إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الكنيست العبري / القدس المحتلة – نص القانون العنصري الصهيوني الجديد .. الكنيست العبري يسن قانون “القومية اليهودية “
الكنيست العبري ( البرلمان الإسرائيلي )

القدس المحتلة – نص القانون العنصري الصهيوني الجديد .. الكنيست العبري يسن قانون “القومية اليهودية “

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )

صادق الكنيست العبري ، فجر اليوم الخميس 19 تموز 2018 ، على “قانون أساس القومية”، بأغلبية 62 عضو كنيست، مقابلة معارضة 55 عضوا.

ومع المصادقة على القانون، قرابة الساعة الثالثة فجرا، قام نواب القائمة المشتركة بتمزيقه، وإلقائه صوب رئيس الحكومة، وعندها طلب رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين، إخراجهم من القاعة.

بعد الجدل الذي أثير حول الصياغات المختلفة لـ”قانون القومية”، والمشادات الائتلافية وفي أوساط المعارضة، تم إقرار البنود النهائية للقانون، وطرح لتصويت الجمعية العامة للكنيست في قراءتين ثانية وثالثة في ساعات متأخرة من مساء اليوم، الأربعاء وأقر فجر اليوم الخميس بأكثر من نصف عدد أعضاء الكنيست .

وقال رئيس الحكومة الصهيونية ، بنيامين نتنياهو، بعد المصادقة على القانون، إنه “بعد 122 عاما من نشر هرتسل لرؤيته، فقد تحدد في القانون مبدأ أساس وجودنا، وهو أن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي”، مدعيا أنها دولة قومية تحترم حقوق كل مواطنيها، وأنها الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تفعل ذلك.

من جهته قال رئيس المعارضة المنتهية ولايته، يتسحاك هرتسوغ، إن “التاريخ سيحكم بشأن السؤال هل سيضر القانون إسرائيل أم سيضيف لها”. مضيفا أنه “يأمل ألا يكون التوازن الحساس بين اليهودية والديمقراطية قد تضرر”.

واعتبر رئيس الكنيست، إدلشطاين، المصادقة على القانون حدثا “تاريخيا”، بادعاء أنه “يضمن كون إسرائيل دولة قومية للشعب اليهودي، والنشيد الوطني والعلم والحق بالاستيطان سيكون مضمونا لأجيال”.

وكان الكنيست قد ناقش مئات التحفظات على بنود القانون، بدءا من ساعات ظهر أمس، الأربعاء، وحتى فجر اليوم الخميس.

وزعم المبادر لاقتراح القانون، آفي ديختر، أن القانون “لا يمس بثقافات الأقليات، ولا بأيام عطلهم، ولا باللغة العربية”.

هذا ، وصوتت اللجنة الحكومية الخاصة، يوم الثلاثاء الفائت ، على بند الاستيطان في مشروع “قانون القومية”، وذلك بعد التباين بالمواقف بين الأحزاب المشاركة بالائتلاف الحكومي الصهيوني (الإسرائيلي) حيال تشجيع الاستيطان اليهودي بكل مكان، علما أن اللجنة صادقت، يوم الإثنين الماضي ، على بند تشجيع هجرة اليهود للكيان الصهيوني “إسرائيل” وتعزيز العلاقة مع اليهود في أنحاء العالم، وهي البنود التي حظيت بإجماع كافة مركبات الائتلاف الحكومي.

كما صادق أعضاء اللجنة، يوم الأحد الماضي ، على البند الذي يهمش اللغة العربية ويقصيها ويلغي الاعتراف بها كلغة رسمية في البلاد كما كان دارجا، على أن يتم تعريف خصائصها واستخداماتها في البلاد من خلال المبادرة لتشريع قانون جديد.

ورغم ما بدا أن الائتلاف الحكومي في طريقه لتجاوز الخلافات حول بعض البنود في مشروع القانون، فقد طالب أعضاء الكنيست من حزب “يهدوت هتوراة” الحريدي، التشاور مع الحاخامات قبيل التصويت النهائي على مشروع القانون، مشيرين إلى أن القانون يشكل خطرا على الحريديم، وحمل أعضاء الكنيست من هذا الحزب المسؤولية للائتلاف الحكومي عن التداعيات المستقبلية لتشريع القانون.

وبعث عضو الكنيست يسرائيل آيخلر برسالة إلى أعضاء الكنيست من حزبي “شاس” و”يهدوت هتوراة”، وطالبهم بإعادة النظر بموقفهم من مشروع “قانون القومية”، قائلا: “هناك الكثير من الإشكاليات والمخاطر الكامنة في بنود القانون”.

وأضاف آيخلر في رسالته: “مجرد وجود قانون أساس ينقل التباين بالمواقف بكل ما يتعلق بقضايا الدين والدولة، من الكنيست للمحكمة العليا، يشكل خطرا وجوديا على مجتمع الحريديم، فمن خلال بنود القومية بإمكان العليا أن تفسر في المستقبل، القومية، الشعب اليهودي، اليهودية، ويمكن للعليا شطب قوانين من شأنها أن تتعارض مع قضايا الدين والدولة”.

وحذر في رسالته من التداعيات المستقبلية للقانون، لافتا إلى أن لجمهور الحريديم يوجد أعضاء في الكنيست ورؤساء في الحكم المحلي، بينما لا يوجد لهم أي مندوبين في الجهاز القضائي والمحاكم، وعليه يقول: “قبيل التصويت على قانون القومية أطلب ان نتشاور مع الحاخامات، وعدم تحمل المسؤولية التاريخية عما ودر في نص بعض البنود”.

ويوم  الأحد، توصل رئيس الحكومة العبرية بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب “البيت اليهودي”، وزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، إلى تفاهمات بخصوص “قانون القومية”، وخصوصا ما يتعلق بالبند 7ب، الذي نص على إقامة بلدات لليهود فقط واعترض عليه الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، والمستشارون القضائيون للحكومة والكنيست. واتفق نتنياهو وبينيت على أن تكون صياغة هذا البند بأن “تعمل الدولة على تشجيع الاستيطان اليهودي وإنشائه”.

وعمل نتنياهو وبينيت على تغيير الصيغة الأصلية لهذا البند بعد انتقادات وجهها الاتحاد الأوروبي لمشروع “قانون القومية”. وقد حذر الاتحاد الأوروبي في اتصالات مع أعضاء كنيست من حزب الليكود الحاكم من أنه “تشتم رائحة عنصرية من القانون”.

/////////////

نص اخطر مشروع قانون قدم للكنسيت منذ نشأتها ” قانون القوميه ” صدر في 19 تموز 2018 

مبادرون: أعضاء الكنيست: شارون غال
حمد عمّار
أفيغدور ليبرمان
روبرت إيلاطوف
صوفا لاندفر
أورلي ليفي أبوقسيس

1337/20/ف

اقتراح قانون أساس: إسرائيل- الدولة القومية للشعب اليهودي
دولة يهودية:

1- (أ)- دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي، الذي يحقق فيه طموحاته لتقرير المصير، بموجب تراثه وثقافته التاريخية.
(ب)- حق تقرير المصير القومي في دولة إسرائيل، هي للشعب اليهودي وحده.
(ج)- أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، ومكان اقامة دولة إسرائيل.

الهدف:

2- هدف هذا القانون الأساس، أن يحدد هوية دولة إسرائيل، كالدولة القومية للشعب اليهودي، من أجل أن يتم في القانون ضمان هذه القيم، بروح مبادئ وثيقة الإعلان عن قيام دولة إسرائيل.

دولة ديمقراطية:

3- (أ)- تكون دولة إسرائيل ذات نظام ديمقراطي.
(ب)- ترتكز إسرائيل على أسس الحرية والعدالة والسلام، بموجب حلم ورؤى أنبياء إسرائيل، وملتزمة بالحقوق الشخصية لكل مواطنيها، كما هو مفصّل في قانون الأساس.

رموز الدولة:

4- (أ)- نشيد الدولة هو “هتكفا”.
(ب)- علم الدولة هو أبيض، وعليه خطان أزرقا اللون، عند طرفيه، ونجمة داود في الوسط.
(ج)- شعار الدولة، هو الشمعدان مع سبع شمعات، وغصن زيتون من جانبيه، وكلمة “إسرائيل” في قاع الشمعدان.

العودة:

5- كل يهودي يحق له أن يأتي الى البلاد، ويحصل على مواطنة دولة إسرائيل بموجب القانون.

جمع الشتات وتعزيز العلاقة مع الشعب اليهودي في الشتات:

6- تعمل الدولة على جمع شتات إسرائيل، وتعزيز العلاقة بين إسرائيل، وأبناء الجاليات اليهودية في الشتات.

تقديم المساعدة لأبناء الشعب اليهودي، العالقين في ضائقة:

7- تعمل الدولة على تقديم المساعدة لأبناء الشعب اليهودي العالقين في ضائقة والأسر، بسبب يهوديتهم.

التراث اليهودي:

8- تعمل الدولة للحفاظ على تراث وتقاليد وثقافة وتاريخ الشعب اليهودي والحفاظ عليها، وتعميمها، وتطويرها في بلاد الشتات.

الحق في الحفاظ على التراث:

9- الدولة تعمل على السماح لكل مواطن في إسرائيل، دون تفرقة في الدين والقومية، بأن يعمل على الحفاظ على ثقافته وتراثه ولغته وهويته.

التقويم:

10- التقويم العبري هو التقويم الرسمي للدولة.

عيد الاستقلال وايام الذكرى:

11- (أ)- يوم الاستقلال هو يوم العيد القومي لدولة إسرائيل.
(ب)- يوم ذكرى شهداء معارك إسرائيل، ويوم المحرقة والبطولة، هي أيام الذكرى الرسمية للدولة.

أيام الاجازات:

12- أيام الاجازات الثابتة في دولة إسرائيل، هي أيام السبت، وأعياد إسرائيل، التي لا يتم فيها تشغيل عامل، إلا بشروط يحددها القانون. أبناء الطائفة التي يعترف بها القانون، يحق لهم أن يحصلوا على اجازات في أعيادهم.

القضاء العبري:

13- (أ)- القضاء العبري يكون مصدر وحي للمشرعين والقضاة في إسرائيل.
(ب)- إذا ما بحثت المحكمة في مسألة قضائية، تلزم بالحسم، ولم تجد ردا لها في القوانين القائمة، أو في الشريعة والفتاوى، أو أي جانب قانوني آخر، فإن المحكمة تحسم بموجب مبادئ الحرية والعدالة، والاستقامة والسلام التي ينص عليها تراث إسرائيل.

الحفاظ على الأماكن المقدسة:

14- تكون الأماكن المقدسة تحت حماية من التدنيس وأي محاولة للمس بها، وفي وجه كل أمر من شأنه أن يمس بحرية وصول أبناء الديانات اليها، لهم علاقة بها دينيا وعاطفيا.

المس بالحقوق:

15- لا يمكن المس بالحقوق التي ينص عليها هذا القانون الأساس، إلا بقانون يلائم قيم دولة إسرائيل، الذي يهدف الى طرح مضمون مناسب، أو بموجب قانون آخر، لديه هذه الصلاحية.

حزم:

16- لا يمكن تغيير قانون الأساس هذا، إلا بقانون أساس يقره الكنيست، بغالبية أعضائه .

/////////////

في ما يلي النص النهائي لـ”قانون القومية” (قانون أساس: إسرائيل – الدولة القومية للشعب اليهودي):

1) المبادئ الأساسية

(أ‌) أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، وفيها قامت دولة إسرائيل.

(ب‌) دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وفيها يقوم بممارسة حقه الطبيعي والثقافي والديني والتاريخي لتقرير المصير.

(ج‌) ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي.

2) رموز الدولة

(أ‌) اسم الدولة “دولة إسرائيل”.

(ب‌) علم الدولة أبيض وعليه خطان باللون الأزرق وفي وسطه نجمة داوود زرقاء.

(ت‌) شعار الدولة هو الشمعدان السباعي، وعلى جنبيه غصنا زيتون، وكلمة إسرائيل تحته.

(ث‌) النشيد الوطني للدولة هو نشيد “هتكفا”.

(ج‌) تفاصيل رموز الدولة تحدد في القانون.

3) عاصمة الدولة

القدس الكاملة والموحدة هي عاصمة إسرائيل.

4) اللغة

(أ‌) اللغة العبرية هي لغة الدولة.

(ب‌) اللغة العربية لها مكانة خاصة في الدولة؛ تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية أو في التوجه إليها يكون بموجب القانون.

(ت‌) لا يمس المذكور في هذا البند بالمكانة الممنوحة فعليًا للغة العربية.

5) لمّ الشتات

تكون الدولة مفتوحة أمام قدوم اليهود ولمّ الشتات.

6) العلاقة مع الشعب اليهودي

(أ‌) تهتم الدولة بالمحافظة على سلامة أبناء الشعب اليهودي ومواطنيها، الذين تواجههم مشاكل بسبب كونهم يهودًا أو مواطنين في الدولة.

(ب‌) تعمل الدولة في الشتات للمحافظة على العلاقة بين الدولة وأبناء الشعب اليهودي.

(ت‌) تعمل الدولة على المحافظة على الميراث الثقافي والتاريخي والديني اليهودي لدى يهود الشتات.

7) الاستيطان اليهودي

تعتبر الدولة تطوير استيطان يهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته.

8) التقويم الرسمي

التقويم العبري هو التقويم الرسمي للدولة، وإلى جانبه يكون التقويم الميلادي تقويمًا رسميًا.

9) يوم الاستقلال ويوم الذكرى

(أ‌) يوم الاستقلال هو العيد القومي الرسمي للدولة.

(ب‌) يوم ذكرى الجنود الذين سقطوا في معارك إسرائيل ويوم ذكرى الكارثة والبطولة هما يوما الذكرى الرسميين للدولة.

10) أيام الراحة والعطل

يوم السبت وأعياد الشعب اليهودي هي أيام العطلة الثابتة في الدولة. لدى غير اليهود الحق في أيام عطلة في أعيادهم، وتفاصيل ذلك تحدد في القانون.

11) نفاذ القانون

أي تغيير في هذا القانون يستلزم أغلبية مطلقة من أعضاء الكنيست.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – هل سيتم حل الكنيست بسبب خلافات أحزاب الائتلاف الحكومي الصهيوني ؟

يافا  –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: