إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / الأسرة المسلمة / كيف تختار عروسا ؟؟! وكيف تختارين عريسا ؟؟! إسلاميا – مواصفات العريس والعروس للخطبة والزواج الآمن السعيد (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

كيف تختار عروسا ؟؟! وكيف تختارين عريسا ؟؟! إسلاميا – مواصفات العريس والعروس للخطبة والزواج الآمن السعيد (د. كمال إبراهيم علاونه)

كيف تختار عروسا ؟؟! وكيف تختارين عريسا ؟؟!
إسلاميا – مواصفات العريس والعروس للخطبة والزواج الآمن السعيد ..
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
 
أَعُوذُ بِاللَّهِ السَّمِيعِ الْعَلِيمِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
{ إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35)}( القرآن المجيد – سورة الأحزاب ) .
جاء في صحيح البخاري – (ج 15 / ص 498) عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ
دَخَلْتُ مَعَ عَلْقَمَةَ وَالْأَسْوَدِ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَبَابًا لَا نَجِدُ شَيْئًا فَقَالَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ” .
وورد في صحيح البخاري – (ج 16 / ص 33) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :” تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ لِمَالِهَا وَلِحَسَبِهَا وَجَمَالِهَا وَلِدِينِهَا فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ” .
وورد في مسند أحمد – (ج 25 / ص 198) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ ، كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِالْبَاءَةِ وَيَنْهَى عَنْ التَّبَتُّلِ نَهْيًا شَدِيدًا وَيَقُولُ :” تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ إِنِّي مُكَاثِرٌ الْأَنْبِيَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” .
بصورة عامة ، ما ورد في الاية القرآنية الكريمة الآنفة الذكر ، هي مواصفات الأسرة الإسلامية السعيدة الهانئة الآمنة ، المحصنة ربانيا ، والمشتملة على المواصفات المثالية العشر ، لتنال الرضى الإلهي وتتمتع بالنعيمين العاجل والآجل ، في الدنيا والآخرة ، وتحوز على المغفرة الربانية والأجر أو الثواب العظيم ، والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه من الناس .
على اي حال ، هناك أسئلة صعبة أو محرجة ، أواجهها وتواجهني بصورة دائمة ومنتظمة ومستمرة ومتواصلة في جميع فصول السنة ( الشتاء والربيع والصيف والخريف ) ، زمانيا ومكانيا ، حول كيفية إنتقاء الشباب كخاطبين أو أزواج لبناتهم أو قريباتهم أو الأصدقاء ، أو طرق إختيار الفتيات كخطيبات أو زوجات لأبنائهم أو قريباتهم أو اصدقائهم ..
على العموم ، يطلب مني بعض الناس إبداء الرأي في مسيرة حياة شاب تقدم لخطبة فتاة بعينها ، كابنته أو أخته أو قريبته ، أو يسألني عن اسرته وعائلته ، أو غير ذلك ، فالسؤال مهم ، والإجابة أمانة ومسؤولية دينية ووطنية وأخلاقية وإنسانية واجتماعية ، وأحيل هذا الإنسان المعني لإجابة نفسه أولا ، أو العريس المتقدم للخطبة ، على مواصفات العريس المثالي أو العروس المثالية .
وأحيانا ما يتم رفض أهل الفتاة للعريس المتقدم لخطبة إبنتهم ، لأسباب او معلومات أو بيانات سفيهة أو تافهة ، سمعوها ممن سألوهم من السائقين أو ممن التقوا بهم على قارعة الطريق ، قد تكون بينهم وبين أهل العريس أو اهل العروس خلافات عائلية أو عشائرية أو قبلية سياسية أو مشكلات اجتماعية أو اقتصادية وسواها ، وهي لا تمت للدين والحياة الخاصة أو العامة بصلة ، وكنوع من التخريب على تكوين اسرة نووية فلسطينية إسلامية جديدة ، كلبنة من لبنات المجتمع الإنساني السوي . وفي أحايين أخرى ، يتم الاعتذار للفتاة وأسرتها ، وعدم إتمام الخطوبة أو الزواج ، لمعلومات غير صحيحة ، أو بيانات كاذبة بعيدة كل البعد عن الحق والحقيقة .
ومهما يكن من أمر ، يسألني الكثير من الشباب من الأقارب والأباعد ، ما هي مواصفات العروس المثالية الممتازة لبناء اسرة إسلامية جديدة صالحة ممتازة ؟؟!
وتسألني الكثير من الفتيات القريبات والبعيدات ، ما هي مواصفات العريس المثالي الممتاز للشراكة الاجتماعية المستقبلية بين الشاب والفتاة ؟؟!
وتأتي هذه الأسئلة لتلافي الفشل في إنتقاء شريك الحياة للفتاة أو شريكة الحياة للشاب ، سواء أكانوا في سنوات العشرين أو في سنوات الثلاثين ، أو اقل أو اكثر من ذلك ، والحيلولة دون وقوع حالات الفراق والطلاق وتشتيت الأسرة الصغيرة الجديدة ، اثناء الخطوبة أو بعد بناء الأسرة والتكاثر الطبيعي والإنجاب القليل او المتعدد .
وتتلخص الأمور الاجتماعية ، بسؤالين كبيرين للشاب والفتاة وأهلهما وذويهما وأصدقائهما ، هما :
كيف تختار عروسا ؟؟!
وكيف تختارين عريسا ؟؟!
وفيما يلي ، أهم المواصفات المثالية الممازة التي يتوجب توفرها في شريكة أو شريك الحياة ، باختصار :
أولا – مواصفات العريس الممتاز – التدين ، التعليم العام أو الشهادة الجامعية ، السمعة الطيبة ، المنزل ، العمل ، المال ، العمر ، عدم التدخين .. أليس كذلك ؟؟!
ثانيا – مواصفات العروس الممتازة – التدين ، التعليم العام أو الشهادة الجامعية ، الجمال ، السمعة الطيبة ، القناعة ، العمر ، إتقان الطبخ .. أليس كذلك ؟؟!
كلمة أخيرة .. 
يقول الله العلي العظيم عز وجل : { وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)}( القرآن المجيد – سورة الروم ) .
وجاء في سنن الترمذي – (ج 4 / ص 260) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :” إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ عَرِيضٌ ” .
يفترض في الأهالي ، توجيه الكثير من الأسئلة العامة والخاصة : الاجتماعية والاقتصادية والصحية والنفسية والأمنية والتعليمية والحياتية ، للشاب أو الفتاة قبل الإقدام على الخطوبة وعقد القران وقبل التوجه لنصيحة المعارف والآخرين للموافقة أو الرفض على إتمام الخطوبة . ويتوجب التحقق من الإجابات العامة والخاصة ، لأن الكثير من الشباب لا يدلون بمعلومات حقيقية في بعض الأحيان .
وأقدم بعض النصائح لأهالي العروسين ، لإنشاء أسرة جديدة تسودها المودة والرحمة ، عند التعرف على العريس أو العروس ، ومحاولة مطابقة المواصفات اللازمة للحياة الهانئة السعدية ، ومن أهمها :
1) لا تسألوا اناس لا تعرفونهم بالتقوى الإسلامي والصلاح الاجتماعي والخلق الوطني ، عن العريس أو العروس لئلا تندمون لاحقا ..
2) لا تلتفتوا لأقوال معظم سائقي سيارات العمومي على الخطوط الداخلية او الخارجية ..
3) ولا تأخذوا بأقوال الكثير من أقارب المتقدمين للخطوبة وخاصة غير المؤتمنين وغير الصادقين والمنافقين ، لأسباب الحقد والكراهية والغيرة والحسد .
4) كونوا عقلانيين وحكماء في انتقاء العريس أو العروس من بيئة مناسبة لبيئتكم الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية ، والوطنية والسياسية .
5) أحيانا ، يكون الشاب أو الفتاة أفضل دينيا وأخلاقيا واجتماعيا ووطنيا من عائلاتهم ، فلا تسقطوا من حساباتكم هذه الأمور ، فلا تأخذوا بالسلبيات العائلية أو العشائرية على الشباب الصالحين والفتيات الصالحات بجريرة أهاليهم من الأقارب أو الأباعد .
6) ونصيحة هامة لأهل الفتيات المقبلات على الخطوبة والزواج .. زوجوا بناتكم لحاصدي السنابل من المتقين الأخيار والأبرار ولا تقدموا بناتكم للابسي السلاسل والزعران والسكارى والمخمورين والسفهاء والمخنثين من الشباب .. إلخ .
7 ) للشاب والفتاة : ما يناسبك ( من مواصفات ) ومن يناسبك ( من أشخاص ) ، لا يناسب غيرك ، وما يناسب ومن يناسب غيرك ربما لا يناسبك ، فاختر ما يناسبك ولا يناسب غيرك بكل معنى الكلمة . 
8) للشاب خاصة – ( الباءة ) كن مستعدا نفسيا وبدنيا وماليا واجتماعيا ، قبل الإعلان عن نيتك الزواج ، وكذلك الحال للفتاة كوني مستعدة لقبول العريس ما يناسبك من مواصفات جيدة ، لأن المواصفات الممتازة لا تتوفر في مجتمع يكون الشاب هو صاحب الدعوة للزواج ودفع التكاليف المالية . 
ولا يمكن أن تتوفر جميع المواصفات المثالية الممتازة في العريس أو العروس أو أهلهما وذويهما ، ولكن سددوا وقاربوا لبناء المجتمع الإنساني السليم والقويم .
الف مبارك للخاطبين والخاطبات .. بالرفاء والبنين والذرية الصالحة الطيبة .. آملين حياة طيبة آمنة مستقرة هانئة وسعيدة للجميع . بارك الله لهما وبارك عليهما وجميع بينهما في الخير وبالخير وللخير إن شاء الله تبارك وتعالى .
اللهم صب عليهما ( العروسين – العريس والعروس ) الخير والرزق والمال صبا صبا ولا تجعل عيشهم وحياتهم كدا كدا إنك أنت العزيز الحكيم والرزاق ذو القوة المتين وعلى كل شيء قدير .
والله ولي الخاطبين والمتزوجين وكان الله في عون العازبين . سلام قولا من رب رحيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
تحريرا في يوم الثلاثاء 7 صفر 1440 هـ / 16 تشرين الأول 2018 م .
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدورات النسوية : بناء الأسرة المسلمة والأسرة الفلسطينية العصرية والقيادات النسوية والسكرتارية التنفيذية وإدارة المكاتب .. مركز العالم الثقافي – نابلس  World Cultural Center – Nablus

مركز العالم الثقافي – نابلس  World Cultural Center – Nablus الدورات النسوية : بناء الأسرة المسلمة ، والأسرة الفلسطينية العصرية ...

No announcement available or all announcement expired.