إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / القدس المحتلة – اقتحام يهودي للأقصى ومسيرات غضب بفلسطين نصرة للأقصى والقدس ورفض البوابات الالكترونية الصهيونية
البوابات الالكترونية اليهودية أمام ابواب المسجد الاقصى المبارك

القدس المحتلة – اقتحام يهودي للأقصى ومسيرات غضب بفلسطين نصرة للأقصى والقدس ورفض البوابات الالكترونية الصهيونية

القدس المحتلة –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 
اقتحم نحو 126 مستوطناً يهوديا ، صباح اليوم الأربعاء 19 تموز 2017 ، باحات المسجد الأقصى المبارك ، من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الصهيوني الخاصة.
 
جاء اقتحام المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى المبارك ، في ظل عدم تواجد للمصلين أو لمسؤولي المسجد، الذين رفضوا دخوله عبر البوابات الإلكترونية التي وضعتها قوات الاحتلال على أبواب المسجد.
 
وفي السياق ذاته احتشد آلاف الفلسطينيين قرب أبواب المسجد الأقصى المبارك رفضا للبوابات الالكترونية.

وكان مئات من المقدسيين توجهوا لأداء صلاة الفجر اليوم الأربعاء في المسجد الأقصى، إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إليه بسبب استمرار الاحتلال في إغلاقه، ونشر الحواجز على مداخله ومداخل البلدة القديمة.

وأدى المصلون صلاة الفجر عند أقرب نقطة إلى الأقصى تمكنوا من الوصول إليها، فمنهم من تمكن من الوصول إلى بوابات البلدة القديمة، ومنهم عند الأحياء خاصة حي وادي الجوز القريب من المسجد، فيما تمكن أهالي البلدة من أداء الصلاة على بوابات الأقصى المغلقة.

من جانبها، قررت دائرة الأوقاف الإسلامية إغلاق جميع مساجد القدس يوم الجمعة المقبلة( 21 / 7 / 2017 ) ، والتوجه لخطبة وصلاة الجمعة على بوابات المسجد الأقصى.

كما ودعت كل من حركات فتح وحماس والجهاد الإسلامي لمسيرات ويوم غضب في كافة أرجاء الضفة الغربية نصرة للأقصى والقدس، ورفضاً للبوابات الإلكترونية والإجراءات الأمنية المشددة التي يفرضها الاحتلال منذ الأحد الماضي في القدس والحرم القدسي الشريف، وذلك اليوم الأربعاء، ويشمل النفير للمدينة المقدسة ومواصلة الاعتصام.
وكانت مواجهات عنيفة اندلعت في مناطق عدة من القدس على رأسها باب الأسباط والعيسوية والعيزرية والرام وسلوان، مساء أمس الثلاثاء، بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، أسفرت عن إصابة مالا يقل عن 14 مواطناً، كان من بينهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري.
وجاءت المواجهات بعد الانتهاء من أداء صلاة العشاء، حيث أدى المقدسيون صلاتهم في شوارع المدينة المقدسة وعند باب الأسباط بعد رفضهم دخول المسجد الاقصى عبر البوابات الإلكترونية التي وضعتها سلطات الاحتلال على أبواب المسجد منذ الأحد الماضي.
في سياق منفصل، اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي على حاجز عطارة شمال رام الله بعد مسيرة نصرة للأقصى.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ (د. كمال إبراهيم علاونه)

المسجد الأقصى – بين التهويد والصهينة حسب خطة القدس الكبرى 2020 ..  كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ د. كمال ...