وأعلن الجيش الصهيوني ، اليوم السبت 10 شباط 2018 ، أن طائرة تابعة له سقطت شمالي البلاد بعد قصف أهداف داخل الأراضي السورية.

ولم يوضح بيان الجيش سبب سقوط الطائرة فيما إذا كان نتيجة إصابتها بنيران وصواريخ أطلقت من سوريا أو جراء خلل فني، لكنه نوه إلى أنه جرى إنقاذ طياري المقاتلة وهي من طراز “إف 16”.

بقايا حطام طائرة إف 16 الصهيونية في مدينة اربد الاردنية

وأظهر مقطع فيديو، بثته شبكات تلفزة أردنية، اليوم السبت، حطام الطائرة الصهيونية التي أسقطتها المضادات الجوية السورية فجر اليوم في مدينة إربد الأردنية. 
وحسب مقطع الفيديو، فإن أجزاءً كبيرة من حطام الطائرة الصهيونية ، سقطت في مدينة إربد الأردنية، وهو الجزء الخلفي من حطام الطائرة. 
يذكر، أن الدفاعات الجوية السورية، أسقطت فجر اليوم طائرة حربية صهيونية من نوع (F16)، وذلك بعد أن نفذت غاراة جوية على الأراضي السورية، الأمر الذي أدى لإصابة الطيارين الصهاينة . 

وذكرت مصادر صهيونية أن الطيارين استطاعا الوصول بالطائرة إلى الأجواء الصهيونية وقاموا بتفعيل نظام القفز الطارئ ونزلوا بالمظلات بفلسطين المحتلة ونقلوا لتلقي العلاج في أحد المشافي.

وقالت مصادر في وقت لاحق إن أحد الطيارين يعاني من إصابة خطيرة.

و تحطمت الطائرة في منطقة متسبيه هاردوف بالجليل.

إلى ذلك، ذكر  الجيش الصهيوني إنه جرى رصد إطلاق طائرة دون طيار إيرانية من مطار “تيفور” في منطقة تدمر بوسط سوريا  باتجاه الكيان الصهيوني (إسرائيل) ، وجرى إسقاطها من قبل مروحية أباتشي.

 وأشار إلى أن الطائرة الإيرانية سقطت داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة .

واعتبر الجيش أن ما حدث يعد هجومًا إيرانيًا على سيادة الكيان الصهيوني (إسرائيل) ، وأن إيران تجر المنطقة نحو مغامرة لا تعلم كيف تنتهي.

 وأردف البيان: “ننظر ببالغ الخطورة إلى إطلاق النيران السورية باتجاه طائراتنا. وكل من تورط في إطلاق الطائرة دون طيار قد جرى استهدافه”.