إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / البيئة / الفيضانات والأعاصير / عمان – غرق 18 شخصا بسيول وفيضانات في الأردن
سيول وفيضانات في الاردن

عمان – غرق 18 شخصا بسيول وفيضانات في الأردن

عمان – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

توفي 18 شخصاً، فيما أصيب 34 آخرون، اليوم الخميس 25 تشرين الاول 2018 ، بعد أن داهمت السيول المفاجئة منطقة زرقاء ماعين، نتيجة الأمطار الغزيرة، التي هطلت عصر ظهر اليوم، فيما لا يزال البحث جارٍ عن مفقودين آخرين بينهم طلبة ومعلمين، كانوا في رحلة مدرسية، بالإضافة إلى مواطنين، وعددهم 44 شخصاً، بحسب مصدر في الدفاع المدني. 

وقال المصدر: “تم إنقاذ 22 شخصاً، بينهم أطفال، ووصفت حالتهم بالمتوسطة والبليغة، مع احتمالية وجود مزيد من الوفيات”، بحسب ما جاء على موقع إلكترونية اردنية .
بدوره، قال عزمي محافظة وزير التربية والتعليم الاردني : “إن عدد طلاب المدرسة 37 طالبا و 7 من بين أعضاء هيئة التدريس ومرافقين والباقي مواطنين من أهالي المنطقة”.  
وأكدت جمانة غنيمات، وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، تحاول الآن كوادر الدفاع المدني إنقاذ وإجلاء 16عالقاً، دون معرفة حالتهم حتى الآن.
ومع حلول الليل، ازدادت صعوبة البحث عن المفقودين، ما أدى إلى استخدام قنابل تنويرية للمساعدة في عمليات البحث في منطقة الحادث.
من جهته، يتابع عمليات البحث الميدانية، التي تشارك فيها مختلف الأجهزة العسكرية والمدنية، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ووزير الداخلية، ومدير الدفاع المدني، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود فريحات.
وتفقد رئيس الوزراء الاردني د. عمر الرزاز، ووزير التربية والتعليم، الدكتور عزمي محافظة، المصابين في مستشفى الشونة الجنوبية بحادثة البحر الميت.
وأكد عزمي محافظة وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي الأردني، أن الرحلة المدرسية التي جرفتها السيول خالفت مسارها الذي وافقت عليه الوزارة من الأزرق إلى البحر الميت.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن محافظة قوله: “إن منظم الرحلة يتحمل بالكامل مسؤولية ما جرى”، موضحا أن المدرسة خالفت كذلك جميع التعليمات التي نص عليها كتاب الموافقة بمراعاة شروط الأمن والسلامة العامة، والالتزام بتعليمات الرحلات ومنع الطلاب من السباحة والابتعاد عن المناطق الخطرة.
وأكد محافظة، أن الوزارة ستفتح تحقيقا شاملا للوقوف على حقيقة ما جرى.

ووفقا لوكالة (بترا)، فقد أعطت الوزارة تصريحا لمدرسة فكتوريا، لتسيير رحلة مدرسية إلى منطقة الأزرق شرقي الأردن، وأظهر الكتاب أن عدد الطلبة المشاركين في الرحلة 30 طالبا وطالبة تقلهم حافلتان.
وأجرى رئيس الوزراء، اتصالات هاتفية مع وزراء الداخلية والبلديات والأشغال العامة والإسكان، وشدد على ضرورة التعامل مع الحادث بأقصى درجات الاهتمام والسرعة، وتوفير الآليات والقوى البشرية اللازمة، حفاظاً على سلامة الطلبة والمعلمين المرافقين والمواطنين في المنطقة.

وأوعز رئيس الوزراء إلى كافة الأجهزة المدنية والعسكرية بالتحرك الفوري إلى الموقع، ومتابعة الحادث ميدانياً، حيث يتواجد حالياً وزير الأشغال العامة والإسكان، ومدير عام الدفاع المدني في موقع الحادث؛ لمتابعة جهود الإنقاذ والبحث عن المفقودين.

وتم إرسال طائرات هيلوكبتر، وتحريك آليات من الوزارات والبلديات والأشغال العامة، وشركة البوتاس العربية للتعامل مع الحادث.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكونفدرالية بين فلسطين والأردن .. بين الشد السياسي والجذب الأمني والإنفتاح الاقتصادي (د. كمال إبراهيم علاونه)

الكونفدرالية بين فلسطين والأردن .. بين الشد السياسي والجذب الأمني والإنفتاح الاقتصادي د. كمال إبراهيم علاونه Share This:

No announcement available or all announcement expired.