إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن الإسلامي / أفغانستان – مصرع 80 شخصا وجرح 300 آخرين بانفجار شاحنة مفخخة بحي السفارات في كابول
خريطة افغانستان

أفغانستان – مصرع 80 شخصا وجرح 300 آخرين بانفجار شاحنة مفخخة بحي السفارات في كابول

كابول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
 أعلن عن مصرع  80 شخصا على الأقل ، وجرح مئات الشخاص في انفجار بشاحنة مفخخة وقع اليوم الأربعاء 31 ايار 2017 ، في الحي الدبلوماسي من كابل، متسببا أيضا بأضرار مادية في المنطقة، وقد نفت حركة طالبان الأفغانية الإسلامية ، أي مسؤولية عن التفجير.
وقالت وسائل اعلام غربية في أفغانستان نقلا عن وزارة الصحة الأفغانية إن التفجير الذي وقع في منطقة سفارات ومكاتب حكومية أدى إلى إصابة أكثر من 300 شخص، وإلى أضرار مادية امتد نطاقها لمئات الأمتار، وقد دعت وزارة الداخلية سكان كابل إلى التبرع بالدم.
 وأعلنت وزارة الداخلية أن “الانتحاري” فجر آلية محشوة بالمتفجرات في ساحة زنبق صباح اليوم. وأفادت في بيان أن “أكثر من 50 سيارة دمرت أو تضررت”.
 وبعد أكثر من ساعة على الانفجار كانت سيارات الإسعاف لا تزال تنقل الجرحى إلى المستشفيات، وكانت عمليات انتشال الجثث من تحت الأنقاض مستمرة، بينما رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحرائق التي اندلعت في عدد من المباني.
وقال وزير الخارجية الألمانية زيغمار غابرييل على تويتر إن موظفين بالسفارة الألمانية في كابل أصيبوا في الانفجار، في حين قتل أحد حراس الأمن الأفغان.
أما وزير شؤون الاتحاد الأوروبي الفرنسي فقال إن سفارة بلاده والسفارة الألمانية تعرضتا لأضرار في هذا التفجير.
وأدى التفجير كذلك إلى تحطم زجاج السفارة اليابانية، وقال مسؤول في الخارجية اليابانية بطوكيو لوكالة الصحافة الفرنسية إن اثنين من العاملين بالسفارة أصيبا بجروح نتيجة شظايا الزجاج.
ولم تعلن أي جهة في الوقت الحاضر مسؤوليتها، لكن حركة طالبان -التي أطلقت في وقت سابق “هجوم الربيع”- نفت على لسان متحدثها ذبيح الله مجاهد مسؤولية مسلحيها عن التفجير.
وأشارت وكالات أنباء أجنبية إلى أن هذا الانفجار يأتي بعد ثلاثة أيام من هجمات عدة استهدفت قواعد أفغانية، قتل فيها ما لا يقل عن 30 رجل أمن.
وكان وزير الحربية الأميركي جيمس ماتيس حذر من “سنة صعبة من جديد” للقوات الأجنبية والأفغانية في هذا البلد.
يشار إلى أن ثمة 8400 عسكري أميركي ينتشرون في أفغانستان إلى جانب 5000 جندي من حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في إطار تقديم المشورة والتدريب للقوات الأفغانية.
إلى ذلك ، أكد مسؤول ألماني أن برلين ستعلق في الأيام القليلة القادمة رحلات الترحيل الجوي التي تعيد الأفغان الساعين للحصول على اللجوء إلى بلادهم، بعد تفجير أسفر عن مقتل 80 شخصا في كابل.وقال المسؤول إن موظفي سفارة بلاده في كابل “لديهم أشياء أهم من الانخراط في الإجراءات التنظيمية اللازمة. ومن ثم لن تكون هناك ترحيلات جماعية إلى أفغانستان في الأيام القليلة القادمة”.

وأضاف “لكننا لا نزال على موقفنا من ضرورة تنفيذ الترحيلات وفقا لقوانينا. وهذا المبدأ ينطبق على أفغانستان، وبخاصة بالنسبة للمجرمين، وسنواصل السير على هذا الدرب”.

وكانت ألمانيا شرعت في ديسمبر بترحيل مجموعات من الأفغان مع سعي الحكومة للتصدي لقدوم أعداد ضخمة من المهاجرين من خلال إبعاد من لا يتأهلون منهم للحصول على وضع اللاجئين.

وتفصيلا ، قُتل 80 شخصا على الأقل في انفجار انتحاري بسيارة مفخخة في الحي الدبلوماسي في العاصمة الأفغانية كابول، حسب السلطات.

وقتل سائق أفغاني وأصيب 4 صحفيين يعملون في هيئة الإذاعة البريطانية وهم في طريقهم إلى مكتب بي بي سي في كابول.

وقالت بي بي سي في بيان “يؤسفنا أن نؤكد مقتل السائق محمد نظير الذي يعمل في بي بي سي أفغانستان جراء تفجير كابول الانتحاري اليوم، وقد كان يقل 4 من زملائنا الصحفيين الذين أصيبوا أيضا إلى مكتبنا”

وأصيب نحو 350 شخصا معظمهم مدنيون، كما قالت وزارتا الداخلية والصحة.

ووقع الانفجار قرب السفارة الألمانية خلال ساعة الذروة الصباحية، وتصاعدت سحب الدخان في سماء المنطقة.

وتعرض عدد من المنازل الواقعة قرب مكان التفجير لأضرار، وهرعت سيارات الإسعاف إلى منطقة الانفجار التي طوقتها قوات الشرطة.

وقال عبد الواحد وهو شاهد عيان في المنطقة لبي بي سي إن التفجير كان أشبه بزلزال ضخم.

 ونفت حركة طالبان الأفغانية مسؤوليتها عن التفجير.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان إن مقاتلي الحركة لم يكن لهم دور في التفجير وإن الحركة تدين مثل هذه الهجمات غير الموجهة التي يسقط فيها ضحايا مدنيون.

ووقع الانفجار في 8.25بالتوقيت المحلي الذي يتزامن مع وقت الذروة الصباحية في أفغانستان.

وقال بصير مجاهد رئيس شرطة كابول لوكالة رويترز إن الهجوم وقع بالقرب من السفارة الألمانية لكن “من الصعب تحديد الموقع الذي استهدفه التفجير على وجه الخصوص”.

وتوجد بالمنطقة عدة مبان حيوية مثل قصر الرئاسة الأفغانية وعدد من السفارات من بينها سفارات فرنسا وبريطانيا والهند.

وتتسم المنطقة بحراسة مشددة وهي محاطة بجدران بارتفاع 10 أقدام وهو ما يزيد التساؤلات حول كيفية تنفيذ عملية بهذا الحجم في منطقة شديدة التحصين كتلك، بحسب هارون نجفيزاده الصحفي في بي بي سي في كابول.

ويعتقد أن الانفجار حدث في شاحنة، وقالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا التفجير مرشح للارتفاع.

وذكر اسماعيل قاوسي المتحدث باسم وزارة الصحة إن “المصابين والجثامين مازالت تنقل إلى المشافي القريبة”، مناشدا المواطنين بالتبرع بالدم.

وصرح مصدر أمني ألماني أنه من غير المعروف بعد إذا كان العاملون بالسفارة ضمن الضحايا.

وأفاد مسؤولون فرنسيون بأن سفارة بلادهم تعرضت للتدمير، لكن لا توجد مؤشرات حول وجود ضحايا من الفرنسيين جراء الهجوم.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية إصابة مبنى سفارتها في العاصمة الأفغانية جراء الهجوم، مؤكدة عدم إصابة أي من دبلوماسييها أو العاملين في سفارتها.

وأكد وزير الخارجية الهندي سوشما سواراج إن جميع العاملين بالسفارة في أفغانستان آمنين.

وقالت اليابان إن اثنين من العاملين بسفارتها أصيبا إصابات طفيفة.

وقال صحفي في وكالة طولو الأفغانية إن معظم الضحايا من العاملين بشركة روشان وهي شركة للهواتف المحمولة، لكن ذلك لم يتم التأكد منه بعد.

وندد الرئيس الأفغاني أشرف غني بالهجوم قائلا “أندد بقوه بالهجوم الجبان الذي استهدف أبرياء يمارسون حياتهم الطبيعية في شهر رمضان”.

ويعتقد أن ثلث البلاد خارج سيطرة الحكومة الأفغانية، وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن هجوم على معسكر تدريب للجيش الأفغاني في مزار الشريف الشهر الماضي خلف 135 قتيلا، بينما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية تفجيرا استهدف مركبة تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) قرب السفارة الأمريكية، خلف 7 قتلى من المدنيين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كابول – مقتل 10 رجال أمن بأفغانستان بهجوم لحركة طالبان الإسلامية الأفغانية

كابول – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )    Share This: