إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الإقتصاد الفلسطيني / رام الله – إنطلاق مؤسسة الضمان الاجتماعي بفلسطين مطلع حزيران 2018
وزير العمل الفلسطيني مأمون أبو شهلا

رام الله – إنطلاق مؤسسة الضمان الاجتماعي بفلسطين مطلع حزيران 2018

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

أعلن وزير العمل مأمون أبو شهلا، أن مؤسسة الضمان الاجتماعي، ستنطلق خلال الأسبوع المقبل “في الثالث أو الرابع من حزيران/ يونيو”، في مؤتمر صحفي كبير.

وقال أبو شهلا في حديث إذاعي ، اليوم الخميس 31 أيار 2018 : ان المؤسسة ستبدأ تطبيق القانون وتنفيذ المنافع المهمة، التي ستغطي عدداً كبيراً من أبناء شعبنا، يصل إلى مليون شخص بعد 3 سنوات، موضحًا أن المنافع المتقدمة تتعلق أولاً: بمعاشات التقاعد، وثانياً: التأمين ضد الحوادث، وأخيراً التأمين بالنسبة للمرأة في الحمل والولادة.

وأضاف: نتطلع بعد تحقيق نمو اقتصادي وزوال الاحتلال إلى تطوير دور هذه المؤسسة؛ لتغطي التأمين الصحي الشامل وتأمين البطالة.

وفيما يتعلق بالصندوق الفلسطيني للتشغيل، قال أبو شهلا: إننا على وشك إصدار قرار بعقد مؤتمر دولي من خلال منظمة العمل الدولية؛ لحشد التمويل اللازم للصندوق، بما يساعد بتوفير فرص عمل للعاطلين.

وأعرب وزير العمل عن أمله بأن يتم مع نهاية العام الجاري تحقيق تمويل سخي؛ ليتمكن الصندوق من القيام بدوره المطلوب.

وفي هذا الإطار، أشار أبو شهلا إلى أنه سيتم الأسبوع المقبل توقيع اتفاقية مع بنك فلسطين بتمويل يبلغ 50 مليون دولار يتم من خلالها منح قروض للشباب لعمل مشاريع خاصة بفائدة لا تتجاوز 5 بالمئة، وفترة سماح لا تقل عن سنة من أجل الاسهام بمعالجة مشكلة البطالة.

من جهة ثانية، أكد أبو شهلا أهمية مشاركته في مؤتمر العمل الدولي المنعقد في جنيف بمشاركة 107 دول، مبيناً أنه يأمل أن يتم في هذه المرة إصدار قرارات لحماية عمالنا، وتحسين ظروفهم وتحصيل حقوقهم المالية لدى الجانب الإسرائيلي.

وأوضح وزير العمل، أن ما سيتم طرحه فلسطينياً أمام المؤتمر يتمثل بتسليط الضوء على الإجراءات الإسرائيلية التي تسببت بتفشي الفقر والبطالة في فلسطين، إضافة إلى ما يتعرض له عمالنا من انتهاكات في الأراضي الفلسطينية وداخل الخط الأخضر وحقوقهم المالية منذ عام 70، والتي يجب على إسرائيل أن تدفعها لمؤسسة الضمان الاجتماعي من أجل استثمارها لصالح عمالنا.

وذكر، أنه سيتم أيضا طرح الأساليب المتبعة لدخول العمال للعمل في مناطق الخط الأخضر، وما يعانونه جراء الإجراءات الإسرائيلية، وضرورة التزام إسرائيل بالمعايير الدولية في هذا الجانب، فضلاً عن موضوع السلامة والصحة المهنية ومعادلة أجور العمال في الداخل.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللعبة المالية ( العملات المتداولة ) .. واللعبات الاقتصادية والسياسية والعسكرية .. والخسران المبين (د. كمال إبراهيم علاونه)

اللعبة المالية ( العملات المتداولة ) .. واللعبات الاقتصادية والسياسية والعسكرية .. والخسران المبين د. كمال إبراهيم علاونه Share This: