إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / أقلام وآراء / الاعلام الاسرائيلي يحرض على الاعلام الرسمي الفلسطيني .. الكاتب المحامي زيد الايوبي
المحامي زيد الأيوبي

الاعلام الاسرائيلي يحرض على الاعلام الرسمي الفلسطيني .. الكاتب المحامي زيد الايوبي

الاعلام الاسرائيلي يحرض على الاعلام الرسمي الفلسطيني …..

الكاتب المحامي زيد الايوبي / القدس

كان لي الشرف بمواكبة تطور مؤسسات الاعلام الرسمي الفلسطيني حيث عايشت تطور هذا الصرح الاعلامي منذ بداياته الاولى وقد اذهلتني هذه القدرة الفلسطينية الاستثنائية والابداع الاعلامي الوطني الذي استطاع ان يصنع من لا شيء شيئا كبيرا سيبقى فخرا لنا على مر الاجيال القادمة ..

منذ بداية مشوار الاذاعة والتلفزيون بعد عودة السلطة الى ارض الوطن والاحتلال الاسرائيلي يحاول اجهاض كل محاولات التطور الاعلامي الفلسطيني بشكل علني ومكشوف ولم يتوانى لحظة واحدة عن اعتقال كوادر هيئة الاذاعة والتلفزيون والاعتداء على طواقم التلفزيون في كل مواجهة ميدانية مع الاحتلال ولعلنا رأينا كيف كان جنود الاحتلال يتقصدون طاقم تلفزيون فلسطين بالذات خلال العدوان الاخير على المسجد الاقصى أكثر من ذلك ان الاحتلال الاسرائيلي فقد عقله وثبت جنونه وجنوحه عندما أعتدى على مبنى الاذاعة والتلفزيون في ام الشرايط في العام 2001 وقام بتدمير المقر وحرق كل محتوياته علما بأن مؤسسة الاذاعة والتلفزيون هي اعيان مدنية لا يجوز وفقا للقانون الدولي الانساني استهدافها بأي اعتداء الا ان الاحتلال وعسكره انحدروا اكثر بجرائمهم ليرتكبوا كل ما يندى له جبين الانسانية ….

اليوم لم يعجب هذا الاحتلال البغيض وقياداته البائسة حجم الانجازات المهنية والتقنية التي وصلت اليها مؤسسة الاذاعة والتلفزيون والتي كان لها دور كبير في فضح جرائمه وممارسته التعسفية بحق شعبنا امام العالم فراح يتهم زورا وبهتانا الاعلام الرسمي بالتحريض على العنف وكما قال المثل ( ضربني وبكى وسبقني واشتكى ) لنجد الامريكان يراجعون السلطة الوطنية بشكاوى اسرائيلية قدمت ضد الاذاعة والتلفزيون من خلال القنصل الامريكي في القدس لكن المفاجئة كانت لهذا الدبلوماسي المنحاز ان مؤسسة الاعلام الرسمي كانت تراقب وتسجل وتوثق تحريض الاعلام الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني واعلامنا الرسمي حيث يقوم المشرف العام على الاعلام الرسمي بالاشراف على طاقم من الخبراء في الاعلام لمتابعة الاعلام الاسرائيلي ورصد كل تحريض يبث عبر وسائل إعلامهم، لقد تفاجأ القنصل الامريكي عندما راجع السلطة الوطنية بشكوى الاسرائيليين ضد الاعلام الرسمي بأن التحريض الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني هو الثابت وهو الواضح وهو الذي لا يمكن التشكيك بوجوده من خلال تقارير موثقة وسيديهات وأفلام لا يمكن للاحتلال ان ينكرها قدمت للقنصل الامريكي من ،،، والتي تثبت بأنهم هم من يمارسون التحريض ضدنا ويتهموننا بأننا نحرض عليهم لكن الشجاعة الفلسطينية كانت لهم بالمرصاد واستطعنا ان نكشف زيف اعاءاتهم امام قنصل الامريكان الذي اصابه الذهول مما رآه من خلال التقارير والوثائق التي قدمت له من خلال المشرف العام على الاعلام الرسمي الاخ المناضل احمد عساف….

على كل الاحوال ،، ان الاحتلال الاسرائيلي هو احتلال فاجر يمارس الارهاب والتحريض ويتهم الضحية بما هو فيه لكنه لا يعلم انه قد تورط مع الشعب الفلسطيني الذي يمتلك من الشجاعة والايمان بالحق الفلسطيني ما يتيح له رد كيد الكائدين الى نحورهم ..وسيستمر جيش الاعلام الرسمي في أداء رسالته الاعلامية والانسانية رغم كل المنغصات الاحتلالية ولن يثنيهم عن مهمتهم التحريض الاسرائيلي ولا جرائم الاحتلال ضدهم …وفقككم الله يا رسل فلسطين في الميدان ولكم من كل ابناء شعبنا الاحرار كل الحب والاحترام وبأذن الله سيبقى اعلامنا الوطني والرسمي شوكة في حلق مشاريع الاحتلال حتى تحرير الارض من براثنه وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف شاء من شاء وأبى من ابى…..

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي / بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

القوى الفلسطينية بين النذير المصري والتهديد الإسرائيلي بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي Share This: