تشهد آلات القمار الإلكترونية المنتشرة بشكل كبير في جميع أنحاء أستراليا خسائر بالجملة، تقدر بـ24 مليار دولار أسترالي (18.4 مليار دولار).

وتقول إحصاءات حكومية إن الأستراليين هم أكثر الأشخاص الذين يخسرون في ألعاب القمار مقارنة مع جنسيات العالم الأخرى، مضيفة أن الأسترالي يخسر أكثر من 1200 دولار أسترالي كل عام (ما يعادل 920 دولار أميركي).

وحسب ما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن المقامر الأسترالي يخسر أكثر من ضعف ما يخسره نظيره في الولايات المتحدة، وحوالي 50 في المئة من ما يخسره السنغافوري.

ولا تمثل آلات القمار الإلكترونية المعروفة بالعامية “بوكيز” الشكل الرئيس الوحيد للمقامرة في أستراليا، حيث تمثل الكازينوهات حوال 20 في المئة من خسائر سكان البلد.

وعلى عكس بعض الدول، فإن ماكينات القمار لا تنتشر في الكازينوهات فقط (المكان التقليدي) بل توجد كذلك في الحانات والنوادي.