إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الحركات الفلسطينية / غزة – إنتخاب زياد النخالة أمينا عاما جديدا لحركة الجهاد الإسلامي
زياد النخالة الأمين العام الجديد لحركة الجهاد الإسلامي بفلسطين

غزة – إنتخاب زياد النخالة أمينا عاما جديدا لحركة الجهاد الإسلامي

غزة – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )

انتخبت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الخميس ، 27 أيلول 2018 ، زياد النخالة أمينا عاما جديدا لها خلفا لامينها العام د. رمضان عبد الله شلح في انتخابات جرت بشكل متزامن في قطاع غزة والشتات ( فلسطين وخارج فلسطين ) .
وقال مصدر كبير لوسائل إعلام فلسطينية ، في الجهاد الاسلامي انه جرى أيضا انتخاب مكتب سياسي للجهاد لاول مرة بدل التعيين.
يذكر انها المرة الاولى التي تجري فيها انتخابات في هذه الحركة منذ تأسيسها الذي يعود الى العام سبعة وثمانين من القرن الماضي.
وبانتخاب زياد النخالة 65 عاما أمينا عاما لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين يصبح الامين العام الثالث للحركة بعد د. رمضان شلح الذي يعاني من المرض يعالج في بيروت منذ سنتين ، ود. فتحى الشقاقي الذي اغتاله الاحتلال الصهيوني في مالطا عام 1995.

زياد النخالة الأمين العام الجديد لحركة الجهاد الإسلامي مع الأمين العام السابق للحركة د. رمضان عبد الله شلح

وتعود نشأة النخالة الى مدينة غزة قبل أن يبعد الى جنوب لبنان بعد اعتقاله عدة مرات في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وتضع اسرائيل النخالة على قائمة الاغتيالات، كما تدرجه الولايات المتحدة الامريكية على قائمة الارهاب.
ويقيم القيادي النخالة بين العاصمة اللبنانية بيروت والعاصمة السورية دمشق .
زياد النخالة الأمين العام الجديد لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
ولد زياد النخالة في قطاع غزة عام 1951م، وصار وجها مألوفًا لدى الإسلاميين في غزة وهو في سن صغيرة.
وفي عام 1982 التقى بفتحي الشقاقي الذي أسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عام 1979 عقب قيام الثورة الإسلامية في إيران والتي قدمت له الدعم في ذلك. عام 1985 لعب نخالة دورا هاما في تكوين الجناح العسكري المسكري للحركة والذي يعرف بسرايا القدس والتي نفذت العديد من العمليات الاستشهادية في فلسطين المحتلة ضد القوات العسكرية الصهيونية ، وكانت تربطه بمؤسسي سرايا القدس مقلد حميد وبشير الدبش علاقات متينة .
 
عام 1986م نفى الاحتلال الصهيوني زياد النخالة إلى جنوب لبنان وبقي هناك حتى عام 1994م حيث انتقل ليستقر في بيروت.في عام 1997م  . عين كنائب للأمين العام لحركة الجهاد بعد أن أغتيل مؤسس الحركة الشهيد المعلم فتحي الشقاقي في مالطا على يد جهاز الموساد الصهيوني وأصبح رمضان عبد الله شلح هو الأمين العام . 

وتفصيلا ، أعلنت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الجمعة 28 ايلول 2018 ، انتخاب زياد النخالة أميناً عاماً للحركة خلفاً للدكتور رمضان شلح، الذي يعاني من وعكة صحية.

وكشف داوود شهاب، المتحدث باسم حركة الجهاد، خلال مؤتمر صحفي شرقي مدينة غزة، عن نتائج انتخاب المكتب السياسي للحركة في الداخل والخارج مؤكداً أن نسبة التصويت كانت عالية جداً حيث بلغت 99.3%.
وأشار إلى أن أعضاء المكتب السياسي هم: (أكرم العجوري، الدكتور محمد الهندي، الدكتور يوسف الحساينة، الدكتور وليد القططي، الأستاذ محمد حميد، الدكتور أنور أبو طه، الأستاذ عبد العزيز الميناوي، نافذ عزام، خالد البطش).

وأكد شهاب أن هناك عدد أخر من المنتخبين في المكتب السياسي هم داخل سجون الاحتلال ولن يتم الإفصاح عن أسمائهم خشية على ملاحقتهم الأمنية، اضافة إلى أنه لم يُعلن أسماء الأعضاء في مناطق القدس، والضفة الغربية، والداخل الفلسطيني.

وبين أن التحضيرات لاجراء الانتخابات الداخلية بدأت منذ أكثر من عام باشراف من الامين العام السابق د. رمضان شلح الذي اقر اللوائح الخاصة بذلك بما فيها لجان الانتخابات.واوضح شهاب ان هيئة انتخابية مثلت كل قطاعات الحركة التي انتخبت الامين العام والمكتب السياسي.وأضاف” حرصت قواعد الحركة ومسؤولها على نجاح الدورة الانتخابية عبر مراحل مختلفة تسودها الديمقراطية والمنافسة الشريفة وفي كل الساحات وفي وقت متزامن وبعد يوم طويل جرت الانتخابات صبيحة يوم امس الخميس وحتى فجر الجمعة لتنتهي هذه الانتخابات وعملية الفرز وصدرت النتائج “.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غزة – بيان المكتب السياسي لحركة حماس حول اللقاءات بشأن التهدئة والهدنة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الصهيوني

غزة – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج ) Share This: