إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / الضفة الغربية – شهيدان (خالد وليد تايه) بنابلس و(حمزة زماعرة) من حلحول بالخليل برصاص الاحتلال الصهيوني
منطقة الجبل الشمالي بنابلس

الضفة الغربية – شهيدان (خالد وليد تايه) بنابلس و(حمزة زماعرة) من حلحول بالخليل برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

استشهد الشاب خالد وليد تايه، مساء يوم الثلاثاء 6 شباط 2018 ، متأثرا بجروحه خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت منطقة الجبل الشمالي في مدينة نابلس.

وكانت المواجهات قد أسفرت حسب وزارة الصحة، عن إصابة 47 مواطنا، غالبيتهم بالرصاص الحي، منها 5 إصابات وصفت بالخطيرة، مشيرة إلى أن المصابين نقلوا إلى مستشفيات المدينة، فيما ذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعاملت مع عشرات حالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية خلال تلك المواجهات.

فيما أكدت مصادر طبية فلسطينية ، إصابة الشاب أنور أبو عيشة بجروح خطيرة إثر اختراق عيار ناري للشريان الرئيسي بمنطقة الفخذ من جسده خلال المواجهات، وخضع لعملية جراحية.

واقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني ، مساء الثلاثاء ، منطقة الجبل الشمالي في مدينة نابلس، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الخاصة التي حاصرت عدة منازل في المنطقة، أصيب خلالها نحو 70 فلسطينيًا على الأقل.

وحاصرت قوات الاحتلال عددا من المنازل في منطقة الجبل الشمالي في نابلس، أحدهما لعائلة منفذ عملية الطعن بالقرب من مستوطنة “أريئيل” عبد الحكيم عادل عاصي، بالإضافة إلى منزل صديقه من عائلة العبوة، وبناية “أبو صالحة”.

وأطلقت قوات الاحتلال الصهيوني وابلا من الرصاص الحي والمطاطي واستخدمت قنابل الغاز لتفريق الشبان الفلسطينيين إثر اندلاع المواجهات خلال اقتحام ومحاصرة البنايات، ما أسفر عن وقوع إصابات بالرصاص الحي والمطاطي بالإضافة حالات اختناق بالغاز.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة 12 شخصًا بالرصاص الحي بينهم حالتان خطيرتان، و17 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و40 بحالات اختناق لدى محاصرة قوة صهيونية بناية أبو صالحة في الجبل الشمالي في المدينة”.

واستخدمت قوات الاحتلال مكبرات الصوت خلال حصارها لمنزل عائلة عاصي، ما يشير إلى توصل الاحتلال لمعلومات استخباراتية عن تواجد عاصي في المكان.

هذا واعتقلت قوات الاحتلال 7 شبان من شارع مؤتة بمدينة نابلس، ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر أمنية اعتقال الاحتلال للشبان: هاني أشرف خلفه، ونايف الطوباسي وتامر قنديل وإياد أبو صالحه ومصعب الكوني، بالإضافة إلى شخص من عائلة البسطامي.

وقال الاحتلال في بيان للجيش إن قواته نفذت عملية عسكرية في مدينة نابلس بهدف العثور على منفذ عملية الطعن في مستوطنة “أريئيل”، والتي قتل فيها مستوطن، وزعم أن نحو 500 شاب فلسطيني ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة خلال مواجهات اندلعت مع قواته خلال عمليته في نابلس، وأنه رد بالرصاص الحي بادعاء محاولة تفريق الفلسطينيين.

كما استشهد الفلسطيني حمزة زماعرة من حلول جنوبي الضفة الغربية ، صباح اليوم الأربعاء 7 شباط 2018 ، بنيران رجل أمن تابع لقوات الاحتلال الصهيوني ، وذلك بزعم تنفيذ عملية طعن بالقرب من مستوطنة “كارني تسور” الواقعة على أراضي بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

الشهيد حمزة زماعرة من حلحول جنوبي الضفة الغربية

وحسب ما ورد في بيان جيش الاحتلال لوسائل الإعلام، فقد أقدم شاب فلسطيني صباح اليوم على طعن حارس مستوطنة ” كارمي تسور” في منطقة اللواء الإقليمي في “عتصيون”، وأطلق ضابط أمن آخر النار على الفلسطيني وقتله. وتم نقل حارس المستوطنة إلى المستشفى للعلاج حيث وصفت جراحه بالطفيفة.

وعقب عملية الطعن استنفر جيش الاحتلال إلى المكان وشرع بأعمال بحث وتمشيط في المنطقة.

من جانبها، قالت وسائل إعلام عبرية ، إن فلسطينيا وصل بسيارته إلى مدخل المستوطنة، وطعن أحد حراس الأمن، قبل أن يطلق حارس آخر النار صوب الشاب الفلسطيني واغتياله.

وذكرت الحارس المصاب جرى نقله للعلاج في مستشفى “شعاري تصيدق” بالقدس المحتلة. ولم تتوفر تفاصيل إضافية عن منفذ العملية أو خلفيتها .

وتفصيلا ، استشهد فجر الاربعاء شاب فلسطيني بعد ان طعن حارس للامن في محيط مستوطنة كرمي تسور شمال الخليل.

وافادت مصادر الاحتلال ان الفلسطيني طعن حارس الامن خلال دورية في محيط المستوطنة المقامة على اراضي بلدتي حلحول وبيت أمر واصابه بجروح طفيفة، ثم اطلق حارس اخر النار عليه وقتله.واضافت ان المستوطن نقل الى المستشفى للعلاج، فيما هرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الى المكان وشرعت باعمال تمشيط.

الجيش الاسرائيلي يقول انه تبين من الفحص الاولي ان الفلسطيني وصل بسيارته الى مدخل المستوطنة وطعن حارس الامن ثم اطلق حارس ثان تواجد في المكان النار عليه.

وقالت مصادر امنية لمراسل معا في الخليل، ان الشهيد هو حمزة يوسف نعمان زماعرة 19 عاما من سكان مدينة حلحلول.

وقال شقيقه محمد:” حتى هذه اللحظة لا توجد لدينا معلومات حول مصير شقيقي، والسيارة التي تم نشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي يمتلكها والدي”.

وكان الشهيد قد تم اعتقاله وامضى 14 شهرا في سجون الاحتلال في العام 2015.وقد تهاتف المئات من مواطني مدينة حلحلول على منزل الشهيد.

واعتقلت قوات الاحتلال يوسف زماعرة والد الشهيد، عقب اقتحام منزله في منطقة الذروة شمال حلحولوتفتيشه تفتيشا دقيقا.

وقالت مصادر محلية، ان مواجهات اندلعت في المكان بعد قيام جنود الاحتلال باطلاق قنابل صوتية باتجاه المواطنين، واصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال المواجهات.

 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فلسطين – مظاهرات ومواجهات بالتصعيد الشعبي الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني

فلسطين – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )   Share This: