إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / واشنطن – عقوبات أمريكية على شخصيات وشركات تابعة لحزب الله اللبناني
حزب الله اللبناني

واشنطن – عقوبات أمريكية على شخصيات وشركات تابعة لحزب الله اللبناني

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، يوم الجمعة 2 شباط 2018 ، عقوبات جديدة على حزب الله اللبناني، وعدد من الشركات ورجال الأعمال التي تزعم واشنطن أنهم يمولون التنظيم من الخارج.

وقالت الوزارة في بيان لها،  إن أغلب الأفراد، وهم خمسة لبنانيين وعراقي، على صلة بشركة الإنماء للهندسة والمقاولات.

وفرضت أميركا العقوبات على كل من: جهاد محمد قانصو (لبناني، يحمل جوازي سفر، واحد لبناني وآخر من فنزويلا)، علي محمد قانصو (لبناني مقيم بين بيروت وسيرا ليون)، عصام أحمد سعد (لبناني)، نبيل محمود عساف (لبناني)، عبد اللطيف سعد (لبناني مقيم في العراق)، محمد بدر الدين (لبناني مقيم في العراق)

وقد تم فرض عقوبات أميركية عليهم “لعملهم لصالح عضو وممول حزب الله أدهم طباجة، أو لصالح شركته ’الإنماء’ للهندسة والمقاولات”.

كما شملت العقوبات الشركات التالية: Blue Lagoon Group LTD (مركزها في سيراليون)، وKanso Fishing Agency Limited (مركزها في سيراليون)، وStar Trade Ghana Limited (مركزها في غانا)، وDolphin Trading Company Limited (مركزها في ليبيريا)، وSky Trade Company (ليبيريا)، وGolden Fish Liberia (ليبيريا)، وGolden Fish S.A.L، وهي شركة “عابرة للبحار” لكن مركزها في لبنان.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دعا حلفاء بلاده لإدراج حزب الله على قائمة (المنظمات الإرهابية)، بذريعة التصدي لإيران.

وتستهدف الحكومة الأميركية بين الحين والآخر أفراداً وكيانات من مختلف دول العالم بعقوبات، تدعي أنهم على صلة بالحزب، الذي تصنفه واشنطن تنظيما (إرهابياً) أجنبياً منذ سنوات.

وتفصيلا ، أعلنت إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فرض عقوبات على ستة أشخاص من حزب الله وسبع مؤسسات مالية تابعة له بهدف تقويض نفوذ إيران في منطقة الشرق الاوسط وأبعد منها.

وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، إن واشنطن “مصممة على كشف وتفكيك شبكات حزب الله المالية في الشرق الأوسط وغرب أفريقيا، التي يستعملها لتمويل عملياته غير القانونية”.

ويرتبط أغلب الأشخاص الستة، وهم خمسة لبنانيين وعراقي، بشركة الإنماء للهندسة والمقاولات، حسب الوزارة، أما الشركات فمقراتها في سيراليون وليبيريا ولبنان وغانا.

وقال مسؤول كبير في إدارة ترامب إن العقوبات هي جزء من حملة تستهدف حزب الله بهدف الحد من نفوذ إيران التي تمنح نحو 700 مليون سنويا للحزب لتنفيذ عملياته ونشاطاته في العالم.

وكشف مسؤولون في البيت الأبيض للصحفيين أن إدارة ترامب تعمل على تغيير سياسة الولايات المتحدة تجاه حزب الله، والتخلي عن “الموقف المتساهل” الذي كان الرئيس السابق، باراك أوباما، يتبناه في تعامله مع الحزب، منذ توقيع الاتفاق النووي مع إيران عام 2015.

وأضاف المسؤولون أن واشنطن تحضر لإصدار عقوبات وإجراءات مماثلة مستقبلا.

ويرون أن الحزب يعاني حاليا من ضائقة مالية لأنه ينفق مبالغ كبيرة لتمويل عملياته في سوريا واليمن، وأن المطلوب الآن، بالنسبة للولايات المتحدة، هو إقناع الإتحاد الأوروبي بالانضمام إلى فارضي العقوبات لمزيد من الضغط على حزب الله.

وتنص العقوبات على تجميد جميع الأصول المملوكة للأشخاص والمؤسسات المعنية، ومنع الأمريكيين من التعامل مع أي منهم أو إبرام صفقات معهم.

واستهدفت العقوبات الأمريكية هؤلاء الستة لأن واشنطن تعتقد أنهم على علاقة برجل اسمه أدهم طباجة، وشركته الإنماء للهندسة والمقاولات، الذي يعد بالنسبة للأمريكيين أهم خمسة ممولين لحزب الله حاليا.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مثلث برمودا – 10 أسرار عن “مثلث برمودا” المُميت بمساحة 1 مليون كم2 في المحيط الأطلسي

مثلث برمودا – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: