إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الأسرى والأسيرات / رسائل سرية وعلنية من طليعة المقاومة الفلسطينية .. أسرى الشعب الفلسطيني بالسجون الصهيونية (د. كمال إبراهيم علاونه)
إضراب الحرية والكرامة بالسجون الصهيونية

رسائل سرية وعلنية من طليعة المقاومة الفلسطينية .. أسرى الشعب الفلسطيني بالسجون الصهيونية (د. كمال إبراهيم علاونه)

رسائل سرية وعلنية من طليعة المقاومة الفلسطينية .. أسرى الشعب الفلسطيني بالسجون الصهيونية

د. كمال إبراهيم علاونه

أستاذ العلوم السياسية والإعلام
رئيس شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) 
نابلس – فلسطين
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يقول اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ جَلَّ جَلَالُهُ :
{ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }( القرآن المجيد – سورة يوسف ) .
رسائل إضراب أسرى فلسطين بالسجون الصهيونية لليوم ألـ 40 على التوالي ( 17 / 4 – 26 / 5 / 2017 ، تدلل على الآتي :
– الصيام الفلسطيني بطريق متميزة ومميزة
– الجميع يستطيع صيام أكثر من شهر واحد سنويا
– الصبر والمصابرة والرباط ..
– المعنويات العالية ..
– الصيام المطلبي السياسي المجرب لتحيق مطالب الحركة السيرة الفلسطينية ..
– العبقرية والإبداع في التحدي والمواجهة المباشرة رغم المعاناة الشديدة ..
– المقاومة الباسلة في الوطن وداخل الزنازين بالسجون الصهيونية
– المقاومة الفلسطينية مستمرة في كل مكان وزمان ..
– قيادة النخبة في التحدي والتصدي للقمع الصهيوني ..
– الوحدة الوطنية الفلسطينية في قلب السجون الصهيونية .. مروان البرغوثي ، وعباس السيد وإبراهيم حامد ونائل البرغوثي ( حركة فتح وحركة حماس والجبهات الفلسطينية )
– السجين والسجان في سجن واحد ..
– إرباك حياة حكومة تل أبيب : سياسيا وأمنيا وعسكريا واقتصاديا وطبيا واجتماعيا وإعلاميا ..
– إختراق واقتحام الرأي العام العالمي
– السجون والزنازين جزء من الوطن الفلسطيني المحتل
– أحكام المؤبدات ضد أسرى الحرية لن تزيدهم إلا إيمانا بحتمية النصر
– الحرية والكرامة الإنسانية والعنفوان الثوري
– محاولات الإلتفاف على حقوق الأسرى فاشلة وغير مجدية
– الأساليب الملتوية ضد الأسرى كالحرب النفسية والإعلامية والسياسية لن تجدي نفعا
– التضامن المحلي الفلسطيني والإقليمي والعالمي ليس على المستوى المطلوب
– ضرورة اللجوء لوسائل أخرى للضغط على السجانين السياسيين والأمنيين
– خيم التضامن والزيارات والتصوير غير فعالة
– الرعاية الأمريكية لمسيرة التسوية السياسية فاشلة بامتياز
– النصر أو الشهادة بحالة إقبال لا إدبار متواصل ..
– لا بد من بروز معتصم جديد في الوطن العربي والعالم الإسلامي
– إنقاذ الأسرى وتحقيق مطالبهم لا يتأتى إلا بالصمود والتصدي الداخلي والخارجي
– النصر أو النصر أو النصر .. بالحصر والحسر والحشر
– الرأي الأصوب .. والفهم الخاطئ لدى البعض
– فلسطين أغلى وأكبر من الجميع .. والله أكبر
هذه بمجملها ، رسائل سرية وعلنية من طليعة المقاومة الفلسطينية .. أسرى الشعب الفلسطيني بالسجون الصهيونية .. والله غالب على أمره .

والله ولي أسرى فلسطين . سلام قولا من رب رحيم .
يوم الجمعة 30 شعبان 1438 هـ / 26 أيار 2017 م .

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حل السلطة الفلسطينية .. والرجوع لمنظمة التحرير الفلسطينية بين الإنتقاص السابق .. والإنتكاسة الجديدة (د. كمال إبراهيم علاونه)

حل السلطة الفلسطينية .. والرجوع لمنظمة التحرير الفلسطينية بين الإنتقاص السابق .. والإنتكاسة الجديدة د. كمال إبراهيم علاونه Share This: