إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / كوالالمبور – دفن جثمان الشهيد الفلسطيني د. فادي البطش في غزة وتفاصيل جديدة عن الإغتيال
ماليزيا - الشهيد الفلسطيني فادي البطش - دكتوراه في الهندسة الكهربائية

كوالالمبور – دفن جثمان الشهيد الفلسطيني د. فادي البطش في غزة وتفاصيل جديدة عن الإغتيال

كوالالمبور – غزة – وكالات – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، أن الأيدي الآثمة، التي نالت من المهندس فادي البطش، ستُقطع أي كانت ومن كانت.
وأضاف هنية، خلال مراسم تشييع جثمان البطش في مخيم جباليا شمال قطاع غزة: “دماؤنا غالية وعزيزة، وهذا لن يزيدنا إلا إيماناً وتسليماً، ولو سلمنا الراية وفرطنا في الثوابت، ما فكر بإيذائنا أحد والشهادة والسجون والإبعاد دليل صحة المنهج والطريق والهدف”.
وتابع: “فادي البطش شهيدنا وطالما تمنى الشهادة، وفي حديثي مع زوجته، أكدت لي أن زوجها لطالما طلب الشهادة”، لافتاً إلى أن دماء الشهداء وقود لطريق النصر والتحرير.
وتفصيلا ، كشفت الشرطة الماليزية ، يوم الخميس 26 نيسان 2018 ، عن تفاصيل جديدة، حول اغتيال المهندس الفلسطيني د. فادي البطش في العاصمة الماليزية كولالمبور، حيث أكدت أنها عثرت على سيارة، استخدمها القتلة في التنقل قبل وبعد عملية الاغتيال.

وقالت الشرطة في تصريح صحفي: “إن المنفذيْن استقلا سيارة من طراز (بروتون ساغا) بعد أن تركوا دراجة نارية في بحيرة ليك سيتي بارك في منطقة سيتاباك بعد تنفيذ العملية”، بحسب ما جاء على موقع (عرب 48).

وبيّنت الشرطة أنها عثرت صباح أمس الخميس، على السيارة التي استأجرها المشتبه بهما، في متنزه (أمبانج هيلير)، القريب من منطقة السفارات الدولية في كوالالمبور.

وقالت الشرطة: “إن السيارة رُصدت اليوم بناء على مراقبة دقيقة لتلفزيون الدائرة المغلقة (CCTV) في منطقة جالان داناو نياغا، وأدت نتيجة دراسته إلى أن المشتبه بهما استقلا السيارة بعدما تركا الدراجة النارية في سيتاباك”.

ونقلت الشرطة، السيارة إلى مقر شرطة مقاطعة وانغسا ماجو (IPD)، لإجراء مزيد من الفحص لدى وحدة الشرطة الجنائية في كوالالمبور.

وأكد داتوك سيري مازلان لازم رئيس شرطة كوالالمبور، أن التحقيقات لا تزال جارية، وقال: “لا يمكنني إعطاء المزيد من التفاصيل، لكننا نحقق بالتفصيل” مبيّنا أن “كل المعلومات المتعلقة بهذه القضية سيقدمها المفتش العام للشرطة تان سري محمد فوزي هارون لاحقاً”.
وبحسب إفادة الشرطة؛ فإن السيارة استأجرها قبل ثلاثة أشهر مالكٌ محليّ ماليزي، وفي وقت سابق، عثرت الشرطة على الدراجة النارية التي استخدمها المنفذان لتنفيذ عملية الاغتيال، وهي من طراز كاواساكي فيرس، وقد استأجراها من مالك ماليزي قبل ثلاثة أشهر أيضاً.

وكان نائب رئيس الحكومة الماليزية ووزير الداخلية، أحمد زاهد حميدي، قد لمح يوم الاثنين الماضي، إلى أن إسرائيل هي التي اغتالت المهندس فادي البطش، في ماليزيا فجر السبت الماضي( 21 / 4 / 2018 ) ، وذلك في إطار مساعي هذه الدولة لتدمير إمكانات الشعب الفلسطيني.

وقال الوزير حميدي، في مؤتمر صحفي حينها: “إن عملاء أجانب لدولة في الشرق الأوسط، هم الذين اغتالوا المهندس د. فادي البطش”.

وأضاف: “هذه الدولة لديها شبكة عملاء في كل العالم يقومون بتنفيذ مهمات سرية في دول أخرى من أجل حماية مصالحها”، وذلك دون أن يشير إلى اسم الدولة، والتي تشير التقديرات إلى أنها إسرائيل.

وتابع: “إن العملاء الذين نفذوا جريمة الاغتيال دخلوا ماليزيا بجوازات سفر أجنبية من دول لها علاقات دبلوماسية مع ماليزيا، ما يصعب عملية تتبع عملائها”.

ووصل جثمان المهندس الشهيد فادي البطش، أمس الخميس، إلى قطاع غزة، بعد أن نقل من ماليزيا عبر السعودية فمصر، ليوارى الثرى في مخيم جباليا حيث ولد، بعد أن اغتيل فجر السبت الماضي في العاصمة الماليزية كولالمبور على يد مجهولين، في حين أشارت معظم التقارير إلى ضلوع جهاز الاستخبارات الخارجية الإسرائيلي (الموساد) في الجريمة.

 وبذلت السلطة الفلسطينية من خلال سفارتها في كوالالمبور قصارى جهدها لإعادة جثمان الأكاديمي الفلسطيني الدكتور فادي محمد البطش الذي اغتيل السبت الماضي هنا إلى قطاع غزة على الرغم من منع السلطات الإسرائيلية دخول الجثمان .
وقال السفير الفلسطيني في كوالالمبور الدكتور أنور الآغا في تصريح لوكالة برناما اليوم، إن بلاده ”لا تلتفت إلى أي مسؤول إسرئيلي أو إعلام إسرئيلي“ مضيفاً أن ”الأمر يتعلق بسيادة مصر ونظامها وقانونها فضلا عن إجراءات معينة تتم في جمهورية مصر العربية الشقيقة“.
 
وأوضح، “إسرائيل تهاجمنا بشكل دائم وتطالب بإجراءات معقدة ضد الفلسطينيين وبالتالي نحن لا نلتفت إلى الإعلام الاسرئيلي أو المسؤولين الإسرئيليين”.
 
وأعرب السفير عن تفاؤله بموافقة قريبة من قبل الحكومة المصرية لإعادة جثمان فادي البطش إلى غزة مع أفراد أسرته، قائلا ”إن شاء الله ستتكلل جهودنا بالنجاح في إعادة الجثمان دون تدخل أي طرف من خارج مصر”.
 
وفي وقت سابق من يوم أمس، كانت إسرائيل قد طلبت من الحكومة المصرية عدم السماح بإعادة جثمان الدكتور فادي البطش إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي موضحة أن تل أبيب لن تسمح بدخول جثمان البطش حتى توافق حماس على تسليم رفات جنديين ومدنيين إسرائيليين .

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يافا – 480 مليون شيكل أثمان تصاريح للعمال الفلسطينيين العاملين داخل الخط الأخضر 2018

يافا –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: