إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة آسيا / واشنطن – استعداد عسكري أمريكي لحرب ضد كوريا الشمالية بتأييد 20 دولة
خريطة كوريا الشمالية

واشنطن – استعداد عسكري أمريكي لحرب ضد كوريا الشمالية بتأييد 20 دولة

واشنطن – بيونغ يانغ – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن كوريا الشمالية تدفع في اتجاه الحرب إن لم تجنح إلى المفاوضات.

هذا التصريح كان إجابة من تيلرسون عن سؤال عما إذا كان يجدر بالأمريكيين التخوف من حرب مع بيونغ يانغ أم لا، طُرح عقب الاجتماع الوزاري في فانكوفر بشأن كوريا الشمالية.

رئيس الدبلوماسية الأمريكية قال في هذا الشأن: “علينا جميعا أن ننظر إلى الوضع الراهن بشكل واضح وجلي. كوريا الشمالية تواصل إحراز تقدم كبير في الأسلحة النووية،  في القوة المميتة لهذا السلاح، كما ظهر ذلك في التجربة النووية الحرارية الأخيرة، والتقدم المتواصل للصواريخ الباليستية. يجب أن نقر بأن هذا التهديد يزداد، وإذا لم يختر الكوريون الشماليون طريق التواصل والمناقشات والمفاوضات، فهم بأنفسهم يستفزون الخيار العسكري”.

 بالمقابل، امتنع تيلرسون عن الإجابة عن سؤال حول إمكانية توجيه الولايات المتحدة ضربة عسكرية محدودة لكوريا الشمالية، قائلا: “لن أعلق على قضايا لم يتم البت فيها بعد”.

وكانت عدة وسائل إعلام أمريكية تحدثت، استنادا إلى مصادر عسكرية، عن احتمال توجيه ضربة عسكرية محدودة وغير نووية لكوريا الشمالية، مشيرة إلى أن العسكريين الأمريكيين يأملون في أن تكون نتيجة مثل هذه الضربة إيجابية، على الرغم من امتلاك كوريا الشمالية المثبت للسلاح النووي.

من جهته ، أكد ماك ثورنبيري رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي أن جيش بلاده يستعد “بجدية كبيرة” لحرب محتملة مع كوريا الشمالية.

ثورنبيري أرفق هذا الإعلان بالتعبير عن الأمل في ألا يضطر الجيش الأمريكي إلى أن وضع استعداداته موضع التنفيذ.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هذا النائب الجمهوري قوله في تصريح صحفي إن الإدارة الأمريكية “تدرس بجدية كبيرة الخيارات العسكرية التي يمكن اللجوء إليها بالنسبة إلى كوريا الشمالية”.

وأشار في هذا الصدد إلى أن “التدريبات جدية للغاية. ثمة تمارين يقوم بها العسكريون وآمل بألا تكون ضرورية”.

يذكر أن وزير الحربية الأمريكي جيم ماتيس كان شدد مرارا على إعطاء الأولوية للجهود الدبلوماسية لحل الأزمة الكورية الشمالية، لكنه في ذات الوقت أشار إلى أنه يتعين على البنتاغون الاستعداد لكافة الاحتمالات.

وعلى صعيد آخر ، أعلنت وزيرة خارجية كندا، كريستيا فريلاند، أن الدول التي شاركت في مؤتمر استضافته بلادها حول كوريا الشمالية، لا تهدد سكانها ولا تريد سقوط نظامها، وذلك خلافا لوعيد نظيرها الأمريكي.

وفي الوقت الذي أكد فيه وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن الجهود الدبلوماسية لبلاده  دأبت دائما على “خيار عسكري قوى وتصميمي” ضد كوريا الشمالية، قالت فريلاند في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الذي عقد في فانكوفر بكندا: “نحن كمجموعة دول لا نضمر العداء لكوريا الشمالية” ولا لشعبها ولا نبحث عن تغيير أو سقوط النظام، نريد حلا سلميا لهذه الأزمة (النووية) وتحقيق ما يخدم مصالحنا المشتركة والأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

وتم بث المؤتمر الصحفي على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية.

ومع ذلك، أكدت وزيرة الخارجية الكندية أن الدول المشاركة في مؤتمر فانكوفر اتفقت على تشديد تنفيذ العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الديمقراطية.
وقالت فريلاند: “ممثلو 20 بلدا هنا اتفقوا على ضرورة العمل معا من أجل ضمان الالتزام الصارم بالعقوبات المفروضة على كوريا الشمالية. واتفقنا أيضا على اتخاذ خطوات كبيرة، من أجل عدم السماح لكوريا الشمالية بانتهاك للعقوبات”.

وعلاوة على ذلك، اعتبرت وزير الخارجية الكندية اليوم الأربعاء، أنه يتعين على المجتمع الدولي ممارسة ضبط النفس في تقييم المحادثات بين الكوريتين.

وقالت عقب الاجتماع حول كوريا الديمقراطية “إننا نهنئ كوريا الجنوبية على الحوار بين الكوريتين الذي بدأ هذا الشهر، واعتقد أنه يتعين علينا أن نبقى متحفظين في تقدير التقدم الذي تحقق، ولكن المفاوضات جيدة”.

وبدأت الأسبوع الماضي، بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية، وللمرة الأولى منذ عام 2015، محادثات بين مسؤولين رفيعي المستوى، بمشاركة رئيس لجنة السلام الكورية لي سونغ جوون ووزير التوحيد الوطني الكوري الجنوبي شو ميونغ – جيون. واتفق الطرفان على مشاركة الرياضيين الكوريين الشماليين في الأولمبياد الشتوي لعام 2018، الذي سيعقد في الفترة من 9 إلى 25 فبراير/شباط. وفى وقت سابق اليوم، وافقت سيئول وبيونغ يانغ على إجراء محادثات عمل منتظمة.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسلام أباد – خطة عسكرية للهند و(إسرائيل ) ودولة ثالثة لضرب باكستان

إسلام اباد – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: