أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس 14 كانون الاول 2017 ، أنه سيترشح لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس 2018 بصفتها مرشحا مستقلا، فيما أعلن عن عدد من الووعود الانتخابية.

وكان بوتن الذي يشغل منصب الرئيس منذ 2012 يتزعم حزب روسيا اليوم، ولا يبدو أنه سيكون بعيدا عن الحزب الذي يسيطر عليه الكرملين.

وشغل بوتن الذي كان ضابطا في المخابرات السوفيتية السابقة منصب الرئيس الروسي بين عامي 2000-2008.

وفي حال فوزه في الانتخابات المقبلة، فإن بوتن سيبقى في الحكم حتى عام 2024.

وتقول وكالة “أسوشيتد برس” أنه من المتوقع أن يحقق الرئيس الروسي نصرا سهلا بحصوله على 80 بالمئة من الأصوات في الانتخابات المقررة في 18 مارس.

ومن المتوقع أن ينافس بوتن (64عاما) في الانتخابات عدد من المرشحين بينهم نساء، لكن أبرزهم المعارض الليبرالي ألكسي نافالني، الذي قاد تظاهرات منددة بالفساد خلال عام 2017 وتعرض لاعتداءات وتوقيفات من قبل الأمن الروسي.

وتعهد بوتن خلال مؤتمر صحفي، الخميس، بتحديث الاقتصاد الروسي في حال أعيد انتخابه لولاية أخرى، إلى جانب تطوير الرعاية الصحية والتعليم.