إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / القدس المحتلة – ألف مستوطن يهودي يقتحمون المسجد الأقصى المبارك بحراسة أمنية صهيونية
اقتحام يهودي للمسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة – ألف مستوطن يهودي يقتحمون المسجد الأقصى المبارك بحراسة أمنية صهيونية

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )

استباحت عصابات المستوطنين اليهودية، الليلة الماضية، القدس القديمة، ومارست عربداتها في البلدة، وأدت صلوات وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد الأقصى، خاصة باب القطانين، وذلك عشية ما تسميه هذه الجماعات “ذكرى خراب الهيكل”.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية ، ان مجموعات كبيرة من المستوطنين المتطرفين اليهود ، أمّت باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) طوال ساعات الليلة الماضية، وخرجت بمسيرات متعددة واستهدفت معظمها سوق القطانين التاريخي في شارع الواد والمُفضي بنهايته إلى المسجد الأقصى، وشرعت بأداء صلوات وطقوس وشعائر تلمودية أمام باب الأقصى من هذه الجهة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

واشارت إلى أنه كان هناك عدة محاولات لمستوطنين يوم أمس لاقتحام الأقصى من أبواب متعددة، نظراً لإغلاق باب المغاربة يومي الجمعة والسبت، في حين أدت مجموعة من المستوطنين صلوات تلمودية في مقبرة باب الرحمة، وتحديداً قُبالة الباب الذهبي المغلق في سوار المسجد الأقصى وسط مشادات مع مجموعة من المقدسيين.

وكانت ما تسمى بـ (منظمات الهيكل المزعوم)، دعت الى أوسع مشاركة في اقتحامات المسجد الأقصى اليوم الأحد، وطيلة هذا الأسبوع، تزامناً مع ما أسمته ذكرى خراب الهيكل، في حين دعت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، والحراك الشبابي المقدسي، ونشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبيانات خاصة، إلى شد الرحال للمسجد الأقصى والرباط فيه للتصدي لعصابات المستوطنين، وإحباط مخططاتهم الخبيثة.

وقالت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس، في بيان عمّمته، أمس السبت، “إن اقتحامات المستوطنين بوتيرة متزايدة مقدمة بائسة للتقسيم الزماني والمكاني وفرض أمر واقع جديد، وإن ذلك يحتم علينا الالتفاف حول مسرى رسولنا وحمايته من أعداء البشرية والإنسانية، وان الواجب الوطني والديني والأخلاقي يدعونا للجم هؤلاء الرعاع، وذلك من خلال التواجد والاحتشاد في باحات المسجد الأقصى المبارك وإعلاء التكبيرات، ومواجهة هذا العدوان البربري”.

وأكدت القوى على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن المقدسات، محملة حكومة الاحتلال الإسرائيلي، تداعيات هذا العدوان الهمجي، مطالبة في الوقت ذاته المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وللمقدسات.

إلى ذلك، أغلقت قوات الاحتلال العديد من شوارع القدس، خاصة محيط البلدة القديمة؛ لتُسهل على المستوطنين اقتحام القدس القديمة، والتوجه إلى باحة حائط البراق.
هذا ، واقتحمن نحو 1000 مستوطن من المستوطنين اليهود ، صباح اليوم الاحد 22 تموز 2018 ، باحات المسجد الأقصى المبارك في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل اليهودي المزعوم “.

وعلم أن مئات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك على شكل مجموعات متتالية عبر باب المغاربة تحت حراسة عسكرية صهيونية رسمية ، وقاموا بجولة في ساحاته، وادى العديد منهم الصلوات التلمودية في الساحات فيما اخرجت شرطة الاحتلال الصهيوني بعض المتطرفين اليهود من المسجد.

وقبيل ظهر اليوم بلغ عدد المقتحمين 1023 متطرفا. وعلى ابواب المسجد الأقصى انتشرت شرطة الاحتلال اليهودي بكثافة ونصبت السواتر الحديدية على الابواب واحتجزت هويات الوافدين الى المسجد قبل السماح لهم بالدخول.

ويتواجد عضو الكنيست المتطرف عضو الكنيست الصهيوني من قيادات حزب الليكود “يهودا غليك” عند باب المغاربة برفقة المئات من المستوطنين اليهود .
وقام احد الفتية برفع العلم الفلسطيني في المسجد الأقصى، خلال اقتحام المستوطنين وهاجمته قوات الاحتلال وصادرت منه العلم واقتادته لمركز شرطة باب السلسلة.
 ولوحظ ان العشرات من المستوطنين يقومون بجولات عند ابواب المسجد الاقصى من الجهة الخارجية ويؤدون صلوات جماعية، وخاصة عند باب السلسلة فور خروجهم من الاقصى وانتهاء جولته.
وافاد شهود عيان ان العشرات من المستوطنين انبطحوا عند باب الرحمة داخل المسجد الاقصى وقامت شرطة الاحتلال بإخراجهم من باب الاسباط.وفي ساعات متاخرة من مساء أمس نظم المئات من المستوطنين مسيرة في مدينة القدس، داخل اسوار البلدة القديمة وعلى ابواب الأقصى وفي الشوارع المحاذية للبلدة، وادوا الصلوات وشكلوا حلقات الرقص والغناء، ورددا شعارات ضد العرب والمسلمين.وكثفت جماعات الهيكل المزعوم خلال الأيام الماضية من الدعوات لاقتحام المسجد الأقصى هذا اليوم احياء لذكرى ” خراب الهيكل”.
وفي سياق آخر، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في احياء مدينة القدس وعرف من بين المعتقلين: هنادي حلواني، وجهاد قوس، وروحي كلغاصي، ومحمد الدباغ ، وعمرو عرفة، ومأمون الرازم.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – هتافات ومواجهات عنيفة بين المصلين وقوات الاحتلال الصهيوني بالمسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: