في الناصرة 59.031.

قلنسوة: انتخابات متوترة

تشهد مدينة قلنسوة أجواء انتخابات متوترة في ظل انسحاب مرشح الرئاسة، معروف زميرو، أول من أمس الأحد، بعد تهديده بالقتل وإطلاق النار عليه في ثلاثة حوادث منفصلة.

وخرج عدد من الأهالي في قلنسوة للدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع، ويتوقع المرشحون أن تتجاوز نسبة التصويت ما يزيد عن 80%.

وقال ابن قلنسوة، عبد الرحمن سلامة ، في حديث لوسائل اعلام فلسطينية إن “أجواء الانتخابات في مدينة قلنسوة محزنة، لما آلت إليه الأوضاع بسبب انسحاب المربي معروف زميرو. نحن ننبذ كل هذه الأساليب العنيفة ونريد انتخابات نزيهة”.

انتخابات هادئة في بلدات الشاغور

افتتحت صباح اليوم، الثلاثاء، صناديق الاقتراع لانتخابات السلطات المحلية في بلدات الشاغور (دير الأسد، البعنة، نحف، مجد الكروم، ساجور والرامة).

وتسود أجواء من الهدوء على البلدات المذكورة، وسط إقبال كبير من المواطنين على صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم وانتخاب مرشحيهم لرئاسة وعضوية السلطات المحلية.

شرطة الاحتلال تقمع المتظاهرين في مجدل شمس

قمعت شرطة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، المظاهرة الرافضة لانتخابات السلطات المحلية الخاصة بالاحتلال في مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، مما تسبب باندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال والأهالي الذين أرادوا الاعتصام أمام صندوق مركز الاقتراع.

وكان المظاهرة انطلقت مع افتتاح صناديق الاقتراع لانتخابات السلطات المحلية عند الساعة السابعة من صباح اليوم الثلاثاء، تؤكد على الرفض والمقاطعة لانتخابات السلطات المحلية التي حاولت سلطات الاحتلال فرضها على قرى الجولان المحتل.

تظاهر اهالي القرى الدرزية في هضبة الجولان المحتل مطالبين بالغاء الانتخابات المحلية الاسرائيلية، على اراض محتلة.وفرضت اسرائيل اجراء انتخابات للسلطات المحلية اليوم ، لأول مرة منذ حرب العام 1967.وفي الجولان 4 قرى درزية هي مجدل شمس، وبقعاثا، ومسعدة وعين قنية.

ورفضت وزارة الخارجية السورية قرار إسرائيل بإجراء انتخابات محلية في قرى الجولان، مشددة على “أنها جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية”.

وتظاهر اهالي مجدل شمس وهم يرفعون الأعلام السورية وأعلام الطائفة الدرزية، للمطالبة بإلغاء التصويت، “لأن الاشتراك بالانتخابات، يعتبر اعترافا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وخيانة للشعب السوري”.

وأقام المتظاهرون خيمة اعتصام احتجاجية لمنع إقامة الانتخابات، فيما حضر رجال الشرطة الإسرائيلية، الذين منعوهم من الاعتداء على مراكز التصويت وعمدت إلى تفريق المتظاهرين، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات.

وهذا ثاني احتجاج لأهالي مجدل شمس على الانتخابات الإسرائيلية، في غضون أسبوعين، حين أحرق محتجون المواد المتعلقة بالانتخابات، ورددوا “هويتنا معروفة: عربية-سورية”.

وقال عز الدين شمس، وهو أحد رجال الدين الدروز “نرفض كليا هذه المحاولة، لدمج الجولان في إسرائيل، من خلال الانتخابات”.

البلدات العربية تنتخب: افتتاح صناديق الاقتراع لانتخابات السلطات المحلية

فتحت مراكز الاقتراع صباح اليوم، الثلاثاء، أبوابها للتصويت في انتخابات للسلطات المحلية والمجالس الإقليمية في البلاد وعددها 251، منها 54 مجلسا إقليميا و197 سلطة محلية، أما في البلدات العربية فتجري الانتخابات في نحو 80 قرية ومدينة وتجمعات سكنية ضمن مجالس إقليمية.

ويبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع حسبما ما ظهر في سجل الناخبين 6،650،354 ، إذ يحق لكل شخص يبلغ من العمر 17 عاما فما فوق، أدرج اسمه في سجل انتخابات وزارة الداخلية التصويت والمشاركة في الانتخابات، وعلى الناخب أن يبرز أمام لجنة الصندوق بطاقة هوية أو جواز سفر ساري المفعول أو رخصة سياقة سارية المفعول.

وحسب الاحصاءات الرسمية العبرية في الداخل الفلسطيني ( فلسطين المحتلة عام 1948 ) للناخبين العرب واليهود ، فإن عدد أصحاب حق الاقتراع ( البلديات العربية الصرفة – ناخبين عرب ) والمدن المختلطة ( العربية – اليهودية ) في البلدات والمدن العربية جاء كالآتي :

الناصرة- 59031، شفاعمرو- 29286، أبو غوش- 5388، أبو سنان- 9480، أم الفحم- 35880، إكسال- 9626، عبلين- 9137، البعينة نجيدات- 6517، بئر المكسور- 6422، بيت جن- 8748، بسمة طبعون- 5372، البعنة- 5650، جديدة المكر- 14532، جولس- 4711، جلجولية- 6685، جسر الزرقاء- 9020، دالية الكرمل-12711، دبورية- 7066، دير الأسد- 8263، دير حنا- 7346، الزرازير- 5374، حرفيش- 4595، طرعان- 9548، طمرة- 22864، يانوح جت- 4562، يافة الناصرة- 13211، يركا- 10734، كابول- 8056، كوكب أبو الهيجاء- 2604، كسيفة- 8383، كسرى سميع- 5676، كعبية طباش حجاجرة- 3644، كفر برا- 2374، كفر ياسيف- 7990، كفر كنا- 14697، كفر مندا- 12586، كفر قاسم- 15290، كفر قرع- 12971، اللقية- 7550، مجد الكروم- 10378، المغار- 16099، المزرعة- 2919، معليا-2561، معلوت ترشيحا- 18521، المشهد- 5604، نحف- 8467، ساجور- 3008، سخنين- 21504، عيلبون- 4196، عيلوط- 5212، عين ماهل- 9012، عكا- 42760، عسفيا- 9217، عرابة- 16707، عارة عرعرة- 13363، عرعرة النقب- 8578، الفريديس- 8739 فسوطة- 2653، البقيعة- 4432، قلنسوة- 14618، الرامة- 6475، رهط- 33865، الرينة-11601، الرملة- 57593، الشبلي أم الغنم- 4197، شقيب السلام- 5245، شعب- 4863، تل السبع- 9775، الجش- 2496. 

وبلغ عدد أصحاب حق الاقتراع ( العرب واليهود ) في تل أبيب- يافا 438،527 يتوزعون على 699 صندوق اقتراع ويشارك فيها العرب كغيرهم من المواطنين العرب في الانتخابات المحلية بالبلاد، فيما بلغ عدد أصحاب حق الاقتراع

في مدينة حيفا 257،062 ينقسمون على 429 مركز اقتراع.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البيرة – لجنة الانتخابات المركزية بفلسطين تعلن إعادة الانتخابات المحلية لـ 19 هيئة محلية في 22 / 9 / 2018

البيرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This:

No announcement available or all announcement expired.