وأدلى حوالى 31 ألف عضو في حزب العمل بأصواتهم لتبلغ بذلك نسبة المشاركة 59%.

وبما ان أيا من المرشحين لم يحصل على نسبة الـ40% اللازمة للفوز من الدورة الاولى فإن المرشحين اللذين حصلا على العدد الأكبر من الأصوات تأهلا إلى الدورة الثانية المقررة في 10 تموز/يوليو الجاري.

وبحسب المحللين فإن هرتزوغ الذي لم يحصل إلا على 16,79% من الأصوات خسر بسبب فشل المفاوضات السرية التي أجراها خلال الأشهر الأخيرة للدخول إلى الحكومة اليمينية بزعامة بنيامين نتانياهو.

وتصدّر الدورة الأولى من الانتخابات عمير بيريتس (65 عاما) بحصوله على 32,6% من الأصوات. وسبق لبيريتس أن تزعم الحزب من 2005 ولغاية 2007، كما أنه كان وزيرا للحربية خلال حرب لبنان في 2006 والتي واجه خلالها انتقادات شديدة للغاية.

أما منافسه آفي غاباي (50 عاما) وهو أقل شهرة من بيريتس فقد حصل على 27% من الاصوات. وكان غاباي وزيرا للبيئة في عامي 2015 و2016 في حكومة بزعامة نتانياهو ولكنه استقال في ايار/مايو 2016 احتجاجا على تعيين أفيغدور ليببرمان زعيم حزب ما يسمى “إسرائيل بيتنا ” القومي المتطرف وزيرا للحربية .

وحزب العمل قاد الحركة الصهيونية وحكم الكيان الصهيوني بلا انقطاع لمدة 29 عاما من 1948 حتى 1977 مع الفوز التاريخي لليمين الصهيوني ( حزب الليكود ) برئاسة مناحيم بيغن.

تراجع تأثير الحزب كثيرا على امتداد 25 عاما، مع تغيير في القيادة شمل 10 زعماء.

وكان إيهود باراك رئيس الوزراء الصهيوني السابق زعيم حزب العمل وقد شغل المنصب بين عامي 1999 و2001.