إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / غزة – الاستعداد الفلسطيني لاطلاق 5 آلاف طائرة ورقية حارقة تجاه المستوطنات اليهودية قبالة قطاع غزة
الطائرات الورقية الفلسطينية

غزة – الاستعداد الفلسطيني لاطلاق 5 آلاف طائرة ورقية حارقة تجاه المستوطنات اليهودية قبالة قطاع غزة

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  

هددت “وحدة الطائرات الورقية الحارقة” بمخيم العودة وسط قطاع غزة بإطلاق 5000 آلاف طائرة ورقية حارقة يوم أول أيام عيد الفطر في كافة أرجاء القطاع صوب المستوطنات اليهودية في غلاف قطاع غزة جنوبي غربي فلسطين .

وقالت الوحدة في إعلانها اليوم الخميس 14 حزيران 2018 ، في مخيم العودة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة،:”سنعطي فرصة لحكومة الاحتلال الصهيوني لرفع الحصار وإلا سنجعل مستوطني غلاف غزة يعيشون تحت حصار نار البالونات الحارقة .. وسنوسع دائرة الاستهداف حتى 40 كيلومترا خارج القطاع”.

وفي أعقاب الإعلان أطلق الجيش الصهيوني النار صوب بالونات حارقة أطلقت من شرق البريج، فيما أكد شهود عيان إطلاق النار باتجاه فلسطينيين دون وقوع إصابات.

وفي سياق متصل قررت الهيئة العليا لمسيرات العودة إقامة صلاة عيد الفطر ، غدا الجمعة 1 شوال 1439 هـ / 15 حزيران 2018 ، في مخيمات العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ومؤخرا ذكرت شبكة إخبارية عبرية أن محاولات الاحتلال الصهيوني في مواجهة الطائرات الورقية الحارقة، التي يطلقها فلسطينيون من غزة باءت بالفشل.

وقالت شبكة “كان”، في تقرير لها اليوم الأحد، إن نسبة اعتراض الطائرات الصهيونية المسيرة للطائرات الفلسطينية الورقية الحارقة منخفضة جدا، وباءت محاولات الاحتلال الصهيوني (إسرائيل ) لاعتراضها بالفشل، على مدار شهر.

ويستخدم الجيش الصهيوني الطائرات المسيرة بالتحكم عن بعد والتي تحمل كاميرات وأدوات حادة لاعتراض الطائرات الورقية التي تطلق من غزة، لكن هذه التكنولوجيا المتطورة لم تتمكن من اعتراض الطائرات الورقية البدائية إلا بنسبة منخفضة جدا، حسب التقرير.

وذكرت “كان” أن الجيش الإسرائيلي سيواصل استخدام الطائرات المسيرة لإسقاط الطائرات الورقية الحارقة حاليا حتى يتمكن من إيجاد حل عملي لمواجهتها.

ويأتي هذا التقرير في ظل استمرار إطلاق المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في “مسيرات العودة”، الطائرات الورقية التي تحمل مواد حارقة، وتسببت بإشعال آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية التي استولت عليها إسرائيل في محيط قطاع غزة.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية ، إن 300 دونم احترقت في محمية طبيعية تسمى بالعبرية “محمية كرميا” بعد سقوط طائرة ورقية حارقة أطلقت من غزة مؤخرا ، والمحمية التي تقع شمالي القطاع خسرت ثلث مساحتها في الحريق.

وعملت عدة طواقم إطفاء بمساندة من الجيش ساعات طويلة لإخماد الحريق.

كما اندلعت النيران في موقعين آخرين بعد سقوط طائرات ورقية حارقة عليهما، الأول في “غابة كيسوفيم” شرقي دير البلح وسط قطاع غزة، والثاني قرب مستوطنة “نير عام” شرقي بيت حانون شمالي القطاع، وكادت النيران تنتشر داخل المستوطنة قبل السيطرة عليها من قبل قوات الإطفاء.

وسيطرت طواقم الإطفاء والإنقاذ خلال الفترة الماضية ، على الحرائق التي اندلعت، مؤخرا بعدة مناطق بمستوطنات “غلاف غزة”، بفعل طائرات ورقية حارقة، حيث أتت ألسنة النيران على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والأحراش.

واندلعت حرائق في عدة مناطق قرب السياج الأمني مع قطاع غزة أيضا بفعل طائرات ورقية تحمل مواد مشتعلة فكان هناك حريق في “كفار عزة” عند بوابة النقب الغربي وآخر في منطقة “ناحال عوز” وآخر في تجمع كيبوتس “بئيري”.

كما اندلعت حرائق في الحقول الزراعية حريق بالقرب من خطوط السكك الحديدية في منطقة مستوطنة سديروت شمال قطاع غزة، بفعل طائرة ورقية حارقة أطلقها شبان فلسطينيون من القطاع. وهرعت طواقم الإطفاء لإخماد الحريق الذي لم يتم تحقيق السيطرة عليه إلا بعد ساعات.

وحول الشبان الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية صهيونية .

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة بالقمح للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات ردا على مجازر قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين. وقتل أكثر من 110 محتجين عزل خلال نحو شهر ونصف.

وبدأ الفلسطينيون في استخدام هذا الأسلوب، بعد أيام من بدء مسيرات العودة في 30 آذار – مارس 2018 ، حيث يطلقون طائرات ورقية، محملة في نهايتها بفتيل مشتعل، لتسقط في الحقول المحاذية للسياج الحدودي.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرسائل العبرية الثلاث بفلسطين ولفلسطين .. في الذكرى ألـ 25 لإتفاقية أوسلو 13 أيلول 1993 – 2018 (د. كمال إبراهيم علاونه)

الرسائل العبرية الثلاث بفلسطين ولفلسطين .. في الذكرى ألـ 25 لإتفاقية أوسلو 13 أيلول 1993 – 2018 د. كمال إبراهيم ...