وتلقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خطابا مهما في الثاني من آذار/مارس يتناول علاقة لندن بالاتحاد الأوروبي بعد بريكست، عقب اتفاق وزرائها على خطة.

وأفاد وزير بريطاني أنهم اتفقوا على أن بريطانيا ستسعى إلى التوافق مع قواعد الاتحاد الأوروبي في قطاعات معينة من الاقتصاد، لكنها ستحافظ على حقها في الاختلاف.