إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / الإسلام / المساجد الإسلامية / القدس المحتلة – المحمدون الثلاثة جبارين : استشهاد 3 فلسطينيين بعملية فدائية في باحات المسجد الأقصى المبارك برصاص الاحتلال الصهيوني
المسجد الاقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس المحتلة

القدس المحتلة – المحمدون الثلاثة جبارين : استشهاد 3 فلسطينيين بعملية فدائية في باحات المسجد الأقصى المبارك برصاص الاحتلال الصهيوني

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

استشهد ثلاثة شبان وأصيب ثلاثة جنود من جيش الاحتلال الصهيوني بجراح ، وذلك خلال اشتباك مسلح اندلع صباح الجمعة في باحات المسجد الأقصى.

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، كما قتل شرطيان يهوديان ( إسرائيليان) في اشتباك مسلح وقع داخل باحات المسجد الاقصى صباح اليوم الجمعة 14 تموز 2017 .

 وبعد فرض رقابة عسكرية صهيونية ، على نشر تفاصيل تتعلق بشخصية منفذي عملية القدس، عادت وسمحت للمواقع العبرية بنشر هذه التفاصيل وفقا لما نشرته المواقع العبرية.

وتبين أن منفذي العملية الفدائية بالقدس المحتلة ، من مدينة ام الفحم في الجليل وهم : محمد احمد محمد جبارين 29 عاما، محمد حامد عبد اللطيف جبارين 19 عاما، محمد احمد مفضل جبارين 19 عام، والشهداء الثلاث يحملون الجنسية الاسرائيلية.

وتفصيلا ، استشهد ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم، في حين أصيب ثلاثة من أفراد شرطة الاحتلال الصهيوني بإصابات متفاوتة، صباح اليوم الجمعة، في عملية إطلاق نار نفذت القدس المحتلة، ومنعت شرطة الاحتلال إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك .

واضافت المصادر ان قوات الاحتلال اغلقت المسجد الأقصى المبارك ومنعت المواطنين من الدخول والخروج .

وقال شهود عيان ان شبان فلسطينيين فتحوا النار على شرطة الاحتلال الصهيوني من مسافة الصفر، وبعدها بادرهم الاحتلال باطلاق النار من مسافة الصفر بالقرب من باب حطة داخل المسجد الاقصى.

وحسب شهود عيان: فان الشبان الثلاث كانوا يستقلون دراجة نارية، دخلوا من منطقة باب حطة، حصل أول اشتباك مسلح بينهم وبين قوات الشرطة التابعة لما يسمى بـ”حرس الحدود”، واصلوا تقدمهم باتجاه صحن قبة الصخرة وهناك حصل اشتباك اخر واستشهدوا.

من جهتها قالت مصادر عبرية ان المنفذين استخدموا بندقيتين من نوع كارلو محلي الصنع ومسدس في العملية.

وبحسب طواقم الإسعاف التابعة لـ’نجمة داوود الحمراء’ فقد أصيب ثلاثة يهود (إسرائيليين) بإصابات متفاوتة، في عملية إطلاق نار وقعت بالقرب من باب العامود في القدس المحتلة. وتحدثت تقارير فلسطينية عن اشتباك مسلح داخل باحات الحرم الإسلامي المقدسي الشريف .

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر في المسجد الاقصى ان ثلاثة فلسطينيين نفذوا عملية اطلاق نار في باب الاسباط ادت الى اصابة 3 عناصر من الشرطة الصهيونية بجراح خطيرة اعلن عن مصرع اثنين منهم لاحقا، وانسحب المسلحين الثلاث نحو باحات المسجد الاقصى واشتبكوا مع الشرطة الصهيونية التي اطلقت النار عليهم بكثافة ما ادى الى استشهاد الثلاثة ولا يزالون على الارض ويمنع وصول الاسعاف اليهم.

وقالت الشرطة الصهيونية ، إن عملية اطلاق نار غير عادية وقعت بالمسجد الأقصى المبارك، واستخدم فيها سلاح ناري، الأمر الذي أدى إلى اصابتين ميؤس منهما، إلى جانب اصابة بين الطفيفة والمتوسطة.

وقال الإعلام العبري، إن ثلاثة شبان فلسطينيين اشتبكوا مع قوات الاحتلال الصهيوني ، من مسافة صفر في باحات الأقصى صباح اليوم الجمعة 14 تموز 2017 ، مرجحة استشهاد الشبان الثلاثة خلال الاشتباك المسلح.

وقالت وسائل إعلامية عبرية، إن عملية إطلاق نار وقعت صباح اليوم قرب باب الأسباط بالمسجد الأقصى بالقدس، أسفرت عن إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين بجراح، فيما قامت قوات الأمن الاسرائلية في المكان بإطلاق النار اتجاه منفذي العملية.

وأشارت إلى أنه جرى استدعاء قوة كبيرة من الشرطة الصهيونية والطواقم الطبية للمكان من أجل معالجة المصابين، حيث قامت الطواقم الطبية التي وصلت إلى المكان بعمليات إنعاش لمصابين يهود إثر تعرضهما لإطلاق نار .
وفي ذات السياق، قالت القناة العبرية السابعة، إن أوامراً عسكرية صهيونية صدرت باغلاق المسجد الأقصى اليوم الجمعة بسبب العملية؛ حيث لن يكون بمقدور الفلسطينيين أداء الصلاة فيه. 

ونقلت يديعوت أحرنوت، تفاصييل عملية القدس بقولها، إن ثلاثة فلسطينيين، أطلقوا النار من سلاحي كارلو غوستاف ومسدس على الشرطة الصهيونية مما أدى إلى إصابة شرطيين يهود بجروح خطيرة وآخر متوسطة ثم هرب المنفذين نحو ساحة المسجد الأقصى وتم مطاردتهم وتصفيتهم. 

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القدس المحتلة – الاحتلال الصهيوني يركب بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى

القدس المحتلة – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: