إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / البرلمان الفلسطيني / رام الله – برنامج انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني بالدورة أل 28 لعام 2018
العلم الفلسطيني

رام الله – برنامج انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني بالدورة أل 28 لعام 2018

رام الله – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

تبدأ في مدينة رام الله، اليوم الاحد 14 كانون الثاني 2018 ، اجتماعات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، بالدورة ألـ 28 ، بمشاركة 110 من أعضائه من أصل  121 عضوا .

وكانت كل من حركتي “حماس”، و”الجهاد الإسلامي” الاسلاميتن ، أعلنت في وقت سابق، يوم الجمعة الفائت ، مقاطعة الاجتماع.والمجلس المركزي الفلسطيني، هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني، التابع لمنظمة التحرير التي تضم الفصائل الفلسطينية، عدا حركتي “حماس” و”الجهاد الإسلامي”.

وعقد المجلس دورته الأخيرة الـ”27″، في مدينة رام الله عام 2015.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمة متلفزة، الأسبوع الماضي، إن جلسة المجلس المركزي الفلسطيني تهدف إلى “مناقشة قضايا استراتيجية، واتخاذ القرارات الحاسمة للحفاظ على مدينة القدس”.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول 2017 ، أعلن رسميا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتبار القدس (بشطريها الشرقي والغربي) عاصمةً مزعومة للكيان الصهيوني ( إسرائيل ) ، القوة القائمة بالاحتلال، والبدء بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المدينة الفلسطينية العربية الاسلامية المحتلة.

جدول أعمال المجلس المركزي الفلسطيني ليومي 14/ 15 يناير 2018

  • التطورات السياسية وإعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن القدس عاصمة للكيان الصهيوني 
  • العلاقات الفلسطينية – الصهيونية 
  •  السلطة الفلسطينية 

يوم الأحد في قاعة احمد الشقيري بمبنى المقاطعة برام الله :

6:30 الإفتتاح بكلمة رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون

يليها كلمة الرئيس محمود عباس .

ثم كلمة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون.

الساعة 4 دخول الصحافة.

يوم الإثنين:

جلسة مغلقة تبدأ الساعة 10 .

جلسة مغلقة مسائية الساعة 5 .

البيان الختامي في مؤتمر صحفي.

الى ذلك ، قالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس السبت، إنها ترفض سياسة الإملاءات التي تحاول الولايات المتحدة الأميركية فرضها على الفلسطينيين.

وأضافت اللجنة في بيان لها بعد اجتماعها في رام الله برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أنها “شددت على رفضها لسياسة الإملاءات التي تحاول إدارة الرئيس ترامب وبالتنسيق الكامل مع الحكومة الإسرائيلية فرضها من خلال إلغاء جميع المرجعيات المتفق عليها دوليا لعملية السلام”.

وأضافت أن هذه المرجعيات “تشمل قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات العلاقة والقانون الدولي وخارطة الطريق ومبادرة السلام العربية والاتفاقات الموقعة”.

ودعت اللجنة التنفيذية في بيانها إلى “وجوب قيام المجتمع الدولي بالعمل الجاد لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات وتحت إشراف الأمم المتحدة، والرعاية الأممية المناسبة”.

وقالت إن المؤتمر يجب أن “يضمن إقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967”.

وأضافت يجب أن يضمن المؤتمر كذلك “حل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين استناداً للقرار الدولي 194 وباقي القضايا وبما يشمل الأسرى وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة”.

وأتى اجتماع اللجنة التنفيذية للمنظمة عشية انعقاد جلسة للمجلس المركزي الفلسطيني، أعلى هيئة تشريعية بعد المجلس الوطني، والذي أعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي مقاطعته.

وقال مسؤولون فلسطينيون إن اجتماع المجلس المركزي سيبحث على مدى يومين سبل الرد على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل، في كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وعلى الرغم من الإعلان الفلسطيني عن وقف الاتصالات مع الجانب الأميركي إلا أن دعوة وجهت للقنصل الأميركي العام في القدس لحضور جلسة افتتاح المجلس المركزي.

ونقلت “رويترز” عن مسؤول فلسطيني قوله، إن “هذه الدعوة برتوكولية وتمت لجميع السفراء والقناصل العامين المتعمدين لدى السلطة الفلسطينية“.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه “أنه لا تغيير في الموقف الفلسطيني… لا اتصالات سياسية مع الإدارة الأميركية”.

وكان آخر اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني عقد في آذار/ مارس من عام 2015.

 وطالبت اللجنة التنفيذية في بيانها “الدول العربية والإسلامية القادرة بتوفير شبكة أمان مالية للشعب الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني”.
Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخليل – الاحتلال الصهيوني يؤجل محاكمة النائبة سميرة الحلايقة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني

غزة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: