إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الأرض المقدسة / فلسطين الكبرى / نابلس – المحلل السياسي د.كمال علاونة : حل اللجنة الإدارية بغزة خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح
د. كمال إبراهيم علاونه - رئيس مجلس إدارة وتحرير شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

نابلس – المحلل السياسي د.كمال علاونة : حل اللجنة الإدارية بغزة خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح

نابلس – أمامة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 

قال الكاتب والمحلل السياسي الدكتور كمال علاونة بان ما يجري الآن في القاهرة وما تمخضت عنه الاجتماعات وفي مقدمتها حل اللجنة الإدارية من قبل حركة حماس خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح.
 
وشدد علاونة خلال تصريح خاص لـ “أمامة” على قرار حركة حماس بحل اللجنة الإدارية خطوة متقدمة ومهمة، لأن اللجنة الإدارية جاءت لإدارة شؤون قطاع غزة بعدما ابتعدت الحكومة الفلسطينية عن الاهتمام بشؤون المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة أصلا.

فإذا تم الاتفاق على ممارسة واجبات ومهام وصلاحيات الحكومة الفلسطينية بقطاع غزة، أكمل علاونة:” فلا داعي للكيان الموازي أصلا، وحركة حماس لم تكن ترغب بإنشاء الكيان الموازي ولكنها اضطرت لذلك في ظل مماطلة وتسويف الحكومة لرعاية الشؤون العامة لنحو مليوني فلسطين بالقطاع “.

وأردف:”حل اللجنة الإدارية يساهم في إعادة بناء الوحدة الوطنية الفلسطينية ، ومقدمة لتشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل الكل الفلسطيني الراغب في المشاركة، آملا أن تتم المصالحة الفلسطينية الحقيقية، وتطبيق الاتفاقات السابقة بين حركتي فتح وحماس للخروج من التيه السياسي الفلسطيني الراهن” .

وأضاف:” يفترض أن يتم تشكيل حكومة جديدة انتقالية مؤقتة تدعو لانتخابات فلسطينية عامة، وان يتم إدخال حركتي حماس والجهاد الإسلامي بمنظمة التحرير الفلسطينية “.

هذه المبادرة ربما تفلح في حلحلة الأمور المعقدة والمتشابكة إلى حد ما، قال علاونة متابعا:” قطاع غزة بحاجة لرفع الحصار الظالم من الأعداء والأشقاء والأصدقاء على حد سواء، وليس من السهولة بمكان إنهاء الانقسام الفلسطيني بين جناحي الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة، بين حركتي فتح وحماس، بجرة قلم أو بالأماني، فما هو كائن على الساحة الفلسطينية يختلف عما يجب أن يكون عليه.

وذكر علاونة بان إنهاء الانقسام الفلسطيني لن يتم إلا بتغيير قواعد اللعبة السياسية والإيمان بالشراكة الوطنية والتعددية السياسية ، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقبول بنتائج الانتخابات المقبلة – على حد قوله -.

وختم :” ربما يحتاج هذا الأمر لفترة من الوقت ليست بالقصيرة، على الأقل لتغيير النهج السياسي وتبديل الأشخاص وإعادة تكوين الكيان السياسي الفلسطيني مجددا على أسس التفاهم والتعاون وتوزيع الأدوار في كافة المجالات والميادين السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والإعلامية وغيرها” .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الناصرة – اضراب المدارس فوق الابتدائية في 36 بلدة بالداخل الفلسطيني المحتل

الناصرة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: