إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / سوتشي – أعمال مؤتمر سوتشي للأزمة السورية 29 و 30 / 1 / 2018
خريطة سوريا

سوتشي – أعمال مؤتمر سوتشي للأزمة السورية 29 و 30 / 1 / 2018

سوتشي – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تتقاطر الوفود السورية المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري إلى مدينة سوتشي الروسية، وسط أجواء استقبال احتفالية في مطار المدينة الواقعة على البحر الأسود.

 وينطلق في سوتشي بعد ظهر اليوم الاثنين 29 كانون الثاني 2018 ، مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي يعتبر حدثا من أكثر الأحداث طموحا في السنوات الأخيرة لحل الأزمة في سوريا. وتتنوع الوفود المشاركة في هذا المؤتمر الوطني، بتنوع المكونات في سوريا واتجاهاتها، بمن فيهم ممثلون عن حزب البعث الحاكم، والمجتمع المدني والنقابات والمعارضة الداخلية.

وتتمثل المهمة الرئيسية المطروحة على المشاركين في المؤتمر، بإطلاق لجنة دستورية يمكن أن تواصل عملها على إعداد دستور جديد للبلاد تحت رعاية الأمم المتحدة. 

ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر أكثر من 1600 شخص يمثلون مختلف المجموعات السياسية والعرقية الطائفية في سوريا.

وأكد ممثلون عن الحكومة السورية مشاركتهم التي ستصل إلى 680 شخصا، و400 آخرين يمثلون المعارضة السياسية الداخلية في البلاد.

وبالإضافة إلى ذلك، تمت دعوة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، والأمانة العامة للأمم المتحدة، فضلا عن مصر والعراق والمملكة العربية السعودية ولبنان والأردن وكازاخستان لحضور المؤتمر بصفة مراقبين.

ومن بين المشاركين في اجتماع سوتشي روسيا وإيران وتركيا كبلدان ضامنة لاتفاقات أستانا بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

وأكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، عزمه المشاركة في مؤتمر سوتشي.

ويعتبر مؤتمر الحوار الوطني السوري أول مؤتمر من نوعه منذ بداية الأزمة عام 2011، سواء من حيث عدد الأطياف الواسعة المشاركة فيه، أو عدد المدعوين بشكل عام، أو تنوع اتجاهاتهم وانتماءاتهم وتشعبها، وذلك في أول محاولة لجمع مثل هذه التشكيلة الواسعة في منصة تفاوضية واحدة.

ويعقد المؤتمر الحواري في سوتشي بعد أيام قليلة من انتهاء الاجتماع الخاص بين السوريين في فيينا.

ومن المتوقع أن تعقد الاجتماعات الرئيسية للمؤتمر – الجلسة العامة وحفل العشاء – في سوتشي يوم الثلاثاء.

وقال أحد أعضاء الوفد السوري، وقد رفض الكشف عن اسمه، لـ”سبوتنيك”: نحن سعداء جدا بالوصول إلى سوتشي للمساهمة والاشتراك في مؤتمر الحوار السوري! نحن متفائلون لأن لدينا أصدقاء هنا، وذلك برعاية إيران وروسيا”.

وكان مراسل سبوتنيك ذكر أن أول الوفود المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري، والذي ترعاه روسيا، في الفترة ما بين 29- 30 كانون الثاني الجاري، قد وصل، مساء يوم الأحد، إلى مدينة سوتشي.

وقال المراسل إن 175 مشاركا، من بينهم ممثلو حزب “البعث” الحاكم، وصلوا من دمشق إلى روسيا على متن الطائرة الأولى، لافتا إلى أنه من المنتظر أن يصل اليوم لاحقا في الرحلة الثانية المتوجهة من دمشق أيضا إلى سوتشي، 169 مشاركا.

ويشارك في التغطية الإعلامية لهذا المؤتمر الضخم: 510 صحفيا من 27 دولة، ومراسلو 125 صحيفة أجنبية، و52 روسية، وتقوم بتغطية فعالياته  78 محطة تلفزيونية و38 وكالة أنباء، و8 محطات راديو، و31 صحيفة و21 موقعا وصحيفة إلكترونية.

وكان أكد منظمو مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي الروسية توجيه دعوة إلى وفد الحكومة السورية برئاسة مستشار وزير الخارجية فاروق عرنوس للمشاركة في أعمال المؤتمر المرتقب يومي الاثنين والثلاثاء  29 و30 كانون الثاني – يناير 2018 .

وكانت وكالة “إنترفاكس” أفادت، نقلا عن مصدر مطلع، في وقت سابق يوم الأحد، بأن مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، الذي عادة ما يرأس وفد الحكومة السورية إلى المفاوضات حول التسوية السورية، لن يحضر مؤتمر سوتشي.  

وبين منظمو المؤتمر الذي بادرت إليه روسيا وإيران وتركيا، الدول الضامنة للهدنة في سوريا وعملية أستانا حول التسوية السورية، أن المدعوين للمؤتمر وعددهم أكثر من 1600 شخصية يمثلون كافة المكونات والشرائح والقوى السياسية في المجتمع السوري.

ويشكل العرب غالبية المدعوين إذ تبلغ نسبتهم نحو 94.5%، مع ذلك تمت دعوة ممثلين عن الأكراد والأزيديين والآشوريين والأرمن والشركس والداغستانيين والتركمان وغيرهم من إثنيات سوريا.    

وسيمثل معارضة سوريا الداخلية في المؤتمر الموفدون من المجلس الشعبي والأحزاب الرئيسة كحزب “البعث” و”الجبهة الوطنية التقدمية” و”الحزب الاشتراكي” وغيرها، إضافة إلى شخصيات بارزة تمثل جميع المعتقدات الدينية في سوريا، ووجهاء قبائل ومشايخ وممثلون عن نقابات العمال والدوائر الفنية.

كما يشارك ممثلون عن الفصائل المسلحة التي انضمت إلى اتفاقات المصالحة مع الحكومة “مجموعة خاصة من المشاركين”، علما أن عدد المجموعات المسلحة التي سلمت أسلحتها طوعا منذ بداية حملة محاربة الإرهاب في سوريا تجاوز 230 مجموعة، بحسب بيان المنظمين.

أما المعارضة السورية في الخارج، فسيمثلها أكثر من 300 مشارك، من بينهم منصتا موسكو وأستانا و”تيار الغد السوري” و”حركة المجتمع المدني” و”هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي”.

وبصفة مراقب، تمت دعوة الأمم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي ومصر والعراق ولبنان والسعودية والأردن وكازاخستان للمشاركة في المؤتمر.

ومن المقرر أن تتمحور المباحثات خلال المؤتمر حول موضوع تشكيل لجنة دستورية لبدء الإصلاح الدستوري في سوريا.

ومن الجانب الروسي، يشارك في أعمال المؤتمر المرتقب وزير الخارجية سيرغي لافروف.

كما أكد المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أنه سيحضر المؤتمر، فيما رفضت المشاركة فيه “الإدارة الذاتية الكردية” بشمال سوريا و”هيئة التنسيق الوطني” المعارضة و”الهيئة التفاوضية الموحدة”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: