إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / غزة – تنظيم مؤتمر البارود الرطب الايراني بالفيديو كونفرس من غزة
خريطة ايران بالعلم الايراني

غزة – تنظيم مؤتمر البارود الرطب الايراني بالفيديو كونفرس من غزة

غزة – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )
 

شاركت قيادات من الفصائل الفلسطينية في مؤتمر البارود الرطب الايراني عبر تقنية الفيديو كونفرس الذي ربط غزة بطهران.
وأشاد متحدثون من الفصائل الفلسطينية بالدعم الايراني للقضية الفلسطينية داعين لتكوين حاضنة شعبية لمواجهة صفقة القرن.
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر إن الإدارة الأمريكية والإسرائيلية وأدواتها المحلية والإقليمية هي “رأس الإرهاب في العالم”.
وأشار في كلمته الى تضامن الفصائل الفلسطينية مع الجمهورية الإيرانية في وجه البلطجة الامريكية مؤكدا أن إدراج الفصائل في قوائم الإرهاب الأمريكي دليل على صوابة المنهج المُقاوم.
وقال: “نعتبر أنفسنا جزءًا أصيلاً من محور المقاومة الممتد من لبنان والعراق وسوريا واليمن وإيران، مؤكدين على وحدة الدم والمصير في مواجهة أي عدوان على أي جبهة كانت”.
من جهته ، قال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي إن الغرب سعى إلى عزل المقاومة عن محيطها العربي والاسلامي عبر وصمها بالإرهاب؛ وعكف على وضع قادة المقاومة على لوائح الخزانة الأمريكية لمصادرة أموال المقاومة كالشهيد عماد مغنية والسيد حسن نصرالله و الامين العام للجهاد رمضان شلح.
وأضاف البطش: لن ينجح الغرب في مخططاتهم وجعل المقاومة معزولة عن حاضنتها العربية والإسلامية.
وأشار إلى أن إيران اليوم بقادتها وجيشها وفدائييها يقفون مع فلسطين قلباً وقالبًا ومع المقاومة الفلسطينية وكل مقاتل.
وأكد أن مسيرات العودة التي ابتدعها شعبنا؛ جاءت لقطع الطريق على صفقة القرن الأمريكية والتي جاءت لتغيير ملامح بالمنطقة.. لذا نحن مستمرون رغم التصعيد العسكري الإسرائيلي سيخرج عشرات الآلاف في مسيرات العودة.
وقال: “لمن يراهن على عجزنا فإننا مستمرون؛ راهنوا على طول نفس شعبنا.. أنتم حاصرتم شعبنا وأنتم من سترفعون الحصار”.
الى ذلك ، قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان إن هذا المهرجان جاء رداً على وضع الإدارة الامريكية عدد من قادة المقاومة على قوائم الإرهاب.
وذكر رضوان أن الادارة الأمريكية بإعلانها الباطل نقل سفارة الاحتلال للقدس وضعت نفسها في خندق معادٍ للأمة العربية والاسلامية.
وأشار إلى أن ستبقى القدس هي قبلتنا الأولى وهي العاصمة الأبدية لفلسطين، وإن قرارات ترامب لن تغير الحقائق التاريخية والسياسية والقانونية، أن القدس لنا ولا مقام للاحتلال على أرض فلسطين
وقال إن المقاومة هي الدرع الواقي لمسيرات العودة ولشعبنا، وعلى الاحتلال ألاّ يختبر صبر المقاومة، محذرًا الاحتلال من ارتكاب أي حماقة ضد أبناء شعبنا ومن حق المقاومة أن تدافع عن أبناء شعبها.
وأكد على استمرار مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها؛ قائلاً: “هي اعادت قضيتنا إلى صدارة الاهتمام العالمي، وأكدت على وحدة شعبنا والأرض، وفضحت جرائم الاحتلال”.
من جهة ثانية ، أكدت وسائل إعلام عبرية أن الخطاب الذي ألقاه قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني، وتوجه به إلى قطاع غزة، شهد تشويشاً عليه، ما أدى إلى توقفه أكثر من مرة.

وقال محرر الشؤون العربية في إذاعة الجيش الصهيوني جاكي حوجي، وفق ما نقلت عنه قناة (صدى البلد) المصرية: إن حركة الجهاد الإسلامي، تتهم إسرائيل بالوقوف وراء عملية التشويش على الخطاب الذي كان عبر الأقمار الصناعية.

يذكر، أن سليماني، ألقى كلمة عبر نظام (فيديو كونفرانس) باللغة العربية في إطار مهرجان (البارود الرطب).

كما القيت كلمة لاحد اركان الحرس الثوري اللواء غيب برور اشاد فيه بمقاومة الفلسطينيين ومسيرات العودة، مؤكدا “ان شباب غزة سلبوا الراحة والنوم من عيون الغاصبين؛ لذا لن ينام ليله هانئاً ويعود سببه إلى جبهة الإسلام”.

ويعقد المؤتمر بنسخته السادسة لاول مرة بمشاركة قطاع غزة حيث يصوت الايرانيون على اكثر السياسيين ارهابا في العالم ردا على ادراج قادة المقاومة على قوائم الارهاب.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رام الله – بنود خطة فلسطينية للعلاقات الفلسطينية – الصهيونية للمرحلة المقبلة

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: