نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية، على موقعها الإلكتروني، مقطع فيديو قالت إنه جرى التقاطه بعد وقوع عملية دهس في مدينة مونستر شمال غرب ألمانيا، السبت، مخلفة 4 قتلى وجرحى.

وذكرت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية أن 4 أشخاص قتلوا، بينهم السائق الذي قالت الشرطة المحلية في وقت سابق إنه “قتل نفسه بالرصاص”، بعد أن دهس الحشد وأصاب نحو 30 شخصا بجروح.

وأشارت وسائل الإعلام الألمانية إلى أن الحادث الناجم عن صدم السائق الذي كان يقود حافلة صغيرة، حشدا من الأشخاص كانوا يجلسون أمام أحد المطاعم في مونستر، يعد “اعتداء”.

وأظهر الفيديو سيارات إسعاف في مكان الحادث، فيما كان عدد من رجال الأمن يطوقون المكان. وقال متحدث باسم الشرطة إن انتحر، مضيفا أن نحو 30 شخصا أصيبوا بجروح، بينهم ستة يواجهون خطر الموت.

وتابع “الشرطة لا تبحث عن مهاجمين آخرين”، مشيرا إلى أن الحادث “انتهى”. وبحسب مجلة “شبيغل” فإن السلطات الألمانية “تفترض” أن الحادث كان اعتداء.

بيد أن شرطة منطقة رينانيا شمال وستفاليا، حيث تقع مونستر، دعت إلى تجنب “التكهنات” حول الحادث.

هذا وقالت المتحدثة باسم المستشارة، أنجيلا ميركل، في تغريدة على حسابها في تويتر، “قلوبنا مع أسر الضحايا الذين قتلوا وأصيبوا في الحادث”.

يذكر أن برلين شهدت عملية دهس بواسطة شاحنة استهدفت سوقا لعيد الميلاد في ديسمبر 2016، قتل خلالها 12 شخصا وتبنى تنظيم داعش المسؤولية عنه. وقد قتلت الشرطة الإيطالية مرتكب الاعتداء التونسي أنيس العامري قرب ميلانو بعد أربعة أيام.