إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / الجامعات الفلسطينية / الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت لعام 2018 .. المنطلقات والنتائج .. والدلالات والعبر والعظات (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت لعام 2018 .. المنطلقات والنتائج .. والدلالات والعبر والعظات (د. كمال إبراهيم علاونه)

الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت لعام 2018 .. المنطلقات والنتائج .. والدلالات والعبر والعظات 
د. كمال إبراهيم علاونه

الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت لعام 2018 .. المنطلقات والدلالات والعبر والعظات
د. كمال إبراهيم علاونه
أستاذ العلوم السياسية والإعلام
نابلس – فلسطين
نظمت الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت يوم الاربعاء 9 أيار – مايو 2018 ، وهي إنتخابات سنوية دورية ، تشرف على تنظيمها إدارة جامعة بير زيت ، لفرز ممثلي الطلبة لخدمة الجموع الطلابية بغض النظر عن الانتماء النقابي أو السياسي الطلابي ، لهذا الفصيل أو الحزب الفلسطيني أو ذاك ، أو هذه الحركة أو الجبهة أو تلك .
ورقميا ، بلغ عدد اصحاب حق الاقتراع الطلابي في جامعة بير زيت 11,265 طالبا وطلبة لدرجة البكالوريوس ، بكافة الكليات العلمية والإنسانية في الجامعة ، ويبلغ عدد ممثلي المؤتمر الطلابي العام 51 ممثلا طلابيا . وبلغ عدد المقترعين فعليا في صناديق الاقتراع 8404 طالب وطالبه، وبلغت نسبة التصويت الطلابي 73,6 % ، بينما بلغ عدد الأوراق اللاغية 204 ورقة.
وقد تنافست أربع كتل طلابية على 51 مقعداً لتأليف مؤتمر مجلس الطلبة ( المؤتمر الطلابي العام ) ، وهي : كتلة الشهيد ياسر عرفات – الجناح الطلابي لحركة فتح، وكتلة الوفاء الاسلامية – الجناح الطلابي لحركة حماس، وكتلة القطب الطلابي التقدمي – الجناح الطلابي للجبهة الشعبية، وكتلة الوحدة الطلابية الجناح الطلابي للجبهة الديمقراطية . وقد أمتنعت الرابطة الإسلامية – الجناح الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي من المشاركة لأسباب مجهولة ربما تكون سياسية وأمنية وشعبية ولم تشارك حركات وأحزاب وفصائل وتيارات وطنية وقومية ويسارية طلابية في الانتخابات الطلابية بجامعة بير زيت لأسباب شتى .
وعند الانتهاء من فرز صناديق الانتخابات الطلابية ، فازت كتلة الوفاء الاسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس بـ 3784 صوتا، بينما حصدت كتلة الشهيد ياسر عرفات الذراع الطلابي لحركة فتح 3615 صوتا، والقطب الطلابي الذراع الطلابي للجبهة الشعبية حصد 505 صوتاً ، وأخفقت كتلة الوحدة الطلابية الذراع الطلابي للجبهة الديمقراطية باجتياز نسبة الحسم الانتخابي بالحد الأدنى إذ حصلت على 96 صوتا.
وفيما يلي تحليلا علميا وسياسيا وشعبيا ، بصورة موضوعية وحيادية ، للعرس الانتخابي الطلابي الفلسطيني في جامعة بير زيت لعام 2018 :
اولا : ضرورة تنظيم الانتخابات الطلابية وايضا الانتخابات الفلسطينية العامة بصورة دورية ، حسب القوانين الانتخابية المعمول بها في فلسطين .
ثانيا : ضرورة اعتماد مبادئ النزاهة والشفافية والحرية في الترشح والترشيح ، للطلبة في جامعاتنا المحلية في أرض الوطن ، في الضفة الغربية وقطاع غزة ، لفرز ممثلي الطلبة والشعب بصورة عامة .
ثالثا : الاشتياق الطلابي والشعبي الفلسطيني لتنظيم الانتخابات الطلابية والعامة ، فظهر الاقبال على المشاركة في الاقتراع في صناديق الانتخابات في جامعة بير زيت بنسبة 73.6 % ، وهي نسبة طلابية مرتفعة . لتجديد الشرعيات والتمثيلات الطلابية وما ينسحب عليها من انتخابات عامة كضرورة لا بد منها .
رابعا : فوز توأم فلسطين : حركة فتح وحركة حماس ، بالانتخابات الطلابية ، وتفوق حركة حماس على حركة فتح ، بمقعد واحد ، وبالتالي فوز فلسطين عامة وجامعة بير زيت خاصة بالعرس الطلابي الديموقراطي . واستحالة إقصاء حركة حماس عن المشهد الطلابي أو السياسي الفلسطيني العام ، بل لا بد من الشراكة السياسية والقبول بالتعددية السياسية للمصلحة الطلابية خاصة والمصلحة الفلسطينية العليا عامة .
خامسا : غياب كتل طلابية ممثلة لفصائل وحركات وأحزاب فلسطينية ، عن المشاركة في الانتخابات الطلابية في جامعة بير زيت ، إما امتناعا وعزوفا كما امتنعت الرابطة الإسلامية ( حركة الجهاد الإسلامي ) عن المشاركة في الترشيح للانتخابات ، أو عدم التمكن من اجتياز نسبة الحسم كما حصل مع كتلة الوحدة الطلابية التي فشلت في الحصول على ممثل واحد من أصل 51 ممثلا طلابيا ، وغني عن القول ، إن أحزاب وفصائل يسارية فلسطينية غابت عن الساحة الانتخابية كليا ، كحزب الشعب والمبادرة الوطنية ، وجبهة النضال الشعبي ، وجبهات قومية ويسارية فلسطينية ممثلة بعضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفللسطينية .
سادسا : ضرورة إعادة النظر في التمثيل الفصائلي في منظمة التحرير الفلسطينية ، كإطار فلسطيني جامع للكل الفلسطيني ، حسب التمثيل النسبي الحقيقي لانتخابات فلسطينية عامة بصورة دورية ومنتظمة حسب قوانين الانتخابات المعمول بها في فلسطين .
سابعا : ضرورة تنظيم انتخابات فلسطينية عامة للمجلسين الوطني والتشريعي ، لضم فصائل وحركة وطنية وإسلامية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وإعطاء الحجم الحقيقي للفصائل القومية والوطنية واليسارية داخل المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي ومنظمة التحرير الفلسطينية لصياغة مستقبل فلسطين .
ثامنا : الإيمان الحقيقي الحتمي بالتعددية السياسية والشراكة الوطنية ، وتوزيع الأدوار ، داخل الجامعات وفي المؤسسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمهنية والنقابية الفلسطينية العامة . والإيمان بحرية الراي والتعبير ، وقبول الرأي الآخر في المؤسسات الأكاديمية والسياسية والاقتصادية ، وعدم الاستفراد أو الإقصاء لهذا الفصيل أو تلك الحركة بمصير الشعب الفلسطيني .
تاسعا : ضرورة إقتفاء الإدارات الجامعية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة ، لما جرى ويجري سنويا في جامعة بير زيت بتنظيم الانتخابات الطلابية الدورية لتدريب الطلبة وتعزيز دور الطلبة على الالتزام بالقوانين الانتخابية الطلابية وكتحصيل حاصل بالقوانين الانتخابية الفلسطينية العامة والنظام السياسي الفلسطيني .
عاشرا : ضرورة التلاقي الحركي والفصائلي العام والشامل بين جميع الحركات والفصائل الوطنية والإسلامية بلا استثناء ( وحدة وطنية شاملة ) ، وخاصة بين حركتي فتح وحماس ، لوضع استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات المصيرية للشعب الفلسطيني حاليا ومستقبلا وإنهاء حالة الخصام ليحل الوئام وينتهي الخصام في الساحة السياسية الفلسطينية .
حادي عشر : وأخيرا لا بد من القول ، إن الملاحقات الأمنية لطلبة الجامعات الفلسطينية ، لن تجدي نفعا في التأثير على نتائج مسيرة الانتخابات الطلابية النقابية التمثيلية ، سواء أكانت من الاحتلال الصهيوني أو من السلطة الفلسطينية . بل على العكس من ذلك فإن العناد النفسي الطلابي والشعبي والفصائلي الفلسطيني ، يحتم نفسيا ووطنيا واجتماعيا وأكاديميا ونقابيا ، بأن يتم انتخاب كل من يلاحقه الإحتلال الصهيوني أو تعيق مسيرته السلطة الفلسطينية .
كلمة أخيرة .. تهنئة ومباركة لفلسطين بالانتخابات الطلابية الجامعية
وأخيرا .. نبارك لجموع الجماهير الطلابية ، ولجميع الكتل الطلابية الفائزة في انتخابات جامعة بير زيت لعام 2018 ، والفائز الأول هو فلسطين ، لانتصار الديموقراطية والتعددية والشراكة التمثيلية الطلابية والسياسية ، فجاءت هذه الانتخابات الطلابية كرسالة شاملة في التعددية التمثيلية النقابية والسياسية ورسالة خاصة في الوحدة الوطنية وضرورة إنهاء الانقسام إلى غير رجعة . ونصيحتي النقابية والأكاديمية والوطنية والإسلامية والإنسانية ، أنه لا بد من أن يتم تأليف مجلس إتحاد الطلبة من الكل التمثيلي الطلابي ، المشارك ممن فاز بالانتخابات بغض النظر عن عدد المقاعد التمثيلية الطلابية أو الحجم الانتخابي لمصلحة طلبة الجامعة بصورة إجمالية وكلية ، وأن يبقى طلبة جامعة بير زيت على موقف وطني واحد لمواجهة الاحتلال والمحتلين والسعي الحثيث للحرية والكرامة الوطنية والسياسية وتقرير المصير للشعب الفلسطيني ، كما اثبتوا دائما .
ولتتخذ السياسات والعبر الطلابية والعامة ولتأخذ المواعظ الاجتماعية والاكاديمية والنقابية والسياسية والأمنية من الانتخابات الطلابية في جامعية بيرزيت لتكون نموذجا وقدوة تحتذى في الحياة الأكاديمية والنقابية والسياسية العامة ، على المستوى الجامعي الفلسطيني الشامل في الضفة الغربية وقطاع غزة ، وفي فلسطين عموما .
والله ولي التوفيق . نترككم في أمان الله ورعايته . طبتم وطابت أوقاتكم .
تحرير في مساء يوم الأربعاء 23 شعبان 1439 هـ / 9 ايار 2018 م .
 
 
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضمان الاجتماعي بفلسطين – التجربة الأولى والغبن المالي المنتظر .. بين النظرية والتطبيق العملي .. مقارنة بين الضمانين الاجتماعيين الفلسطيني والأردني (د. كمال إبراهيم علاونه)

الضمان الاجتماعي بفلسطين – التجربة الأولى والغبن المالي المنتظر .. بين النظرية والتطبيق العملي .. مقارنة بين الضمانين الاجتماعيين الفلسطيني ...

No announcement available or all announcement expired.