إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / الحل الإستراتيجي .. للصلاة في المسجد الأقصى المبارك << في عاصمة فلسطين الدائمة الأبدية .. للشعب الفلسطيني العظيم (د. كمال إبراهيم علاونه)
د. كمال إبراهيم علاونه أستاذ العلوم السياسية والإعلام

الحل الإستراتيجي .. للصلاة في المسجد الأقصى المبارك << في عاصمة فلسطين الدائمة الأبدية .. للشعب الفلسطيني العظيم (د. كمال إبراهيم علاونه)

> الحل الإستراتيجي .. للصلاة في المسجد الأقصى المبارك <<
في عاصمة فلسطين الدائمة الأبدية .. للشعب الفلسطيني العظيم 

د. كمال إبراهيم علاونه 

أستاذ العلوم السياسية والإعلام 

نابلس – فلسطين

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (138) وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (139) إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140) وَلِيُمَحِّصَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141) أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142) وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ (143) وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآَخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ (145)}( القرآن المجيد – سورة آل عمران ) .
مسند أحمد – (ج 38 / ص 286)
عَنْ طَارِقٍ أَنَّ الْمِقْدَادَ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ بَدْرٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا لَا نَقُولُ لَكَ كَمَا قَالَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ لِمُوسَى { اذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ } وَلَكِنْ اذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا مَعَكُمْ مُقَاتِلُونَ
وصول جميع من يريد الصلاة بالمسجد الأقصى المبارك في الأوقات الخمسة بلا شروط أو قيود ، ذكرا أو أنثى ، صغيرا أو كبيرا ، في جميع أيام الأسبوع بلا استثناء .. النصر المبين قاب قوسين أو أدنى .. 
لا يوجد شيء مستحيل في الحياة ابدا .. المرابطة الإسلامية طويلة النفس هي الحل الأمثل .. 
الزحف الشعبي المستمر كخيار شعبي دافق متدفق بلا خوف أو وجل أو كسل أو جين ، فالحرية تنتزع وتصنع صناعة بقوة السواعد والأناشيد الملتزمة ، هو الكفيل بذلك ، هل رأيتم أفواج المرابطين المسلمين ( عمالقة فلسطين الجدد ) كيف فتحت الأقصى في غزوة الأقصى 27 تموز 2017 .. الشعب المسلم العربي الفلسطيني يتحدى ويتصدى للدخلاء الطارئين على الأرض المقدسة ( فلسطين الكبرى ) ..
الأوهام النفسية والاجتماعية والدينية والسياسية والاقتصادية .. لا ولم ولن تباع أو تشترى ؟؟!
الإرادة الشعبية والقناعة الراسخة والعمل الثوري والايمان القوي بحتمية الصلاة بالأقصى ..
يد الله مع الجماعة ..
لا تقنطوا من رحمة الله .. 
سقف المطالبة الاستراتيجية يجب أن يرتفع للأعلى في فلسطين عموما وفي القدس الشريف خصوصا ..
دعونا من الخوف والجبن والكسل واللامبالاة .. كنا نصف سيارتنا عند باب الأسباط على بعد 500 من المسجد الأقصى عام 1989 .. 
تذكروا جيدا أن إرادة الشعب هي من إرادة الله الواحد القهار … بلا أوهام وبلا مزايدات ..
بضعة آلاف تجولوا في شوارع القدس حركوا كل القدس وفلسطين .. وسجدوا سجدة النصر العظيمة ، فكانوا الخميس الإسلامي الجديد ، وصلوا صلاة الجمعة العظمى في قلب وساحات وباحات المسجد الأقصى المبارك 28 تموز 2017 .. 
هذه هي الإرادة الشعبية بقيادة المرجعيات الإسلامية .. 
المسجد الأقصى المبارك .. 
نواة فلسطين المشتعلة الملتهبة 
انصروا وانتصروا للأقصى في كل بقاع العالم
القدس الشريف ثكنة عسكرية صهيونية 
إنتشار ضخم للمواطنين في الشوارع العامة 
يدلل على أن السيادة الشعبية الفلسطينية 
هي الحل الأمثل
الحراك الشعبي الفلسطيني في المدينة المقدسة 
يقلق ويقض مضاجع الاحتلال والمستوطنين 
هروب جماعي صهيوني من القدس الشريف
متطلبات غزوة الأقصى الجديدة .. 
المعركة الخماسية المريعة 
إسلاميا – إعلاميا – سياسيا – اجتماعيا – اقتصاديا
تطهير المسجد الأقصى المبارك 
التطهير الكلي وليس الجزئي .. الأقصى مسجد إسلامي حصري للمسلمين
حماة الأقصى .. حماة الأقصى .. حماة الأقصى 
المعركة الدينية المقدسة .. 
فلسطين الكبرى تنتفض بإنتفاضة القدس والأقصى
الخيار الشعبي الفلسطيني المتصاعد لنصرة المسجد الأقصى.. بفلسطين الكبرى .. 
الحرية للأقصى .. لا للتدخل الصهيوني بدخول المصلين للأقصى

اللهم انصر المؤمنين بالقدس الشريف 
اللهم ثبت المرابطين في المسجد الأقصى المبارك وحوله
اللهم انصر الطائفة المسلمة بالأرض المقدسة

عاشت فلسطين حرة عربية إسلامية من البحر للنهر ..
خادم الأقصى 
د. كمال إبراهيم علاونه 
نابلس – الأرض المقدسة 
يوم الجمعة 5 ذو القعدة 1438 هـ / 28 تموز 2017 م

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – إغلاق المسجد الأقصى المبارك من الاحتلال الصهيوني أمام المصلين المسلمين واعتقال المفتي محمد حسين خطيب الأقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )  Share This: