إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العلوم والتكنولوجيا / الطاقة النووية / انقرة – الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان يفتتحان المحطة الكهروذرية “اكويو” بتركيا
الرئيسان التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلاديمير بوتين

انقرة – الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان يفتتحان المحطة الكهروذرية “اكويو” بتركيا

مرسين – وكالات – شبكة الإسراء والمعرا ج ( إسراج )

أعطى الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان عبر جسر تلفزيوني اليوم الثلاثاء 3 نيسان 2018 ، الإذن ببدء أعمال البناء في أول محطة كهروذرية تركية في ولاية مرسين جنوبي البلاد.

وقال الرئيس بوتين خلال مراسم وضع حجر الأساس إن روسيا ستستخدم في بناء المحطة الكهروذرية نفس التقنية المستخدمة في روسيا، لافتا إلى أن المحطة ستكون آمنة وصديقة للبيئة.

كذلك أشار إلى أهمية المشروع بالنسبة لتركيا، التي ستدخل بفضله عصر الطاقة النووية، وقال: “نحن اليوم لا نشارك فقط في بناء أول محطة للطاقة الكهروذرية في تركيا، لكننا أيضا نوجد أساسا لتركيا في الصناعة النووية ككل. لقد بدأنا في إنشاء صناعة جديدة”.

وأكد الرئيس الروسي أن روسيا وتركيا ستفعلان ما بوسعهما لإطلاق عمل المفاعل الأول للمحطة الكهروذرية عام 2023.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستعرض حرس الشرف التركي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

بدوره وصف أردوغان الحدث بالتاريخي، وقال: “نشهد اليوم لحظة تاريخية على صعيد تطوير بلادنا وتعزيز تعاوننا في مجال الطاقة مع الاتحاد الروسي”.

وأضاف أن “أولى مفاعلات محطة أكويو النووية سيدخل حيز التشغيل في 2023، وبذلك نكون توجنا مئوية تأسيس جمهوريتنا بمشروع تاريخي في مجال الطاقة”.

وتأتي مراسم وضع حجر الأساس لمشروع المحطة، بعد أن منحت تركيا أمس الاثنين شركة “روس آتوم” الحكومية الروسية تراخيص بناء المحطة.

ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في تركيا، ويتضمن بناء 4 مفاعلات تبلغ الطاقة الإنتاجية لكل منها 1200 ميغاواط بكلفة 20 مليار دولار.

يشار هنا إلى أن الرئيس الروسي وصل إلى العاصمة التركية أنقرة، اليوم الثلاثاء، في إطار زيارة رسمية للمشاركة في مراسم إطلاق محطة “أكويو”، وفي أعمال قمة ثلاثية بين رؤساء روسيا وتركيا وإيران.

من جهته ، أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بهذا الصدد “أنه لا يمكن المبالغة في أهمية بناء محطة الطاقة النووية “اكويو” في تركيا، وأنها ستصبح الأساس لإقامة الصناعة النووية في الجمهورية (تركيا).

وقال بوتين خلال احتفالية وضع حجر الأساس لبناء المحطة النووية “أكويو” في تركيا:” لا يمكن المبالغة في أهمية هذا المشروع الابتكاري على نطاق واسع. في الواقع، نحن اليوم لا نشارك فقط في بناء أول محطة للطاقة النووية في تركيا، ولكننا أيضاً نضع أساساً لتركيا في الصناعة النووية ككل. لقد بدأنا في إنشاء صناعة جديدة.”
 
وأضاف:” أيها الأصدقاء، أمامنا مهمة إطلاق عمل المفاعل الأول للمحطة النووية في عام 2023، ليتزامن توقيته مع ذكرى مرور مئة عام لتأسيس الجمهورية التركية، لقد اتفقنا مع صديقي العزيز، الرئيس رجب طيب أردوغان، على أننا سنبذل قصارى جهدنا لإنجاز هذه المهمة بالذات”.

وتابع قائلا: ” روسيا أحد الرواد المعترف بهم في مجال الطاقة الذرية العالمية، خلال بناء المحطة، سيتم استخدام الحلول الهندسية الأكثر تقدماً ، والتقنيات الفعالة من ناحية الجدوى الاقتصادية والسلامة، تلك التقنيات، التي نحن نستخدمها بأنفسنا في روسيا، وستتم مراعاة أعلى معايير السلامة والمتطلبات البيئية الأكثر صرامة”.

وتعتبر محطة ” أكويو “أول مشروع في العالم لمحطة كهروذرية يتم تنفيذه على أساس نموذج (ابني — امتلك — شغل)، ووفقًا لهذا النموذج، ستقوم روسيا ببناء المحطة، وستمتلكها وتديرها.

ويذكر، أن الاتفاقية بين روسيا وتركيا حول بناء محطة “أكويو” بالقرب من مدينة مرسين، تم توقيعها في عام 2010، ومن المقرر أن تضم المحطة 4 وحدات طاقة بقوة 1200 ميغاواط لكل واحد منها. وحسب المعلومات المتوفرة، ستبلغ قيمة المشروع نحو 20 مليار دولار.

ويعول الجانب التركي على إطلاق عمل أول محطة للطاقة النووية في عام 2023.

وكانت الوكالة التركية للطاقة الذرية، اصدر يوم الاثنين 2 نيسان 2018 ، رخصة تسمح لخبراء روس من شركة “روس آتوم” الروسي للطاقة ببدء بناء أول مفاعل لمحطة “أكويو”، أول محطة للطاقة النووية في البلاد.

وأكدت الوكالة التركية للطاقة الذرية أن مشروع المحطة الذي تنفذه شركة “روس أتوم” الروسية، يتوافق مع جميع المعايير التشغيلية التركية.

وفي وقت سابق من اليوم، منحت السلطات التركية محطة “أكويو” وضع مشروع استراتيجي، مما سيتيح توسيع الإعفاءات والتفضيلات الضريبية ليصل التوفير إلى قرابة 10 مليارات دولار. 

ومن المخطط أن يشارك الرئيسان، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين الذي سيصل يوم غد الثلاثاء العاصمة أنقرة، في مراسم وضع حجر الأساس للمحطة.  

ويشمل مشروع “أكويو” بناء أربع مفاعلات للطاقة مزودة بوحدات ومفاعلات القدرة المائي – المائي من الجيل “3+” التي تتطابق مع المعايير التشغيلية الموضوعة من قبل المنظمة الدولية للطاقة الذرية بعد الكارثة في محطة “فوكوشيما” النووية اليابانية.

وتبلغ قدرة كل مفاعل 1200 ميغاواط، فيما تقدر تكلفة المشروع بحوالي 20 مليار دولار.

ويعد “أكويو” أول مشروع لتوليد الطاقة النووية في العالم ينفذ على أساس نموذج “ابني- تملك- استخدم” (build-own-operate) الذي بموجبه ستقوم روسيا ببناء المحطة وستمتلكها وستستخدمها.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عواصم – 15 ألف راس نووي في العالم يؤجج حرب نووية محتملة

عواصم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: