إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإقتصاد / السهول الواسعة احدى كنوز فلسطين العظيمة.. هلال علاونه

السهول الواسعة احدى كنوز فلسطين العظيمة.. هلال علاونه

السهول الواسعة احدى كنوز فلسطين العظيمة.. هلال علاونه

كان لا بد منه، ثمة نقاش حاد حول كنوز فلسطين، في احدى محاضرات الجغرافيا السياسية، وقد اعقبت ذلك بمجموعة من المقالات حول اهمية فلسطين الطبيعية والجغرافية والجيوسياسية والاقتصادية وكذلك فيما يتعلق بجانب استنزاف الاستعمار لخيرات فلسطين المحتلة في الداخل او في الضفة الغربية من خلال المستعمرات او في قطاع غزة من خلال الحصار.

وفيما يتعلق بالحصار فلا بد من الاشارة الى مقال حصار فلسطين والهيمنة الاقتصادية الذي يوضح ويشرح طبيعة الحصار المفروض قسريا على فلسطين المحتلة كاملة بدون ان تنقص شبرا واحدا، لذا للتوضيح فان طبيعة وخضار فلسطين لا ينافسها فيه اي بلد عربي حتى تونس الخصراء ليست اكثر اخضرارا وجمالا وبهاء من فلسطين.

ففي الجبال تجد الزيتون وفي الغور تجد النباتات الغورية والنخيل وفي هذا البلد المحتل ما يربو على 1500 عينا من الماء وكذلك فيها من الانهار ما وري عن الانظار حتى لا يشار الى اهمية فلسطين الزراعية، فاذا نظرت الى اعلى جنين وادنى الجليل تجد سهل مرج ابن عامر الخصب العظيم الانتاح والذي تبلغ مساحته 355 كم2 والى الشمال اي شمال هذا السهل تجد بحيرة طبرية العذبة بعمق 40 مترا وبمساحة 165 كم2 اما عن سهل طبريا الخصب فتبلغ مساحته 315 كم2.

ولا ننسى في هذا المقال عزيزي القارىء ان نعرج على اهمية السهل الساحلي الواجهة الغربية لفلسطين على البحر الابيض المتوسط والذي تزيد مساحته عن 4000 كم2، هذا بشكل عام فيما يتعلق بالسهول الكبيرة الواسعة الممتدة على ارض فلسطين المستنزفة من قبل الاحتلال الصهيوني، المحروم من التمتع بخيراتها ابناء فلسطين المحتلة.

هذه المساحات الواسعة معظمها يقع في الداخل المحتل، لذا عندما نقول انظروا الى الناتج القومي الصهيوني فانك تجده يزيد على 400 مليار دولار سنويا، اي ما يزيد عن الناتج القومي الاجمالي للدول العربية مجتمعة،  لذا فانه من الضروري البحث عن اصول هذا الاقتصاد، واذا تم التمحيص تجد ان الزراعة هي سر التفوق الصهيوني، واين الزراعة الا في سهول فلسطين وبياراتها وغورها وزيتونها ولوزها وخيرانها على جبالها ومحمياتها الطبيعية.

من نافلة القول ان الصناعة تعتمد على الزراعة ومن البديهي ان نقول ان التجارة تعتمد على الصناعة والتجارة وهذه هي الروافد الحيوية للاقتصاد في ارض فلسطين المباركة، التي يزرع فيها كل شيء، واذا نظرت عزيزي القارىء الى السلع الصهيونية تجد انها قد زرعت وصنعت في ارض فلسطين المباركة، فمثلا حليب تنوفا صنع من مشتقات الالبان في الكيبوتسات الزراعية ومزارع الابقار وكذلك الشمينت والعصير والخضروات والفواكه والحمضيات واللوزيات والبقوليات والعنب والنخيل وغير ذلك كثير من المنتجات الزراعية التي تحول وتصنع على شكل غذاء.

وليس صدفة ان تحارب الزراعة بشقيها النباتي والثروة الحيوانية في الضفة والقطاع وليس صدفة ان تسثنى الزراعة من المنح الخارجية وليس صدفة ان اكتب هذا المقال الذي يعبر عن حال الزراعة المرير جدا في بلادي فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرباط – صادرات صناعة السيارات في المغرب تبلغ 10 مليار $ عام 2020

الرباط  – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: