إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / الرياض – تعديل حكومي جزئي بالسعودية وتشكيل وزارة مستقلة للثقافة
خريطة السعودية

الرياض – تعديل حكومي جزئي بالسعودية وتشكيل وزارة مستقلة للثقافة

الرياض – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أحدثت السعودية، لأول مرة، وزارة مستقلة للثقافة في تعديل حكومي جزئي ، أقره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود .

ويتولى الوزارة الجديدة الأمير، بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود، بهدف تشجيع الشباب على الاهتمام بالجوانب الثقافية، بحسب أوامر ملكية مساء أمس الجمعة 1 حزيران 2018 ، نشرتها وسائل الإعلام الحكومية.

ويشرف بدر بن عبد الله حاليا على مشروع تطوير المواقع الأثرية في مدائن صالح، التي تعود إلى فترة ما قبل الإسلام، لتكون مقصدا سياحيا ينافس المواقع الأثرية في البتراء بالأردن.

وتندرج هذه الخطة في إطار الاستراتيجية التي وضعها ولي العهد، محمد بن سلمان، “للتحديث”.

وعين الملك وزيرا جديدا للعمل أيضا، هو رجل الأعمال، أحمد بن سليمان الراجحي، وكلفه بمعالجة أزمة البطالة في أوساط الشباب.

وتعد البطالة هاجسا كبيرا أمام ولي العهد واستراتيجيته، إذ وصلت نسبة العاطلين عن العمل إلى 12،8 بالمئة من السكان. وتسعى الحكومة إلى احتواء اليد العاملة المحلية بتأهيل الشباب وخلق مناصب يقبلون عليها.

وتضع الحكومة على عاتقها، حسب مسؤول في وزارة العمل، تحدث إلى وكالة رويترز، مسؤولية إحداث 1،2 مليون منصب عمل بحلول عام 2022 من أجل خفض نسبة البطالة إلى 9 في المئة.

وتتضمن استراتيجية ولي العهد خطة تنويع اقتصاد البلاد خارج المحروقات التي المصدر الرئيسي للعملة الصعبة، ودفع المجتمع السعودي إلى الانفتاح بتخفيف القواعد والإجراءات المتشددة في الأماكن العامة وتشجيع الترفيه بين الناس.

كما عين الملك السعودي وزيرا جديدا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد هو عبد اللطيف بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل الشيخ.

ويهدف فصل وزارة الثقافة عن وزارة الاتصال إلى توسيع صلاحياتها وتفعيل دورها في استقطاب الشباب وتشجيعهم على الإنفاق في المجال الثقافي باعتباره استثمارا جديدا.

وأنشأ الملك أيضا هيئات حكومية جديدة للترويج للثقافة وحماية البيئة وبتطوير مدينة مكة وكذا إدارة تشرف على حماية المواقع الأثرية في منطقة جدة.

وشملت التعيينات الملكية مناصب إدارية في الوزارات والهيئات الحكومية من بينها وزارة الداخلية والاتصالات والنقل ومدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والطاقات المتجددة.

الى ذلك ، أفادت وسائل إعلام غربية بأن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود الذي تم تعيينه وزيرا للثقافة في المملكة السعودية اقتنى لمتحف إماراتي في العام الماضي أثمن لوحة طرحت في المزادات.

وكشفت “نيويورك تايمز” في العام الماضي أن الأمير بدر بن عبدالله هو من من اشترى في دار مزادات الفنون الرائدة “كريستيز” بنيويورك لوحة “مخلص العالم” (“سالفاتور مندي”) بريشة الرسام الإيطالي المنتمي إلى عصر النهضة ليوناردو دا فينشي، وهي تظهر السيد المسيح عليه السلام.

وتم بيع هذه اللوحة بقيمة 450 مليون دولار، ما جعلها أثمن رسم فني في العالم.

من جانبها، أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى أن وزير الثقافة اقتنى اللوحة الثمينة نيابة عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لكن متحف اللوفر أبو ظبي نفى ذلك، مؤكدا دولة الإمارات استحوذت عليها لتعرض في المتحف.

وأوضحت سفارة المملكة لدى الولايات المتحدة أن شراء اللوحة جاء باسم المتحف الإماراتي حيث ستعرض هناك في المستقبل، حسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وذكرت “نيويورك تايمز” أن الأمير بدر هو من أقران ولي العهد البالغ 32 عاما من العمر، وكانا يدرسان في جامعة الملك سعود في الرياض بالفترة ذاتها تقريبا.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بأن الأمير بدر وُلد في 16 أغسطس 1985 وحصل على البكالوريوس في القانون بجامعة الملك سعود، كما حصل على العديد من الدورات الخارجية، وهو عضو في مجلس إدارة الهيئة الملكية بالعلا، ومحافظ لها.

وشغل الأمير بدر منصب عضو بمجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة وعمل في القطاع الخاص لعدة سنوات، وترأس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق بالإضافة إلى توليه منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مسك للفنون.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرياض – الدور السعودي المعارض لمبادرة (صفقة القرن ) الأمريكية لتسوية قضية فلسطين

الرياض – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: