إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / عالم الجاسوسية / واشنطن – اعتراف عميل للمخابرات الامريكية بقتل مغني الـ (ريغي) الشهير بوب مارلي Bob Marley
مغني الـ"ريغي" الشهير بوب مارلي Bob Marley

واشنطن – اعتراف عميل للمخابرات الامريكية بقتل مغني الـ (ريغي) الشهير بوب مارلي Bob Marley

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

نشرت صحيفة (DailyStar) البريطانية، تحقيقًا وقع كالصدمة على العالم بأسره، بعد أن أجرت فيه مقابلة مع قاتل مغني الـ (ريغي) الشهير بوب مارلي Bob Marley.
ونشرت المجلة، اعترافات عميل سابق لـ CIA، كشف فيها الطريقة التي اغتال بها بوب مارلي قبل 37 عامًا، ومؤكدًا أنّ سبب وفاته لم يكن السرطان.

وفي التفاصيل، فقد كشف عميل الاستخبارات الأمريكية السابق بيل أوكسلي Bill Oxley البالغ من العمر 79 عامًا، أنّ الحكومة الأمريكية طاردت بوب مارلي، عندما كانت تنظم بين عامي 1974 و1985 عمليات اغتيال، استهدفت خلالها 17 شخصًا آخرين لأسباب أيديولوجية.

وقد أدلى بيل أوكسي، الذي عمل في وكالة الاستخبارات المركزية 29 عامًا، واستُعمل مرارًا بمثابة قاتل محترف، لتصفية أشخاص “يهددون مصالح الولايات المتحدة”، بهذه الاعترافات، وهو على فراش الموت.

واللافت، أنّ هذه الاعترافات لم يدلِ بها لشعوره بالندم أو بتأنيب الضمير، بل إنه يرى نفسه وطنيًّا ولا يشك بتاتًا في سلامة أهداف الـ CIA، حيث قال:”كنت وطنيًّا، وآمنت بـ CIA، ولم أشك في دوافعها، لقد أدركت دائمًا أنّ الصالح العام يتطلب التضحية”.
أما عن تفاصيل تصفية بوب مارلي، فأوضح بيل أنه استعمل هوية مزورة، وقدّم نفسه على أنه مراسل لصحيفة (نيويورك تايمز)، وبهذه الطريقة تمكن من مقابلة النجم، الذي لم يُمانع في أن تجري مثل هذه الصحيفة الواسعة الانتشار حوارًا معه.
وبعد أن وصل لإجراء المقابلة، قدّم بيل له كهدية زوجًا من أحذية Converse الرياضية الشهيرة، وبحسب بيل فقط طلب منه أن يقوم بارتداء الحذاء؛ لمعرفة إن كان المقاس مناسبًا، وحين أدخل قدمه اليمنى؛ للتأكد من أنها مناسبة، صرخ متألمًا.
وقال بيل :”عندما صرخ..كانت هناك إبرة داخل الحذاء.. في هذه اللحظة، أيقنت أنه سيموت لا محالة”.
وتسببت هذه الإبرة بانتشار مرض سرطان الجلد (الميلانوما)|بسرعة كبيرة في جميع أنحاء جسم مارلي.
واعترف بيل أيضًا، أنه في تلك الحقبة كانت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، قد بدأت تستخدم طرقًا جديدة للتخلص من التهديدات، ولم تعد تكتفي بالقتل بالرصاص، وقد انتشرت موجة من الوفيات الغامضة في صفوف النشطاء ذوي الثقافات المعادية، كما حصل مع بوب مارلي.
يشار إلى أنّ بوب مارلي، رفض تلقّي العلاج بعد إصابته بالسرطان لدوافع دينية خاصة به، وقد فارق الحياة في 6 شباط/ فبراير من عام 1981، وعن 36 عامًا فقط.
يُذكر، أنه لا تأكيد رسميًّا حتى الآن لرواية بيل أوكسلي، إلا أنّ ما يرجّح صحة هذه المعلومات، أنّ خبراء قاموا بفحص عيّنات لبوب مارل في عام 2014 وتوصلوا إلى أنه أصيب بنوع نادر جدًّا من السرطان، لم يكن مصدره التعرض للشمس، كما كان يُعتقد في السابق.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرجينيا – المخابرات الأمريكية تستخدم برامج تجسس خبيثة لإختراق الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت

فرجينيا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: