إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / حوار مع مسؤول / نابلس – د. كمال علاونة: لهذه الأسباب صعَّد الاحتلال اعتقال النخب الفلسطينية بالضفة الغربية بلقاء مع المركز الفلسطيني للإعلام
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس – د. كمال علاونة: لهذه الأسباب صعَّد الاحتلال اعتقال النخب الفلسطينية بالضفة الغربية بلقاء مع المركز الفلسطيني للإعلام

نابلس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )أكد الدكتور كمال علاونة  الكاتب والمحاضر في مجال الإعلام أن الاحتلال الصهيوني يهدف من اعتقالاته في صفوف النخب والقيادات الإسلامية في الضفة الغربية، إلى فرض القبضة الحديدية في وجه كل مؤثر ورافض لسياسات الاحتلال وفاضحا لجرائمه واصفا تلك المحاولات باليائسة.

وشدد علاونة في مقابلة خاصة مع “المركز الفلسطيني للإعلام” في أعقاب تصاعد الاعتقالات الأخيرة في حق القيادات والنشطاء والإعلاميين في الضفة الغربية، على أن التصعيد الصهيوني للاعتقالات ضد الفلسطينيين عموما، والإعلاميين والنشطاء والقيادات الإسلامية خصوصا، تأتي ضمن سياق الحملة الأمنية المسعورة لممارسة الإرهاب والتخويف الاحتلالي المستمر كإجراءات وقائية أو عقابية ضد فلسطين وشعبها.

سياسة عنصرية

وأردف علاونة: “هذه الحملة الاعتقالية الصهيونية هي استمرار لسياسة القبضة الحديدية ضد الإعلام والقيادات المؤثرة في المجتمع الفلسطيني، لتكميم أفواه المعارضة الفلسطينية لسياسة الاحتلال في الميادين والمجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحياتية العامة كافة”.

ووصف علاونة تلك الاعتقالات بالسياسة العنصرية المتجددة وأكمل: “هذه السياسة العنصرية الصهيونية سياسة قديمة متجددة بين الحين والآخر، تستهدف فلسطين عموما، والضفة الغربية على وجه الخصوص في هذه الأيام بعد الاستهداف الأمني والعسكري الأخير لقطاع غزة.

وبحسب علاونة فإن تلك الاعتقالات تأتي أيضا في إطار المساعي  للحيلولة دون وقوف أبناء الضفة الغربية لنصرة الأهل في قطاع غزة من الحصار والإغلاق المشدد المستمر منذ 12 سنة.

خطة قمعية

كما ويرى علاونة بان الاحتلال يتعمد التنغيص على عوائل النشطاء والقيادات من خلال تلك الاعتقالات.

وأضاف: “كذلك تهدف هذه الحملة الاعتقالية الصهيونية المتجددة لتحييد الأعلام والإعلاميين والنشطاء السياسيين والإسلاميين، والتنغيص عليهم وعلى عائلاتهم لمناسبة قرب العيد الإسلامي (عيد الأضحى المبارك).

وختم علاونة: “يبدو أن الاحتلال الصهيوني يسعى لتطبيق خطة صهيونية قمعية جديدة في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية، والتضييق على الفلسطينيين، وتنفيذ سياسات متجددة في قطاع غزة، وبالتالي تقليل التضامن الشعبي والفصائلي الفلسطيني المنبثق من الضفة الغربية لنصرة مليوني فلسطيني من أبناء شعبنا المحاصرين في قطاع غزة في سجن كبير”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – بالفيديو – حوار شامل مع د. حمزة ذيب أستاذ الشريعة الاسلامية في جامعة القدس ( أجرى اللقاء : هلال علاونه )

القدس – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: