ضربت السلطات الإسبانية طوقا أمنيا مشددا حول المباني العامة وبرلمان إقليم كاتالونيا في برشلونة، حيث يتوقع أن يجري إعلان الاستقلال مساء اليوم الثلاثاء 10 تشرين الأول 2017 ، وسط توقعات برد قاس من السلطات المركزية الإسبانية.

ولم يكشف رئيس كاتالونيا كارليس بويغديمونت عن الرسالة المحددة التى سيوجهها فى الساعة السادسة مساء، لكن السياسيين المؤيدين للانفصال قالوا إنهم يتوقعون إعلانا يستند إلى نتائج استفتاء الاستقلال المتنازع عليه الذي أجري في الأول من أكتوبر الجاري، وفق “أسوشيتد برس”.

وأعلن المؤيدون للاستقلال الانتصار فى الانتخابات، تلاه احتجاجات جماهيرية لسكان الإقليم الذين اغضبتهم ممارسات الشرطة.

ونظم رافضون للانفصال مسيرات تطالب بالحفاظ على وحدة البلاد وإسقاط مشروع انفصال الإقليم.