إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / قارة أوروبا / لندن – تيريزا ماي رئيس الحكومة البريطانية ترفض الاعتذار للشعب الفلسطيني لمناسبة وعد بلفور
تيريزا ماي زعيمة حزب المحافظين رئيسة الوزراء في بريطانيا

لندن – تيريزا ماي رئيس الحكومة البريطانية ترفض الاعتذار للشعب الفلسطيني لمناسبة وعد بلفور

لندن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

جددت تيريزا ماي رئيس الوزراء البريطانية، رفضها الاعتذار عن وعد “بلفور” الذي مهد لقيام ( إسرائيل)  على فلسطين، مؤكدة افتخارها بما قامت به بلادها في هذا الصدد.

جاء ذلك في كلمة ألقتها المسؤولة البريطانية، خلال مشاركتها في حفل عشاء أُقيم، مساء يوم الخميس 2 تشرين الثاني 2017 ، بمناسبة المئوية الأولى لوعد بلفور.

“وعد بلفور”، هو الاسم الشائع الذي يطلق على رسالة بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/ تشرين ثان 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد.

بلفور أشار في رسالته المذكورة، أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

أقام حفل العشاء رودريك بلفور أحد أقارب وزير الخارجية البريطانى الراحل، في مقر الخارجية بلندن، وحضره إلى جانب ماي، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير التجارة الأمريكي ويلبر روس.

كما حضره وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، وبعض ممثلي البعثات الدبلوماسية في المملكة المتحدة.

وقالت ماي في كلمتها “هناك مناشدات بضرورة اعتذارنا عن وعد بلفور، لكن بكل تأكيد أقول لا، فنحن فخورون بدورنا الذي لعبناه لتأسيس دولة إسرائيل”، بحسب ما جاء على موقع سكاي نيوز.

وتابعت “رسالة بلفور المكونة من 67 كلمة، تعتبر واحدة من أفضل الرسائل في التاريخ”.

وأضافت ماي في ذات السياق “هي رسالة كان لها الفضل في ميلاد دولة غير عادية، رسالة فتحت بابا ساعد في بناء وطن يهودي”.

كما شددت على “ضرورة عدم تأثر الحقوق الدينية والمدنية للمجتمعات الأخرى غير اليهودية في وعد بلفور”، معربة عن فخرها باجتماعها بنظيرها الإسرائيلي.

وتزامن مع إقامة العشاء، وجود وقفة احتجاجية، قرب مقر الخارجية، مناهضة لوعد “بلفور”، نظمتها جماعات مؤيدة لفلسطين، ورافضة للصهيونية، وهي تحمل الأعلام الفلسطينية.

واخذ المحتجون يرددون هتافات مؤيدة للفلسطينيين، من قبيل “الحرية لفلسطين”، والعدالة من أجل الفلسطينيين”، لا بد من إنهاء الاحتلال الإسرائيلي”، و”إسرائيل دولة إرهابية”.

والتقت ماي، ننتياهو في وقت سابق الخميس، بلندن التي يزورها الأخير، للمشاركة في الاحتفالات بمئوية الوعد المذكور.

وتتزامن زيارة نتنياهو إلى بريطانيا مع تنظيم اعتصامات ومسيرات في العديد من دول العالم تنديدا بوعد بلفور، واحتجاجاً على إصرار لندن على الاحتفال بمئويته..

وقبل أسبوع، رفضت رئيسة الوزراء البريطانية تقديم الاعتذار للفلسطينيين عن وعد بلفور، وقالت في ردها على أسئلة النواب في مجلس العموم: “سنحتفل حتما بالذكرى المئوية لوعد بلفور بكل فخر”.

ويطالب الفلسطينيون رسميًا وشعبيًا، بريطانيا بالاعتذار عن هذا الوعد، الذي مهّد لإقامة دولة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، كما يطالبون لندن بالاعتراف بالدولة الفلسطينية .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برشلونة – متى يتم اعلان استقلال اقليم كتالونيا عن إسبانيا ؟

برشلونة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: